أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - السلام يبدأ بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس














المزيد.....

السلام يبدأ بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7312 - 2022 / 7 / 17 - 01:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يمكن لدولة الاحتلال استمرار تعايشها على انقاض الشعب الفلسطيني وإذا ما أرادت أن تكون دولة قائمة ومستقرة في المنطقة فلا يمكن أن تستمر بالتصرف كدولة خارجة عن القانون الدولي وتمارس كل اشكال الارهاب المنظم بحق الشعب الفلسطيني وهذا يتطلب العمل على انهاء الاحتلال للأرض التابعة لدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس والعمل مع المجتمع الدولي من اجل اطلاق عملية السلام المستندة لقرارات الشرعية الدولية والمجتمع الدولي وما تنص عليه المواثيق الدولية وعلى أساس حل الدولتين على حدود العام 1967 .

ولا يمكن ان يدفع الشعب الفلسطيني ثمن احتلاله للأراضي الفلسطينية واستمرار الاستيطان وسرقة الارض والتوسع الاستعماري في فلسطين فحان الوقت وبعد اكثر من اربعة وسبعين عاما من النكبة والتشرد والاحتلال أن ينتهي هذا الاحتلال الي غير رجعة وأن ينال شعب فلسطين حريته واستقلاله ويقرر مصيره وأن يتم تحقق آماله في غد مشرق ومستقبل واعد للأجيال القادمة بعيدا عن دمار ومخلفات هذا الاحتلال العنصري البغيض .

وإذا ما صدقت النوايا والتوجهات يتطلع الشعب الفلسطيني ان تعمل ادارة الرئيس بايدن مع المجتمع الدولي لاستمرار تقديم الدعم المالي لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على ارضه وبناء المؤسسات الفلسطينية وأعادت تقديم المساعدات التي تم ايقافها من قبل الرئيس السابق ترامب وخاصة للمستشفيات والمؤسسات في القدس الشرقية وسائر الاراضي المحتلة حيث يتطلب استمرار تلك الخطوات من جانب الإدارة الأميركية لتعزيز العلاقات الثنائية مع فلسطين وتطويرها وإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية ورفع منظمة التحرير الفلسطينية عن قائمة الإرهاب وإعادة فتح مكتبها في واشنطن والاعتراف بالدولة الفلسطينية .

وتبقي القدس هي محور الصراع ولا سلام بدون القدس وأن القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967 هي عاصمة دولة فلسطين، ويجب التدخل العاجل من قبل الادارة الامريكية وضرورة وقف اقتحامات المجموعات المتطرفة للمسجد الأقصى والحفاظ على الوضع التاريخي في الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية في القدس الشرقية، وفقا للوصاية الهاشمية وأهمية احترام الوضع التاريخي القائم في القدس بعيدا عن تدخلات الاحتلال وأساليبه التهويدية القائمة على التطرف وفرض السيادة الاسرائيلية على المسجد الاقصى وساحاته من خلال دعم عمليات الاستيطان والدعوات المتكررة لهدم المسجد الاقصى .

وفي ظل تداعيات زيارة الرئيس بايدن للمنطقة يجب توحيد الجهود العربية وإيجاد اليات عمل موحدة وخاصة بين الاردن وفلسطين وأن تسهم تلك الاجواء القائمة على اعادة إطلاق أفاق سياسية قائمة على قرارات الشرعية الدولية، وخاصة بعد ان اكد الرئيس بايدن على التزام إدارته بحل الدولتين على حدود العام 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وقابلة للحياة ومتواصلة كون ذلك يشكل الحل الأفضل ليعيش الشعب الفلسطيني بأمن وسلام .

المرحلة المقبلة حاسمة ودقيقة يتطلب عدم ترك الساحة السياسية للعبث والتخريب والهروب الى الامام ويجب ان يكون الموقف الفلسطيني حاضرا وبقوة امام ما يجري من مخططات قائمة على دعم الاحتلال وتسويق سياسته على المستوى العربي ويجب التطبيق العملي لما حملته الرؤية الأميركية بأن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون تدابير متساوية من الحرية والأمن والازدهار والديمقراطية، وهذا الامر يتطلب من الادارة الامريكية العمل على اتخاذ تدابير سياسية ملموسة لضمان تنفيذ هذه الرؤية والمفاهيم على أرض الواقع ويتم تطبيقها عمليا وليس للاستهلاك الاعلامي وتجميل الموقف الامريكي وتسويق الاحتلال امام الرأي العام الدولي .

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الادارة الامريكية منحازة لمصالح الاحتلال بالمنطقة
- نتائج زيارة بايدن على صعيد القضية الفلسطينية
- السلام المستحيل والسلام الممكن
- حكومة لابيد امتداد طبيعي للنهج العنصري الاسرائيلي
- الجزائر ودورها في استرداد الوحدة الفلسطينية
- حفريات الاحتلال تستهدف هدم المسجد الأقصى
- اغتيال شرين ابو عاقلة للمرة الثانية
- وحدة الموقف العربي
- الحرب المفتوحة على الشعب الفلسطيني
- حكومة التطرف الاسرائيلي
- عصابات المستوطنين
- «حل الدولتين»
- ضحايا التعذيب والاحتلال العنصري
- البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري
- الشعب الفلسطيني الرقم الصعب
- قلق الامم المتحدة لا يكفي !
- انتخابات الاحتلال وتعميق الخلافات بين اليمين المتطرف
- الاردن والمملكة العربية السعودية والعمل العربي المشترك
- الاتحاد الاوروبي والتصدي لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي
- لا سلام دون قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس


المزيد.....




- إقبال متزايد على الاستفتاء رغم محاولات كييف عرقلته
- ليتوانيا تسلم أوكرانيا 50 مركبة مدرعة من طراز M113
- توقيف 450 شخصا جديدا في شمال إيران على خلفية الاحتجاجات
- فاتورة لحوم قصر قرطاج تثير غضب التونسيين
- 13 قتيلاً على الأقل في إطلاق نار في مدرسة في روسيا وبوتين ين ...
- تتضمن استقالة الحلبوسي.. البرلمان يحدد موعد جلسته المقبلة
- احتجاجات في فيينا تطالب بحياد النمسا في الأزمة الأوكرانية
- مراسلنا: رئيس مجلس النواب العراقي يعلن تقديم استقالته
- مجموعة جديدة من المراقبين الدوليين تصل إلى لوغانسك لمتابعة س ...
- سلاح البحرية الروسي يختبر سفينة أبحاث جديدة


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - السلام يبدأ بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس