أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكتاب السايع _ القسم الأول















المزيد.....

الكتاب السايع _ القسم الأول


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7344 - 2022 / 8 / 18 - 13:24
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



" الأزمنة أو الأوقات القديمة ، أو الحديثة ، والبعض يضيف الأزمنة المتعددة " وغيرها ....
ماذا تعني عبارة ( الأزمنة ، بالإضافة إلى ثلاثة بالحد الأدنى ...) ؟!
أعتقد أن النظرية الجديدة تمثل خطوة حقيقية ، ومتقدمة ، في اتجاه فهم الواقع والزمن ، أو الوقت ، والكون بصورة عامة .
مثال على ذلك العبارة نفسها : الأزمنة أو الأوقات .
لا فرق بين الزمن والوقت في هذا المثال ، حيث يقتصر الفرق بينهما ( لو وجد بالفعل ) على الزمن قبل الإنساني ، وقبل الحياة ربما ، وزمن ما بعد الانسان أيضا _ حيث لا يوجد وقت _ عدا ذلك ، يكون الوقت هو الزمن الإنساني ، وهما مترادفان وتسميتان لشيء واحد لا أكثر ولا أقل .
....
أزمنة مختلفة ، قديمة أو جديدة وغيرها ؟
كيف يمكن فهم المعنى الصحيح ، والحقيقي ، للعبارة ؟
لو قرأناها في كتاب ، أو جريدة أو أي نص لا على التعيين ..
1 _ القارئ العام بمختلف اللغات يعتبرها بديهية ، لا تحتاج للتفكير أو الحوار ، أو البرهان .
( حيث يعتبر في الثقافة العالمية الحالية _ بعد نيوتن خاصة _ أن الزمن أو الوقت ينطلق من الماضي إلى المستقبل ، عبر الحاضر . بينما العكس هو الصحيح ) .
2 _ القارئ _ة المتخصص أو المثقف ، مع أن موقفه من الزمن أكثر تخبطا وتناقضا من القارئ _ة العادي ، لكونه يستغرق في المشكلة اللغوية أو الفلسفية بشكل غير واع ، ويساهم أكثر من القارئ _ة العادي في زيادة الفوضى الثقافية حول طبيعة ، وحقيقة الزمن ، والواقع بصورة عامة .
3 _ القارئ _ة الإبداعي والنقدي .
نموذجه سقراط ، وربما يستمر لقرون ...( أنا لا أعرف ) .
ما تزال عبارة " أنا لا أعرف " تمثل خطوة معرفية جديدة وتتقدم بالفعل على الواقع الثقافي ، العالمي كله .
يدرك المثقف ( الحقيقي ) النقدي ، أو الإبداعي ، جهله الشخصي أولا ، والجهل المشترك في الثقافة العالمية بصورة عامة .
بينما المثقف العالمي الحالي ( الأيديولوجي ) وهو شخصية دوغمائية ، ومع النضج المتكامل قد يتحول إلى الموقف النقدي والابداعي .
سأضيف الفئة الرابعة : أتخيل قارئ _ة النظرية الجديدة ، يفهم أن مصطلحات الواقع ، والزمن ، والفكر وغيرها أيضا ...ما تزال في المستوى الإعلامي والسطحي ، ولم تتحول بعد إلى مصطلحات تخصصية ، علمية ولا فلسفية .
حالة الفوضى في الثقافية العالمية الحالية ، نتيجتها الحرب في أكرانيا ، قد تتسبب بدمار العالم ؟!
وربما ينقذنا الذكاء الإنساني ، أو الاصطناعي !
الغباء يدمر نفسه وما حوله ، وتلك طبيعته ووظيفته .
بينما الذكاء نقيض الغباء ، يمثل فيض الحياة ، وجوهرها المتجدد .
....
للزمن أو الوقت ثلاثة أنواع ، أو مراحل لا تقبل الزيادة ولا النقصان :
1 _ الماضي .
يتحدد بين الحاضر والأزل .
2 _ المستقبل .
يتحدد بين الحاضر والأبد .
3 _ الحاضر .
يتحدد بين الماضي والمستقبل .
الحاضر مرحلة ثانية ، وثانوية ، بطبيعتها .
....
هذه الأفكار الجديدة ، وغيرها ، سأعود لمناقشتها عبر الفصول القادمة .
....
....
الكتاب السابع _ الفصل الأول

