أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل بدلالة الحياة والزمن والمكان














المزيد.....

العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل بدلالة الحياة والزمن والمكان


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7330 - 2022 / 8 / 4 - 01:36
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


القسم الثاني

العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل
( بدلالة العلاقة بين الحياة والزمن والمكان )

1
تتمثل مشكلة الواقع الأساسية _ المشتركة والموروثة _ بالعلاقة بين المتلازمتين :
علاقة الماضي والحاضر والمستقبل ، بالعلاقة بين الحياة والزمن والمكان .
( مقارنة ، بالتزامن مع دراسة الشبه والاختلاف بينها )
....
حركتا الماضي والمستقبل ، والحاضر أيضا ، ليست من النوع المفرد والبسيط ، بل هي حركة مزدوجة أو تعددية ، ومركبة بطبيعتها .
مثال يوم الأمس أو الماضي ، ينقسم في اتجاهين متعاكسين : الحياة تتجه نحو المستقبل بطبيعتها ، ... باتجاه اليوم والغد وما بعدهما .
والعكس تماما بالنسبة لحركة الزمن ، فهو يتجه إلى الماضي بطبيعته ، ...نحو يوم قبل الأمس ، ثم يوم ما قبله .
بعبارة ثانية ،
الحياة تتجه إلى المستقبل دوما .
والزمن يتجه إلى الماضي دوما .
( هذه الفكرة المزدوجة ، ظاهرة ، وتقبل الملاحظة والاختبار والتعميم بلا استثناء في أي نقطة على سطح الكرة الأرضية . ويمكن ملاحظتها مباشرة ، من خلال الانتباه والتركيز ) .
توجد نقطة ملتبسة ، ومن المهم توضيحها :
حركتا الحياة والزمن : مفردة وبسيطة وثابتة ، ومزدوجة عكسية .
بينما حركتا الماضي والمستقبل : مركبة ، مزدوجة على الأقل ، في اتجاهين متعاكسين بين الحياة والزمن .
بعبارة ثانية ،
الماضي ، أيضا المستقبل ، ثلاثي البعد يتضمن الحياة والزمن والمكان . حركة الحياة ثابتة : من الأزل أولا ، والماضي الأبعد إلى الماضي الجديد .
وبالعكس تماما حركة الزمن أو الوقت ، أو المكون الزمني للماضي ، فهي تتجه من الماضي الجديد ، إلى الماضي الأبعد ، والأزل أخيرا .
حركة المستقبل تشبه حركة الماضي ، تساويها في السرة وتعاكسها في الإشارة والاتجاه .
....
الأزل والأبد ، والعلاقة بينهما بدلالة الماضي والمستقبل والحاضر :
الأزل بؤرة جذب داخلية ، شبه مجهولة إلى اليوم .
( الأزل والماضي كله داخل الحياة ، أو الكرة الأرضية ) .
ولكن ، يمكن الاستنتاج أنه ( الأزل ) يمثل حد الماضي البعيد والأبعد ، بينما يمثل الحاضر حد الماضي المقابل القريب ، والمباشر .
الأزل هناك ، الداخلية .
والأبد هناك ، الخارجية .
الأبد بؤرة جذب خارجية ، وحد المستقبل البعيد والأبعد .
بينما يمثل الحاضر الحد المقابل القريب ، والمباشر للمستقبل .
الحاضر بينهما دوما ، الحاضر مرحلة ثانية بطبيعته .
( الأبد والمستقبل كله خارج الحياة ، أو خارج الكرة الأرضية ) .
....
العلاقة بين المتلازمتين :
المتلازمة الأولى ( الحياة والزمن والمكان ) .
المتلازمة الثانية ( الماضي والمستقبل والحاضر ) .
....
المتلازمة الأولى :
الحياة أو الزمن أو المكان ، لا يمكن ملاحظتها سوى في بالحاضر ، وعبر الثلاثية نفسها .
ومع ذلك نعرف ، أنها الحياة ( أو الزمن أو المكان ) كانت ، قبل لحظة _ و24 ساعة بوضوح أكثر _ في الأمس والغد .
يختلف الأمر تماما مع المتلازمة الثانية :
الماضي والمستقبل والحاضر ، نحن نعرفها بشكلها المركب ( الثلاثي ) ، الحياة والزمن والمكان بالتزامن .
كيف يمكن تفسير ذلك بشكل صحيح ، منطقي وتجريبي بالتزامن ؟!
سيبقى هذا السؤال في عهدة المستقبل ، والأجيال القادمة ...
ومع ذلك ، سوف أحاول مناقشته عبر التفكير فيه بواسطة الحوار المفتوح ، خلال هذا القسم .
( ربما يبقى " علم الزمن " مجرد هواجس فردية ، لفترة طويلة ! ) .
2
الأزل أو البداية ، أو ما حدث سابقا .
الأبد أو النهاية ، أو ما لم ( ولن ) يحدث بعد .
....
بالطبع ، هنا التفكير على المستوى النظري فقط ( الفلسفي أو المجرد ) .
بالتصنيف الخماسي :
1 _ الأبد والأزل يتقابلان بطبيعتهما ، وهما ضدان لا متعاكسان فقط .
( الأزل ، في الداخل والمركز _ يقابله _ الأبد على السطح والخارج ) .
2 _ الماضي ، يسبق المستقبل بدلالة الحياة .
( والعكس صحيح ، بدلالة الزمن أو الوقت ) .
3 _ الحاضر ، وهو مرحلة ثانية وثانوية بطبيعته .
4 _ المستقبل ، المرحلة الثالثة والأخيرة للحياة .
( هذه التصنيف مرن ، ويقبل العكر بدلالة الزمن ، كما أنه تقريبي ) .
التصنيف نفسه ، يقبل العكس بدلالة الزمن :
1 _ المستقبل ، وقبله الأبد ، مصدر الزمن .
( هذه المرحلة استنتاجية ، بشكل منطقي ، يتعذر اختبارها حاليا ) .
2 _ الحاضر ، مرحلة ثانية بالنسبة للحياة أو للزمن .
3 _ الماضي ، المرحلة الثالثة والأخيرة للزمن أو الوقت .
كيف يمكن فهم ذلك ؟!
عداك عن تقبله ، واعتماده كموقف عقلي جديد _ سواء على المستوى الفردي أو على مستوى الثقافة العالمية ؟
....
ملحق 1
حركة ماضي الحياة في اتجاه المستقبل والأبد ،
وحركة ماضي الزمن بالعكس ، في اتجاه الماضي الأبعد والأزل ،
والحاضر بينهما دوما .
ملحق 2
لا ماضيك يسبقك ولا مستقبلك يتأخر عنك ، بل هما محايثان لك بالكامل من لحظة الولادة حتى لحظة الموت .
من هذه الظاهرة ، التي تقبل الملاحظة والاختبار والتعميم ، يمكن استنتاج حدود الحاضر الثابتة والموضوعية ( على المستويين الفردي والمشترك ) .
....



