أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - قمة جدة والخيارات العربية الاستراتيجية














المزيد.....

قمة جدة والخيارات العربية الاستراتيجية


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7313 - 2022 / 7 / 18 - 14:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بحضور الرئيس الامريكي جو بايدن وبعد ان انهى جولته الاولى في دولة الاحتلال وفلسطين عقدت قمة جدة للأمن والتنمية في المملكة العربية السعودية بمشاركة قادة دول السعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان ومصر والأردن والعراق وحملت القمة عدت ملفات مهمة لمناقشتها تتمثل في الملف الإيراني ورفض تدخل طهران بالمنطقة ومواجهة الارهاب وأثاره وملفات الأمن الغذائي والطاقة والقضية الفلسطينية ودعم استقرار المنطقة والحلول السياسية لأزماتها .



وتأتي قمة جدة لتطرح ملفات استراتجية مهمة ولمناقشة جملة من التدابير الاستراتيجية التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط حيث تم طرح ملفات مهمة على الصعيد العربي وفي مقدمتها دعم فلسطين وحل الدولتين واستمرار هدنة اليمن والملف الإيراني وضرورة تزويد سوق النفط بكميات كافية والأمن الغذائي وضرورة تحقيق تقدم في مجالات حقوق الإنسان .



وقد اجملت قمة جدة الموقف العربي الداعي الى تعزيز التعاون الاستراتيجي للعمل على مكافحة الارهاب والتطرف بكل أشكاله وحماية الأمن القومي العربي والمصالح المشتركة بكل الوسائل الممكنة ودعت الى دعم الجهود الدبلوماسية الهادفة لتهدئة التوترات الإقليمية وتعميق التعاون الإقليمي الدفاعي والأمني والاستخباري وضمان حرية وأمن ممرات الملاحة البحرية وأكدت على اهمية العمل المشترك من اجل ضمان خلو منطقة الخليج من كافة أسلحة الدمار الشامل مؤكدة على اهمية الجهود الدبلوماسية لمنع إيران من تطوير سلاح نووي والتصدي للإرهاب وكافة الأنشطة المزعزعة للأمن والاستقرار .



وسعت القمة لإيجاد سبل التعاون العربي والعمل المشترك من خلال التكامل الإقليمي في مجالات الأمن الغذائي والطاقة والنقل والمياه وتطوير العلاقات القائمة إلى شراكات حقيقية في المنطقة عن طريق البناء والنهوض بالعلاقات التاريخية والراسخة مع دول مجلس التعاون الخليجي وكل من الاردن ومصر والعراق في خطوه لتفعيل العلاقات العربية الاستراتجية الشاملة وتطويرها .



ويأتي انعقاد قمة جدة في لحظة استثنائية من تاريخ العالم والمنطقة العربية وتتابع الأزمات العالمية والإقليمية وتزاد حدتها كونها ألقت بظلالها على البشرية بأكملها وحان الوقت لكي تتضافر الجهود العربية والدولية المشتركة لوضع حد للصراعات والحروب الأهلية القائمة في المنطقة العربية في ظل الوضع الدولي الشائك وإيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية حيث سيظل التوتر قائما ما لم تتوقف دولة الاحتلال عن بناء المستوطنات ومحاولات تغيير طابع القدس واستمرار حصارها على غزة .



وبرغم من عدم حضور فلسطين مؤتمر قمة جده الا ان القضية الفلسطينية كانت حاضرة وبقوة من خلال كلمات القادة والرؤساء العرب الذين اكدوا على اهمية انهاء الاحتلال ودعموا الموقف الفلسطيني ودافع الجميع عن الحقوق الفلسطينية الثابتة والتاريخية حيث اكد كل الملوك والزعماء العرب الحاضرين على ضرورة تطبيق الشرعية الدولية والعمل على انهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقيه .



مرة اخرى يتمحور الموقف العربي على دعم فلسطين ورفض الاحتلال وعبرت قمة جدة عن قوة الحضور الفلسطيني لتكون الرسالة العربية واضحة ولا لبس فيها بأنه لا أمن ولا استقرار ولا ازدهار في المنطقة دون حل يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ويجب التوصل لتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية وفقا لحل الدولتين والعمل من قبل الجميع على وقف جميع الإجراءات العدوانية والانتهاكات والاعتداءات بحق الشعب الفلسطيني وأن حل الصراع على أساس قرارات الشرعية الدولية هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في المنطقة وضمان قيام الدولة الفلسطينية .



سفير الاعلام العربي في فلسطين

رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السلام يبدأ بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
- الادارة الامريكية منحازة لمصالح الاحتلال بالمنطقة
- نتائج زيارة بايدن على صعيد القضية الفلسطينية
- السلام المستحيل والسلام الممكن
- حكومة لابيد امتداد طبيعي للنهج العنصري الاسرائيلي
- الجزائر ودورها في استرداد الوحدة الفلسطينية
- حفريات الاحتلال تستهدف هدم المسجد الأقصى
- اغتيال شرين ابو عاقلة للمرة الثانية
- وحدة الموقف العربي
- الحرب المفتوحة على الشعب الفلسطيني
- حكومة التطرف الاسرائيلي
- عصابات المستوطنين
- «حل الدولتين»
- ضحايا التعذيب والاحتلال العنصري
- البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري
- الشعب الفلسطيني الرقم الصعب
- قلق الامم المتحدة لا يكفي !
- انتخابات الاحتلال وتعميق الخلافات بين اليمين المتطرف
- الاردن والمملكة العربية السعودية والعمل العربي المشترك
- الاتحاد الاوروبي والتصدي لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي


المزيد.....




- آلام الباكستانيين تتواصل.. مياه الفيضانات الراكدة تحصد أرواح ...
- موقع: حزمة العقوبات الأوروبية الجديدة ضد روسيا قد تعلن هذا ا ...
- مسؤول روسي: -الدولية للطاقة الذرية- اقتنعت بوقوف أوكرانيا ور ...
- إيران تعلن تصنيع سفينة حربية تحمل اسم أبو مهدي المهندس
- لوغانسك: أوكرانيا قصفت مركز الاقتراع بمدينة روبيجنويه
- لماذا يتقدم الإنسان في السن ويشيخ بينما كائنات أخرى لا تشيخ ...
- هل غرفة نومك مسؤولة عن أرقك المستمر؟
- مرسيدس تستدعي الآلاف من سياراتها المطروحة في الأسواق العالمي ...
- ثلاث مجموعات غذائية يمكن أن تضيف -أكثر من عقد- إلى العمر الا ...
- استطلاع: أكثر من نصف الديمقراطيين لا يريدون رؤية بايدن كمرشح ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - قمة جدة والخيارات العربية الاستراتيجية