أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - نعم يا نزار














المزيد.....

نعم يا نزار


صالح مهدي عباس المنديل

الحوار المتمدن-العدد: 7336 - 2022 / 8 / 10 - 12:53
المحور: الادب والفن
    


الفكرة مستوحات من قصيدة لنزار قباني
الدجيل 1982
جلسنا و بصمة نتلو ايات الخوف
و جيش الشعب يعدُّ علينا الأنفاس
من الجوف الى الجوف
كنا نزرع الكروم والرمان و نحصد الذرة
ثم زارنا قائدنا المظفر عنترة
صدقت يا نزار بأم اعيننا رأينا عنترة
زارنا في ليلة قيض مقمرة
جائنا بعد ان اتمم تحرير المحمّرة
وقبل ان يزورنا الرئيس
خرجنا ندد بالعدو
في مظاهرة
ويهتف الجميع
بأسم القائد العظيم
انها مؤامرة
على الوحدة و الحرية
وقائدنا الضرورة عنترة
كلنا جنود، كلنا وقود ،
فليعيش المظفر عنترة
قبلها بالأمس مشّط الرفاق
قرانا العامرة
كانوا يسألون كل بيت
اين صورة عنترة
هل تحفظون كلكم
آياته المطهرة
كان جدّه اميركم
ايام بابل والمناذرة
و ربما يكون جدّه
داحي باب خيبرة
و صل الهمام
خطب الهمام في الجماهير الثائرة
انا زعيمكم راعي المناقب عنترة
قال لقريتنا انتي في المدائن جوهرة
و مجّد العروبة و التحرير
ثم قال هذي قراكم
طاهرة مطهرة

اجابه الرفاق انَ
فيها فئة متذمرة
تخابر الأعداء
و تحبك المؤامرة
اقسمنا بالرسول
و آل بيته و العشرة المبشرة
اننا لم
نحاول قتل عنترة
قال للحرس لملمو الصبيان،
أيريدون قتلي هؤًلاء الفجرة
احجزو النسوان و الولدان
اودعوهم في سجوني العامرة
اودعنا في عهدة الجلاد
عمو عنترة
ثم اختفى الهمام
ليتركنا بعهدة جيوشه المظفرة
ثم صال جيشه المغوار
فهذي دبابة و هذي طائرة
و ثانية سمتية و ثالثةٌ مجنزرة
و بعد ان عم الوئام والسلام
لم يبقى في قريتنا جدول
او قبرةٌ او حتى شجرة
صدقت يا نزار
لقد قتلنا عنترة



#صالح_مهدي_عباس_المنديل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيناك يا بغداد
- مررت بالعراق
- الزمن الرديء
- العم سام
- الخوف
- رعاة الغنم
- الحكومة
- عرفت بغداد و انكرتني
- طگو المعدان
- مواطن للأيجار


المزيد.....




- محمد جاويش: أكثر من 9 آلاف متخرج من أكبر منصة ثنائية اللغة ل ...
- الحدادة الفنية والنحت على المعادن.. فن تشكيلي صديق للبيئة يز ...
- حفل توقيع ومناقشة رواية -وجوه القمر الأربعة-
- مكتبة البوابة: تعرف على الكاتبة والشاعرة أليس ووكر
- الملكة اليزابيث الثانية: حظر دوق نورفولك الذي نظم جنازة المل ...
- الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة
- فيلم -الدعوة عامة-.. تجربة إخراجية مميزة أهدرها السيناريو
- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح مهدي عباس المنديل - نعم يا نزار