1
أنواع الحاضر سبعة على الأقل :
1 _ حاضر الزمن .
( الحاضر ) .
2 _ حاضر المكان .
( المحضر )
3 _ حاضر الحياة .
( الحضور ) .
4 _ الحاضر المستمر .
( يتمثل بالتاريخ المدون )
5 _ الحاضر الآني .
( يتمثل باللحظة المزدوجة بين الحياة ( الفاعل ) والزمن ( الفعل ) ، حيث تنتقل الحياة والفاعل إلى المستقبل _ بعكس اتجاه حركة الزمن والفعل إلى الماضي ) .
6 _ الحاضر الفردي ، والشخصي .
( يتمثل بالمسافة ، او الفجوة ، بين لحظة الولادة والعمر الحالي )
7 _ الحاضر المشترك .
( يتمثل بأبناء الجيل الواحد )
هذه الأنواع السبعة للحاضر مختلفة ، ومتميزة ، عن بعضها بشكل دقيق وموضوعي . وهي تقبل الزيادة ، ولا تقبل الانتقاص أو الاختصار .
2
طبيعة الحاضر
الحاضر مرحلة ثانية وثانوية بطبيعته .
مثلا ، حاضر الحياة ( الحضور ) يمثل المرحلة الثانية للحياة بعد الماضي وقبل المستقبل . واتجاه حركته الثابتة ، من الحاضر إلى المستقبل .
بينما حاضر الزمن بالعكس ، يمثل المرحلة الثانية للزمن ( أو الوقت ) لكن بعد المستقبل وقبل الماضي . واتجاه حركته ثابتة ، وتعاكس اتجاه حركة الحياة من الحاضر إلى الماضي .
بعد فهم الطبيعة المزدوجة للواقع ، بين حركتي الحياة والزمن ( المتعاكستين بطبيعتهما ) ، تتكشف طبيعة الحاضر بشكل واضح ( نسبيا ) .
تبقى طبيعة الواقع ومكوناته وتعريفه وتحديده ، مشكلة معلقة في عهدة المستقبل والأجيال القادمة .
آمل ، وأرجو ، أن يبدأ الاهتمام بها خلال حياتي .
3
حدود الحاضر
الحاضر بطبيعته بين الماضي والمستقبل ، ويجمع بين الحياة والزمن .
هل يوجد مكان آخر للحاضر ؟
لا أعرف .
هذه المسألة مؤجلة بالنسبة لي ، وربما يطول بي العمر لمناقشتها ، ومنحها ما تستحق من الاهتمام ( الوقت والجهد ) !
4
مكونات الحاضر
الحاضر يتضمن الحياة والزمن والمكان ، بالتزامن .
والسؤال المفتوح : كيف ولماذا ؟!
ملحق 1
خلاصة ما سبق
فكرة التمدد الكوني خطأ .
مثلها فكرة التقلص والانكماش .
التوازن الكوني حقيقة منطقية ، توجد دلائل عديدة تؤكدها ، أكثرها أهمية العلاقة بين الأزمنة الثلاثة : الحاضر والماضي والمستقبل .
ينقسم الحاضر في كل لحظة ، إلى اتجاهين متعاكسين ، الحياة ( والأحياء ، او الجانب الحي من الحدث ) تتجه إلى المستقبل _ والزمن ( الجانب الزمني من الحدث يتجه إلى الماضي دوما ) .
تقابلها حركة خارجية أيضا ، موضوعية ومطلقة ، يتحول الماضي إلى المستقبل _ بالتزامن _ يتحول المستقبل إلى الماضي .
....
التصنيف الخماسي للوجود ، أو الواقع ، أو الكون :
الأزل .
قبل ألف مليار سنة مثلا ، ويتمثل الأزل بالماضي المطلق .
الأبد .
مقابل الأزل وعكسه ، بعد الف مليار سنة ، ويتمثل بالمستقبل المطلق .
الماضي ، بين الأزل والحاضر .
المستقبل ، بين الأبد والحاضر .
الحاضر بين الماضي والمستقبل .
....
التصور الجديد للواقع والوجود والكون ، دينامي بطبيعته .
أتصور ثلاثة أنواع من الطاقة :
الطاقة الموجبة تتمثل بالحياة .
الطاقة السالبة تتمثل بالزمن .
الطاقة المحايدة تتمثل بالمكان .
أيضا
العلاقة بين الحاضر والماضي والمستقبل ؟
هنا تواجهنا مشكلة المكان : طبيعته وماهيته : مكان الماضي أو المستقبل ، على فرضية أن الحاضر يشغل المكان بالفعل .
لا أعرف كيف يمكن حلها .
ملحق 2
عدم الانتباه _ حلم التسيب الطفولي ...

