أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - الرزايا و الشقاء














المزيد.....

الرزايا و الشقاء


صالح مهدي عباس المنديل

الحوار المتمدن-العدد: 7338 - 2022 / 8 / 12 - 08:20
المحور: الادب والفن
    


الرزايا شقاء
اليمن 1994

رحماك يا سياب
كيف الرزايا عطاء
ما الرزايا الا الشقاء و السقم
مختومةً كانها
على الجبين
ناسخة منسوخة لما قبلها
و بعدها
في لوح القدر
و قبل طوفان الخليج
منذ القدم
اكاد ان اقرأها
شقيٌ او سعيد
هل عرفت الضياع مثلي
في ذالك الوطن البعيد
انكرت من انا ومن اين انحدرت
كي لا يشمت في بؤسي غريب
ليت شعري ما الصحيح
الوم النفس
ام اعاتب الدهر
ما اصعب العيش وقلة الأمل
خيبتي من الآمال و حظوتي مع الألم
انا في اليمن
جدرانها اربعة عصية
ليس لها ابواب
محمية، محمية
و على نفس الغريب عصية
كأنها غول جثم
على صدر ظمآن في البريّة
افز من مضجعي مثل طفل تراوده كوابيس ليلية
و اسراب غربان و بوم
و اشباحُ بشرية
يا ليت شعري ، اكاد اكتب الوصية
انها يا ابي الا الرزية
ولكن
كلا لن اعود
اوعدني الدهر،
اوصاني لا تعود
الى الامام، لن نعود
نعم غداً سنكسر القيود
مثلما مات الصنم
ثم نعبر الحدود
لا بد ان يموت الطاغوت
عدو البشرية
و تشرق ثانية شمس الحرية
و ترحل اوهام العدمية
وغداً يشرق صبحا
فيه احلام و أوهام
فيه آمال و رهام ،
فيه سعاد و لجين و فتاة غجرية
ترقص فوق جراحي
كأطراف الأسنة في الوغى
هي الحرية



#صالح_مهدي_عباس_المنديل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دويلات الفشل
- الشهيد
- نعم يا نزار
- عيناك يا بغداد
- مررت بالعراق
- الزمن الرديء
- العم سام
- الخوف
- رعاة الغنم
- الحكومة
- عرفت بغداد و انكرتني
- طگو المعدان
- مواطن للأيجار


المزيد.....




- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا
- جائزة نوبل للآداب -الساعية للتنوع- قد تحمل مفاجأة هذا العام ...
- شمس البارودي.. فنانة مصرية من أصول سورية
- إيلون موسك مهتمّ بقراءة أخبار وسائل الإعلام الروسية!
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث في فيلمه الجديد
- ليلى بورصالي: تجربتي في التمثيل ساعدتني في مسيرتي الموسيقية ...
- العراق يزيد رقعة زراعة القمح لنحو مليون فدان في 2022-2023
- شاهد: أوكراني يستخدم صندوق الموسيقى اليدوي لنشر -السعادة- في ...
- شاهد: اندماج لوحات فنية عملاقة تفاعلية من مبدعي العالم في مع ...
- منح جائزة نوبل في الطب هذا العام للسويدي سفانتي بابو


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - الرزايا و الشقاء