أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبدالله عطية شناوة - لسويد على أبواب الناتو .. هل سيتدعم أمنها أم سيضعف؟














المزيد.....

لسويد على أبواب الناتو .. هل سيتدعم أمنها أم سيضعف؟


عبدالله عطية شناوة
كاتب صحفي وإذاعي


الحوار المتمدن-العدد: 7250 - 2022 / 5 / 16 - 02:08
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


كما كان متوقعا، قالت السويد وداعا لفترة الحياد المديدة التي دامت لأكثر من مئتي عام. وتخلت عن سياسة النأي عن الأحلاف العسكرية، فقد قررت أغلبية قيادة الحزب الديمقراطي الأجتماعي الحاكم أن الإنضمام الى حلف شمال الأطلسي ـ ناتو ـ هو الأفضل للسويد، مشيرة الى أن طلب الأنضمام إلى الحلف يتعين أن يتضمن شرطين، هما عدم تقديم قواعد دائمة للحلف على الأراضي السويدية، وكذلك عدم نشر سلاح نووي فيها.

ووفق التوازن البرلماني الحالي في السويد فأن طلب الأنضمام الى الناتو سيحظى بأغلبية داعمة، إذ لا يعارضه سوى حزبان صغيران هما حزب اليسار ذو الجذور الشيوعية، وحزب الخضر، وربما جانب من حزب الوسط، فيما تتحمس له بالأضافة إلى الحزب الحاكم ثلاثة أحزاب يمينية وحزب ديمقراطيي السويد ذو الجذور النازية.

وتتعجل هذه الأغلبية تمرير القرار، دون أجراء حوار مجتمعي معمق حول الموضوع، ولا أستفتاء شعبي. وهذا يتعارض مع التقاليد والأعراف السياسية السويدية، التي التزمت لعقود ظويلة بالعودة إلى الشعب عند أتخاذ قرارات مصيرية.

ومع أنتصار هذا الأتجاه في سياسة السويد، واختيار الأندماج في تكتل عسكري ذو تأريخ حافل بالتدخلات العسكرية في أكثر من مكان في العالم، تتخلى السويد عمليا عن دورها الذي أشتهرت به كوسيط في حل النزاعات الدولية، ورغم أن جائزة نوبل للسلام لا تمنحها الدولة السويدية، بل مؤسسة مستقلة هي مؤسسة نوبل، فأن مصداقيتها ستفقد الكثير بانضمام السويد الى حلف الناتو، ومشاركتها المحتملة في النزاعات، أرتباطا بأن المادة الخامسة في ميثاق الحلف تلزم جميع البلدان الأعضاء بالمساهمة العسكرية في النزاعات التي يكون أحد أطراف الحلف طرفا فيها.

وكانت سياسة الحياد والنأي عن الأحلاف العسكرية قد جنبت السويد ويلات الحربين العالميتين، وأمنت لها أستقرارا ورخاء أقتصاديا، لكن تلك السياسية كان لها على الدوام منتقديها، ففي إطارها سمحت السويد لقوات المانيا الهتلرية، بغزو جارتها النرويج عبر أراضيها، وباستخدام سككها الحديدية. كما رفضت حينها تقديم حماية لملك النرويج الذي لاحقته قوات الأحتلال النازي، وأضطر للجوء إلى بريطانيا. ويعتقد كثير من السويديين أن أنضمام بلادهم الى حلف الناتو لن يدعم أمنها بل ربما سيضعفه.



#عبدالله_عطية_شناوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوريس جونسن يحقق نجاحا واضحا في مهمته
- تحولات دراماتيكية في توجهات المجتمع السويدي
- صبيانية (( تنويريين ))
- مخاطر تهدد مستقبل المجتمعات العربية
- ثانية، عن خطأ بوتين الإستراتيجي القاتل
- أوكرانيا .. حرب رأسماليات متنافسة
- حرب أوكرانيا بددت أوهاما وخلقت أخرى
- فنلندا محقة في إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا
- الحرب الأوكرانية وقطعنة الرأي العام
- خطأ بوتين الإستراتيجي القاتل
- عن أسباب سعادتي بذبابهم الألكتروني
- معركة الدفاع عن نظام القطب الدولي الواحد
- تساؤلات بوتين التي قادت الى غزو أوكرانيا
- القرم (( آق مسجد )) نبذة تأريخية
- السويد ليست جنة الله على أرضه
- جواد الجواد *
- 59 عاما والحقيقة مغيبة
- نحو قراءة منصفة لتأريخنا الحديث
- محمد عبد الوهاب ... شباب دائم
- أوكرانيا ومخاطر الغزو الروسي المزعوم


المزيد.....




- شويغو يبلغ بوتين بإتمام السيطرة على لوغانسك.. والرئيس الروسي ...
- نتائج واعدة.. ممارسة صينية قديمة قد تخفف من صداع التوتر المز ...
- أمير عبد اللهيان يستذكر صدام حسين
- مشروع دستور تونس: هل يجعل من الرئيس قيس سعيد -ملكا على الطرا ...
- بوتين يرد على السخرية من ظهوره عاري الصدر في الصور
- هجوم الدنمارك: مشاهد هلع وفوضى أثناء الهروب من إطلاق النار
- علاء عبد الفتاح: لماذا يعتبر البعض الناشط المصري البارز رمزا ...
- بعد ترجيح العثور على مقابر جماعية جديدة في ترهونة، ما قصة ال ...
- برلين تعزي عائلات ضحايا هجوم كوبنهاغن والفاعل يعترف!
- الدفاع الروسية: إسقاط طائرة أوكرانية -سو-25- و8 مسيرات خلال ...


المزيد.....

- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبدالله عطية شناوة - لسويد على أبواب الناتو .. هل سيتدعم أمنها أم سيضعف؟