أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد أولاد الصغير - آه لو كنت أنا الفساد الأعظم!














المزيد.....

آه لو كنت أنا الفساد الأعظم!


سعيد أولاد الصغير
كاتب من المغرب

(Said Ouladsghir)


الحوار المتمدن-العدد: 7310 - 2022 / 7 / 15 - 19:34
المحور: الادب والفن
    


استيقظ وعيي من حُلمه مذعورا، واشتكى لي من الفساد، فقلت: اهدأ، اهدأ !...آه لو كنت أنا الفساد الأعظم!... لأحاطت بي جحافل نمْل بلا ميعاد... لركبت مراوغتي... والتويت على شرفي... ودُست العصـر والأمس وكل ما هو آت... أبحـر في زُخرف الخِـطاب... أبهٍر الناس، فأجمع ما جمع الحَـطّاب... أطبِق على الفراشات بشِرك الكهنة لأبقى... أعَـلّق الجرس، فأصير نجما فلا أشقى... حينئذ، لن أترك طبيبا بلا حدود... ولا مريضا بلا وعـود... سأثقل جرّة الشيخ بعسل شديد المَـرارة... فأقـطع طريق المُريـد نحو العِبارة... سأُصرّف غَمّ الفقير في المُضارع... وأجعـل هَمّ الشاعر يمـلأ المَـزارع... أما إذا حلّ بِهم من جديد موسم الكـرز... سأضحك، سأضحك كثيرا على وفـرة غبائهم، فتمتلئ حقول معرفتي بالنشوة... ومراكز بحوثي بنُكت سخيفة تراودهم على الخُلوة... لا، لا تسألني عن بِـلال..! أبدا، أبدا، لن أتركه يؤذّن لوقت الفجر فـوق هضبة التحدي ...ولكي لا تَكتحِل أعينُ النِّسـوة بالدمـوع... سأبني لريْحان مجدِه قصرا في فَلك الممنوع. المال، أقُلت المال..؟ إنه حصان طروادتي... سأكبّله بالوتَد، ليظل الرّذاذُ إرثا لوالِد وما ولد... قبل أن يعود وعيي إلى النوم وإلى الأبد... بكى بُكاء شديدا وقـال: ألهاكم التّلف... فلا أنتم خَلف ولا أنتم سَلف... بل ضباع من آكلة الجيَف.
......................
سعيد أولاد الصّغير



#سعيد_أولاد_الصغير (هاشتاغ)       Said_Ouladsghir#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حين يفوز الحكم
- حفل داجن
- أمرٌ مدبّر
- حين تقلب الأدوار
- شيء ما عن -الحظ السّيئ-
- شيء عن -الحظ السّيئ-
- مجد المومياء
- أثناء حربي معك...
- أخاف عليك الغَدر يا نفسي.
- من قال إنّي ملاك...
- العناد...
- في حالك الظلمة...
- يا سيّد الكلام...!
- بين ألمي وأملي..
- بُرعم الأمل..
- قصدٌ وقصائد..
- كأنّك ثري..
- ابن النّسب وسليل الأدب
- وجعُ السّطر السّابع
- ْحِـبـرٌ مُغـمّـس في مَـسخـرة


المزيد.....




- بحيرة البايكال الروسية تحتضن مهرجان التماثيل الجليدية
- -طائرة-.. هل تضمن الفيلم رسائل عنصرية ضد السود؟
- خبراء اليونيسكو يقيمون الأضرار التي لحقت بمواقع التراث الترك ...
- المخرج على بدرخان بأوبرا دمنهور :المخرجون الآن أفضل من جيلنا ...
- بحضور حميدة وفواز وسيسيه ووفد سنغالي كبير : افتتاح معرضين عل ...
- متى يخرج بلد الحضارة والثقافة والعلم عن مأزق الصراع على السل ...
- نقابة الفنانين السورية تتبرع بـ75 مليون ليرة لدعم المتضررين ...
- شاهد: جمال حمو آخر مصلحي أجهزة الاسطوانات القديمة في نابلس
- وفاة المخرج التونسي عبد اللطيف بن عمار عن 80 عاما
- مسجد أثري في ملاطية وقلعتا حلب وعنتاب.. معالم تاريخية وأثرية ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد أولاد الصغير - آه لو كنت أنا الفساد الأعظم!