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أحد أهم الأفمار الجديدة السعادة ...
- مناقشة بعض الأفكار الجديدة
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 3
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 2 مع التكملة
- حركة التقدم بالعمر : طبيعتها وماهيتها ؟!
- بعض الأفكار الجديدة
- العام الحالي 2022 كمثال تطبيقي على النظرية الجديدة..
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 2
- الكتاب السادس _ الفصل الجزء 1
- الحاضر المستمر _ محور الواقع وصورته المباشرة
- كيف ستنتهي الحرب في أكرانيا _ الخلاصة
- لينين والنظرية الجديدة ...
- الكتاب السادس _ الفصل الأول والثاني
- رسالة جديدة إلى السوريات _ ين الذين لم يولدوا بعد ...
- الكتاب السادس _ الفصل الثاني
- الكتاب السادس _ الفصل الأول مع المقدمة
- الكتاب السادس _ الفصل الأول
- الكتاب السادس _ مثال تطبيقي
- الكتاب الخامس _ النظرية الجديدة
- مقدمة الكتاب السادس


المزيد.....




- السلطات الروسية توقف صحافية معارضة للحرب في أوكرانيا بتهمة - ...
- روسيا تدرس سبل دعم مالي بالغذاء والوقود
- ترامب يرفض الإجابة على أسئلة في تحقيق بولاية نيويورك
- شاهد: انهيار مبانٍ تاريخية جرّاء الأمطار والسيول في صنعاء
- قيادي في تنظيم داعش يفجر نفسه بعد محاصرته في جنوب سوريا
- خبير إيراني بشؤون المفاوضات النووية لـRT: الغرب قدم تنازلات ...
- المجلس الرئاسي اليمني يعلن تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث شبوة ...
- طهران تنفي مزاعم واشنطن بشأن تآمر الحرس الثوري لاغتيال بولتو ...
- بيسكوف: بعض الدول تتجاوز كل الحدود في إنكار روسيا
- احتراق مستودع أمونيا في مصنع جعة في دونيتسك بعد قصفه من التش ...


المزيد.....

- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - العلاقة بين الماضي والحاضر والمستقبل بدلالة الحياة والزمن والمكان