أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - الجمهورية السورية الجديدة.. والحوار الجدي..1 – 10














المزيد.....

الجمهورية السورية الجديدة.. والحوار الجدي..1 – 10


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 7302 - 2022 / 7 / 7 - 18:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لابد من الدعوة الى حوار جدي حوارا" مفتوحا" من قبل النظام حوارا" غير مشروط من الطرفين ..ومادام الجميع (( معارضة .وسلطة . وأغلبية صامتة)) تؤمن بأن مصلحة البلد وإستقراره ووحدته .. خطوط حمراء على الجميع ..ولا يجوز التفريط بها .. وما دمنا متفين على اولوية هذه الخطوط وأهميتها .. فنحن بهذا متفقون على أن مصلحة البلد ضرورة قومية .. وإستقرار البلد وشعبه ضرورة وطنية مهمة للغاية .. وما دمنا متفقين على وحدة وسيادة البلد .. فهذه الخطوط الثلاث هي اهم ركائز الحوار الوطني من أجل جمهورية سورية جديدة....ومن الطبيعي جدا" أن نختلف في الاراء..وهذه الاختلافات هي من باب التشجيع للاخر ..بل على كل طرف ان يشجع الطرف الاخر من اجل وضوح الصورة وتكاملها. وإيجاد ارضية مشتركة تجمع كل المواطنين .. إذا فالحوار المطلوب ان تبادر به السلطة المركزية .إنما يفتح بابا" واسعا" وضروريا" لتغيير الاليات من حيث التعامل بين جميع الاطراف السياسية. .والمجتمعية .. وبذلك تكون نقاط المشاركة بالحوار تتضمن نقاط 0حوارر تتعلق بالحاضر والمستقبل.. ولا يتم ذلك ولن يتم ذلك الا من خلال الواقع السوري بشفافية مطلقة.. وقراءة الواقع الاقليمي والدولي لما له من انعكاسات علينا وعلى الجميع .. وعلى مدى سنين الازمة السورية ونحن في كل مطلع عام جديد نقول انه هناك فرصة ذهبية لابد أن يستغلها الجميع ..وحقيقة فان الحوار الوطني البناء هو فرصة ذهبية للنظام والمعارضة وللجميع.. لان الجميع بحاجة الى التحاور والمكاشفة .. فلا المعارضة تملك الحقيقة المطلقة ولا النظام كذلك ..وكلما اتسعت مساحات الاتقاق بيننا كلما ساعدنا على ردم الفجوات بيننا.. ولابد من التذكير بأن أي من الطرفين لا يملك وجهة نظر وسط.. والخلافات لن تنتهي فلابد من الخطأ مع العمل وهذا يعطي حيزا" هاما" للتوافق بين القوى السياسية.. وهذه ايضا" نقطة مهمة ومفيدة بل خطوة مهمة للأمام ومن هنا تنبع أهمية الحوار الوطني الجدي وصولا" للجمهورية السورية الجديدة ..وخلا السنوات الاثنى عشر الماضية من عمر الثورة سمعنا وقرأنا كلاما" كثيرا" منمقا" ومرتبا" ومدبلجا" بحق المواطن ومعيشته وحياته ومستقبله.. إثنى عشر عاما" نسمع قرقعة ولانرى طحينا" بل إنطحن وإنفرم المواطن السوري عن أخره..أقول إثنى عشر عاما" والمعارضة والنظام تصدر عنهم تصؤيحات لاتهش ولاتنش ولاتعطي اي بارقة أمل .. وإعطاؤه الوعود تلو الوعود بحياة وعيش كريم.. فماذا يمنع الطرفان ما داموا لديهم إتفاق ضمني على إسعاد المواطن وإذا كان الطرفان يسعيان الى لاستنباط افضل وانجح الحلول لجملة المشاكل التي يواجهها المجتمع السوري.. وممكن أن نختصر الكلام في زبدة القول بما يفيد ..أن نبتعد معارضة ونظام عن الجدل البيزنطي العقيم . هذا الجدل الذي يزرع القتنة والفرقة .. وأن نتجه نظام ومعارضة الة ضرورة تقوية وتنمية الانتماء ضمن الحالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وحتى الثقافية الفكرية.. هذا الانتماء تحت غطاء الاخلاق والوطنية بهذا يكون الحوار مفيدا" ومثمرا".. وخطوة هامة جدا" من أجل تقريب كافة وجهات النظر.. وتتسع مساحات الحوار المتنوع .. لبناء الجمهورية السورية الجديدة



#شكري_شيخاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تركيا.. وحقوق الانسان حبرا- على ورق ؟؟
- الجزء الثاني..قسد ومسد..النقاط العشر
- مسد وقسد.. والنقاط العشر
- الوجود الكردي في ظل التهديد العثماني 9 - 10
- الوجود الكردي في ظل التهديد التركي المستمر 8- 10
- الوجود الكردي في ظل التهديد التركي المستمر 7 - 10
- ثورة 30 يونيو ..جديرة بالتقدير والاحترام
- الوجود الكوردي في ظل التهديد العثماني المستمر 6 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 5 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 4 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 3- 10
- .الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 2 - 10
- الكرد.... والتهديد التركي المستمر 1 - 10
- الحلقة الاخيرة ..الكردي والارمني .. والتهديد التركي 5 - 5
- الكردي والارمني والتهديد التركي 4_5
- الكردي والارمني... والتهديد التركي 3- 5
- الكردي والارمني... والتهديد التركي 2 - 5
- الكردي والارمني ..والتهديد التركي..1 - 5
- 100 عام والعثماني ينتظر
- لم يعتبروا .. لم يتعظوا 2 _10 .


المزيد.....




- مهسا أميني: إيران تعتقل -تسعة أوروبيين- بتهمة التجسس مع تواص ...
- نيبينزيا: أي تحقيق حول تخريب خط الغاز نورد ستريم بدون روسيا ...
- الرئيس التونسي يوقع على قرض جديد من البنك الدولي
- 27 عضوا في الكونغرس الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على الجزائر ...
- كيف نعرف أن المراهق قد بدأ يتعاطى المخدرات؟
- يتضمن 12.4 مليار مساعدات لأوكرانيا.. بايدن يوقع مشروع قانون ...
- اليابان تحتج على إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ
- تعرض واجهة القنصلية الروسية في نيويورك للتخريب بالطلاء الأحم ...
- حادثة نورد ستريم.. واشنطن ترفض اتهامات موسكو المبطنة ومجلس ا ...
- بوركينا فاسو.. العسكريون يعلقون الدستور ويغلقون الحدود و-إيك ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - الجمهورية السورية الجديدة.. والحوار الجدي..1 – 10