أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مازن الشيخ - أين الاموال من واردات النفط؟أين الموازنة العامة؟أين تعويضات ضحايا الارهاب؟














المزيد.....

أين الاموال من واردات النفط؟أين الموازنة العامة؟أين تعويضات ضحايا الارهاب؟


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 7344 - 2022 / 8 / 18 - 04:32
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


رغم اني شخصيا من المؤيدين لاهداف وشعارات التيارالصدري,ومن الذين يؤمنون بشكل مطلق بحتمية تحقيق كل ماجاء في خطاب السيد مقتدى ,الا أني بدأت اشك في حقيقة مايجري على الارض
والمثل المصري يقول:-اسمع كلامك يعجبني,اشوف اعمالك اتعجب!

اذ اجد ثورة ,وانتفاضة جماهيرية,وقائد,وهتافات, وشعارات براقة,لكن الى متى نستمر في هذا الطريق,الذي يبدو ان لا نهاية له ولامخرج منه؟
اكثرمن نصف العام مضى وانقضى,والموازنة لازالت لم تقر,والحياة الاقتصادية تكاد تحتضر,السبب تنافس ومناكفة بين طبقة سياسية هزيلة مهزومة في الانتخابات التي قاطعتها اغلبية مطلقة من الشعب العراقي,ويبدو اننا امام مسرحية,لها مخرج ,يحرك دمى القادة السياسيون,من خلف الكواليس,الذين في حقيقة الامر,لاوزن لهم,ولاكلمة,ولاحرية في اتخاذ القرارالوطني(ذلك ان صفت النية فعلا)لأن,يقينا ليس هناك اي دولة في العالم يتأخراقرارموازناتها لاكثرمن سبعة اشهر,بل حتى وتلغى,كما حدث في موازنة 2020 في العراق(على الاقل),وتضيع مليارات الدولارات,من اموال الشعب,دون ان ينتفض على بكرة ابيه,مطالبا بحقوقه المشروعة
ذلك للاسف ,حدث,ولازال يجري في العراق المنكوب,ورغم اشتعال ثورة,وانتفاضات,الا ان الامورلازالت تسيربشكل عبثي,وخط مبهم,لامعنى له ولاتفسيرمنطقي
لذلك بدأت اشك بأن مايحدث,ليس الا مسرحية ,هدفها امتصاص النقمة,وحرف انتباه الشعب عن عملية سرقة,وتبديد الاموال الطائلة التي اتخمت بها خزائن الدولة,بعد الارتفاع الهائل لسعربرميل النفط
لذلك اتمنى على السيد مقتدى الصدر,قائد الثورة الاصلاحية,أن يناضل في طريق اقرار الموازنة,وان يسائل الدولة عن مادخل في خزائنها من اموال طائلة هائلة
وان يطالب بصرف التعويضات ,لاهالي المحافظات التي سلمها المالكي للدواعش,لغرض ايجاد مبرر لتدميرها,وهذا ماحدث فعلا
كلنا امل بتجاوب السيد مع طلبي هذا من اجل ديمومة ونجاح الثورة



#مازن_الشيخ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتفاضة التيار الصدري,هي امتداد لثورة تشرين
- رسالة مفتوحة الى مجلس القضاء الاعلى لماذا الانتقائية في تفسي ...
- رسالة مفتوحة الى مجلس القضاء الاعلى نناشدكم باصدارفتوى قانون ...
- هل حقا ,ان جونسون كان عميلا للمخابرات الروسية؟!
- رسالة مفتوحة الى اخوتي الشبك في الموصل
- بوتين عدوفقراءالعالم,الجزء الثالث
- رسالة مفتوحة الى السيد مقتدى الصدر اذا اردت ان تطاع,فاطلب ال ...
- بوتين اكبرعدو لفقراء العالم عامة,وللشعب الروسي خاصة(الجزء ال ...
- بوتين,أكبرعدولفقراء العالم,عامة وللشعب الروسي خاصة(الجزء الا ...
- السعودية والامارات,وراء تأجيل العودة الى الاتفاق النووي
- ماذا قدمت الاحزاب الشيعية للشيعة حتى تزعم انها تتباكى على حق ...
- عاجل ومذهل الكشف عن ان لقاح كورونا هوسلاح دمارشامل سري,سوف ي ...
- نظام الاغلبية الوطنية,لايخول قادة الكتل ترشيح افرادا من عوائ ...
- ان قاطع النائب المستقل جلسة البرلمان,فهوغيرمستقل
- الذكرى ال19 لقيام امريكا بغزو العراق,النتيجة والسبب,الجزء ال ...
- الذكرى ال19 لقيام امريكا بغزو واحتلال العراق,النتيجة والسبب, ...
- الحرب على اوكرانيا,أكاذيب بوتين يفندها الواقع
- رسالة مفتوحة الى السيد مقتدى الصدر, حول مااشيع عن موافقتكم ع ...
- هل حقاأن اوكرانيا تدفع ثمن مساهمتها في غزوالعراق؟
- هل يفعلها الجيش الروسي,ويطيح بحكم الرئيس بوتين؟


المزيد.....




- الرئيس الجزائري يستقبل زعيم جبهة البوليساريو (فيديو)
- طريق الشعب.. الفلاح العراقي وعيده الاغر
- تراجع 2000 جنيه.. سعر الارز اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 في ...
- عيدنا بانتصار المقاومة.. ومازال الحراك الشعبي الأردني مستمرً ...
- قول في الثقافة والمثقف
- النسخة الإليكترونية من جريدة النهج الديمقراطي العدد 550
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي
- نظرة مختلفة للشيوعية: حديث مع الخبير الاقتصادي الياباني سايت ...
- هكذا علقت الفصائل الفلسطينية في لبنان على مهاجمة إيران إسرائ ...
- طريق الشعب.. تحديات جمة.. والحل بالتخلي عن المحاصصة


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مازن الشيخ - أين الاموال من واردات النفط؟أين الموازنة العامة؟أين تعويضات ضحايا الارهاب؟