أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - عصابات المستوطنين














المزيد.....

عصابات المستوطنين


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7297 - 2022 / 7 / 2 - 02:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المجتمع الدولي يدرك أن دولة الاحتلال ماضية في تنفيذ مخططاتها ومشاريعها وانتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي وباتت تتعايش مع تلك المطالبات الدولية البائسة وغير الجدية، ويدرك أيضا أنها ماضية في تصعيد الأوضاع في ساحة الصراع وعدوانها الشامل ضد الشعب الفلسطيني دون أن يحرك ساكنا أو يمارس ضغطا حقيقيا على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذا التصعيد المتواصل، أو لإجبارها على الانخراط في عملية سياسية حقيقية لإنهاء احتلالها لأرض دولة فلسطين احتراما لما تبقى من مصداقية للمجتمع الدولي وشرعياته .

ولكن لا يمكن استمرار تشتت الجهود الدولية وان يبقى الموقف الدولي يراوح مكانه ويكتفي في تقدير موقف ضمن قرارات أممية لا تنفذ أو بيانات إدانة وشجب ومواقف رافضة شكلية لا تترجم إلى خطوات وإجراءات عملية والاكتفاء بمطالبات بائسة لدولة الاحتلال بوقف جرائمها الاستيطانية وإعداماتها الميدانية وهدم المنازل وغيرها .

ومن المعروف ان مطلع الثمانينيات شكل محطة مفصلية في الإرهاب المنظم الذي قاده المستوطنون إذ تم كشف النقاب عن "التنظيم السري اليهودي" الذي انطلقت نواته من قلب الاستيطان في الخليل، ووضع التنظيم الإرهابي على أجندته هدفين أساسيين، الأول تفجير مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى، والثاني وضع برامج لتنفيذ هجمات واعتداءات شاملة وواسعة على الفلسطينيين بالضفة والأغوار والقدس، لترويعهم ودفعهم إلى الهجرة، والاستيطان مكانهم ويؤمن أتباع هذه العصابات وهي صاحبة فكرة البؤر الاستيطانية ومشاريع الاستيطان الرعوي، بـ"أرض إسرائيل الكبرى"؛ إذ يعتبرون الفلسطينيين دخلاء ويجب طردهم من البلاد للحفاظ على "يهودية الدولة"، وشرعوا في نشاطهم الإرهابي بالضفة ليتوسع لاحقا ويمتد إلى جانبي الخط الأخضر.

مع توغل المشروع الاستيطاني في الضفة والأغوار والقدس وهيمنة المستوطنين على معسكر اليمين الإسرائيلي ومحاولات المجتمع الدولي الدفع نحو حل الدولتين ظهرت عمليات إرهابية وهجمات على الفلسطينيين وممتلكاتهم وأراضيهم ويستمر الاحتلال بارتكاب جرائم الحرب واقتحامات قوات الاحتلال والمستوطنين وعناصرهم الإرهابية، وما تخلفه من خراب ودمار وإعدامات ميدانية وسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية وتجريفها وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية ومطاردة وملاحقة المواطنين الفلسطينيين ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها، وممارسة أبشع أشكال التطهير العرقي في عموم الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، بالإضافة لاستمرار الحصار الظالم على قطاع غزة والاعتداءات والتوغلات المتواصلة على العديد من المناطق في القطاع وكذلك استهداف مراكب الصيادين بشكل مستمر وتتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم المتواصلة ونتائجها الكارثية على فرص تحقيق السلام وتطبيق مبدأ حل الدولتين .

باتت دولة الاحتلال تتصرف بأسلوب العصابات وعنجهية القوة والعربدة على شعبنا الأعزل على سمع وبصر العالم، وتشكل جرائمها تكريسا لنظام الفصل العنصري (الابرتهايد) في فلسطين المحتلة كأمر واقع لا يمكن تغييره أو القفز عنه، بما يؤدي لإغلاق الباب أمام أية فرصة لتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية، واستبدالها بأطروحات ومواقف مجتزأة بهدف تصفية وشطب الحقوق الفلسطينية كما أقرتها قرارات الشرعية الدولية .

وتبقى انتهاكات وجرائم دولة الاحتلال المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني ومقومات وجوده في أرض وطنه وحقوقه العادلة والمشروعة امتداد طبيعي لإرهاب العصابات الصهيونية لاستكمال تنفيذ خارطة مصالحها الاستعمارية التوسعية في فلسطين، ولم يعد للشعب الفلسطيني أي خيار أمام عنف المستوطنين وإن المطلوب الآن اجتماع سياسي فلسطيني لوضع خطط عملية ليس للرد على المستوطنين وإنما للجمهم أساسا ووقف عربدتهم .



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- «حل الدولتين»
- ضحايا التعذيب والاحتلال العنصري
- البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري
- الشعب الفلسطيني الرقم الصعب
- قلق الامم المتحدة لا يكفي !
- انتخابات الاحتلال وتعميق الخلافات بين اليمين المتطرف
- الاردن والمملكة العربية السعودية والعمل العربي المشترك
- الاتحاد الاوروبي والتصدي لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي
- لا سلام دون قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
- تدويل القضية الفلسطينية والتحرر من الهيمنة الاسرائيلية
- جرائم الاحتلال والإعدام الميداني
- الاحتلال والسلام ومعادلة الشرق الاوسط الجديد
- استئناف الدعم الأوروبي والاعتراف بالحقوق الفلسطينية
- ملفات مهمة تحملها زيارة الرئيس بايدن للشرق الاوسط
- توحيد النظام السياسي ومستقبل الدولة الفلسطينية
- الاستيطان والحرب المدمرة وواقع الاحتلال العنصري
- حماية أملاك الكنائس في القدس والمسؤولية الدولية
- مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية
- جرائم الاحتلال المروعة لا تسقط بالتقادم
- اقتحامات الأقصى تصعيد خطير مخالف لقرارات المجتمع الدولي


المزيد.....




- اليونسكو تدرس 56 مقترحاً من العالم لضمهم إلى قوائم التراث غي ...
- مشجع يحمل علم قوس قزح يقتحم ملعب مباراة البرتغال والأوروغوا ...
- المملكة المتحدة تستبعد شركة صينية من مشروع سايزوييل النووي ا ...
- الحرس الثوري: سقوط أكثر من 300 قتيل منذ بدء الاحتجاجات في إي ...
- الرئيس الإيراني: زيارة السوداني ستساعد في حل المشاكل العالقة ...
- صدور امر باستقدام نائب رئيس هيئة التصنيع الحربي سابقاً
- ايران: الجنرال قاآني لم يهدد بغزو بري للعراق
- السوداني من طهران: لن نسمح باستخدام الاراضي العراقية لتهديد ...
- -من قلب الحدث-.. فوضى عارمة على معبر حدودي بين مصر والسودان ...
- سوناك: الصين تشكّل -تحديا منهجيا- لقيم بريطانيا


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - عصابات المستوطنين