الفرق الأساسي بين الأفراد ، لا يتمثل بالجنس أو اللغة أو الدين أو اللون أو العرق أو العمر أو المهنة وغيرها من التصنيفات العنصرية ، بل يتجسد بالموقف العقلي المتأرجح بين الاهتمام وعدم الاهتمام .
الاعتمادية ، بحسب اللغة الحالية ، تتمثل بالنسبة للفرد بدرجة الاهتمام ب الموضوع أو الشخص أو الحدث ( أو درجة عدم الاهتمام ) .
الانتباه جوهر الاهتمام ، ومركزه .
التركيز هو الانتباه المستمر .
الانتباه أولا ثم التركيز والاهتمام ...
أم الاهتمام ثم الانتباه والتركيز ...
أم التركيز والاهتمام والانتباه ....
أقترح عليك التفكير فيها قليلا ، بما يتوافق مع تجربتك الشخصية ، ثم تصنيفها بما ينسجم مع رغباتك واعتقادك ...
درجة نضج شخصيتك ، تمثل العامل الحاسم في موقفك العقلي وتفهمك .
" مشاعرك هي مسؤوليتك "
....
بالنسبة للشخصية النرجسية : كل شيء شخصي .
بالنسبة للشخصية الموضوعية : لا شيء شخصي .
....
الواقع استمرارية بين الوجود والكون .
....



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكتاب السايع _ الفصل 1
- الكتاب السايع _ مقدمة
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر )
- الكتاب السادس _ الفصل الأخير
- القسم الثالث _ اليوم طبيعته الحالي ومكوناته...
- مقدمة القسم الثالث
- القسم الثاني _ الكتاب السادس تكملة
- القسم الثاني _ الواقع بدلالة النظرية الجديدة
- القسم الثاني _ الكتاب السادس
- العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل بدلالة الحياة والزمن وا ...
- أحد أهم الأفمار الجديدة السعادة ...
- مناقشة بعض الأفكار الجديدة
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 3
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 2 مع التكملة
- حركة التقدم بالعمر : طبيعتها وماهيتها ؟!
- بعض الأفكار الجديدة
- العام الحالي 2022 كمثال تطبيقي على النظرية الجديدة..
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 2
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 1
- الحاضر المستمر _ محور الواقع وصورته المباشرة


المزيد.....




- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- بلينكن: ضمان تفوق أوكرانيا في ميدان القتال أفضل طريقة للحل ا ...
- مدفيديف مشيدا بخطاب ووترز في مجلس الأمن: -تألقي أيتها الألما ...
- كشف عواقب إفراط الشباب في تناول الكحول
- طبيبة تكشف التأثير السلبي للبرد في جسم الرجال
- ستولتنبرغ: دول الناتو قدمت 120 مليار دولار لأوكرانيا.. وانتص ...
- شاهد.. الدفاع الأمريكية تنشر صور المنطاد الصيني الذي أسقطته ...
- الأردن يسيّر 5 طائرات إغاثية إلى سوريا وتركيا
- في ظل الكارثة الإنسانية، هل تتجه فرنسا إلى التطبيع مع الأسد؟ ...


المزيد.....

- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكتاب السايع _ القسم الأول