أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=764051

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالله عطية شناوة - صراع الحيتان الإسلاموية الشيعية الحالي في العراق














المزيد.....

صراع الحيتان الإسلاموية الشيعية الحالي في العراق


عبدالله عطية شناوة
كاتب صحفي وإذاعي


الحوار المتمدن-العدد: 7327 - 2022 / 8 / 1 - 19:37
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


إطار الخاسرين يقول: نرى للاسف تصعيدا مستمرا وصل حد الدعوة الى الانقلاب على الشعب و الدولة ومؤسساتها وعلى العملية السياسية والدستور والانتخابات!!!
هل ثمة صلافة ووقاحة أكثر من هذا؟ يعتبرون أنفسهم هم الشعب، والطرف الذي انتخبته الأقلية التي شاركت في الانتخابات انقلاب على الشعب.

ويعتبرون تحرك ذلك الطرف انقلابا على الشعب، وهم من رفضوا نتائج تلك الانتخابات ووصفوها بالمزورة. ويعتبرون التحرك انقلابا على الدستور، وهم من عطلوا تنفيذ الإستحقاقات الدستورية التي ترتبت على نتائج الانتخابات. وفرضوا على القضاء وضعا يتيح لهم احتلال مقاعد برلمانية لا يستحقوها من أجل مواصلة الحكم وفق القواعد التي ثار ضدها العراقيون في انتفاضة تشرين ورفض بسببها 70% منهم المشاركة في الانتخابات التي صممت وفق تلك القواعد.

يعتبرون التحرك انقلابا على الدولة وهم من قصفوا بالصواريخ منزل رئيس الوزراء - القائد العام للقوات المسلحة، الذي توافقوا على الإتيان به، لأنه لم يبد تمام الطاعة التي يطلبونها منه.

أما خصمهم قائد التحرك، والفائز بأصوات الأقلية المشاركة في الانتخابات فانه يعد بالقضاء على نظام المحاصصة، وهو يتطلع الى ذلك بالفعل ولكن ليس من أجل إرساء بديل ديموقراطي حقيقي، بل من أجل نسخة مطورة من نظام ولاية الفقيه يكون هو المرشد والقائد فيه. يقرر فيه أمر الشعب والبلاد ب (( گصگىوصات )). وتغريدات و (( جرات إذن )).

ما يجري على أرض العراق اليوم صراع بين حيتان إسلاموية شيعية، ليس للشعب العراقي فيها أي يد سوى أيدي بعض المغسولة عقولهم بشعارات طائفية، أو سقط المتاع وشذاذ الآفاق الذين يفضلون الارتزاق، والعيش على فضلات أولياء النعم من أصحاب العمائم والعگل والجمدانيات.



#عبدالله_عطية_شناوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الديمقراطيات عرضة للإرتكاس
- بعض أسباب فشل التجربة القاسمية
- في رثاء تجربة إنسانية أكثر عدلا
- كردستان والعراق .. أية علاقة؟
- فانتازيا عاصي ومنصور الرحباني
- تنويريون يكيلون بمكيالين
- متحاربون تحت راية أيديولوجية واحدة ... ولكن
- هل الحوار المتمدن موقع يساري علماني حقا؟
- فضيحة الفقه الإسلامي الشيعي في السويد
- لسويد على أبواب الناتو .. هل سيتدعم أمنها أم سيضعف؟
- بوريس جونسن يحقق نجاحا واضحا في مهمته
- تحولات دراماتيكية في توجهات المجتمع السويدي
- صبيانية (( تنويريين ))
- مخاطر تهدد مستقبل المجتمعات العربية
- ثانية، عن خطأ بوتين الإستراتيجي القاتل
- أوكرانيا .. حرب رأسماليات متنافسة
- حرب أوكرانيا بددت أوهاما وخلقت أخرى
- فنلندا محقة في إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا
- الحرب الأوكرانية وقطعنة الرأي العام
- خطأ بوتين الإستراتيجي القاتل


المزيد.....




- يؤكد أهمية العمل المشترك.. السعودية والصين تصدران بيانا مشتر ...
- -قوة دفع جديدة لتعزيز العلاقات-.. ترقب القمة العربية الصينية ...
- ?????: ???? ???? ?? ????? ????? ?????? ??????? ????? ???? -? ...
- يؤكد أهمية العمل المشترك.. السعودية والصين تصدران بيانا مشتر ...
- -قوة دفع جديدة لتعزيز العلاقات-.. ترقب القمة العربية الصينية ...
- ضغوط على رئيسة البيرو الجديدة لتهدئة الاضطرابات غداة عزل سلف ...
- كيف يمكن معالجة تساقط الشعر؟
- مصر تصدر بيانا بسبب الأوضاع في فلسطين
- السويد تكشف عن أول خطوة عسكرية حال انضمامها إلى الناتو
- ارتفاع التضخم يدفع طلاب فرنسا لطلب المعونة الغذائية


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبدالله عطية شناوة - صراع الحيتان الإسلاموية الشيعية الحالي في العراق