أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - مسد وقسد.. والنقاط العشر














المزيد.....

مسد وقسد.. والنقاط العشر


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 7300 - 2022 / 7 / 5 - 21:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عشرة نقاط هامة جدا" .بل وتعتبر مركزية واستراتيجية, أفصحت عنهم الرفيقة الهام أحمد...رئيسة الهيئة التنفيذية . خلال ورشة عمل رفيعة المستوى ,استضافها مركز القدس للدراسات السياسية, عبر تطبيق “زووم”. حضرها مجموعة من السياسيين والصحفيين والباحثين السوريين والعرب تحت عنوان «المسألة الكردية ومستقبل سوريا». أدارها مدير المركز الكاتب والباحث عريب الرنتاوي.. فكان حديثا" شاملا" في أغلب المواضيع المرحلية والمستقبلية.. حيث أزاحت العديد من نقاط اللبس والتي تعتري أفكار ومفاهيم فئة من السياسيين والمفكرين والمثقفين.. وخاصة من يسمون انفسهم معارضة أو كما يدعون .... والملفت للانتباه ان الاسئلة او مجمل التساؤلات تأتي بقالب السؤال لمسؤولة كردية أكثر من مسؤولة لجسم سياسي كبير وهو مجلس سوريا الديمقراطية . مثل المطب الصحفي الذي وقع به الاستاذ كمال شيخو مراسل صيحفة الشرق الاوسط أثناء حديثه مع الرفيقة أمينة عمر الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية وهذا لغط قد يقع به العديد من رجال الصحافة والاعلام وحتى السياسيين أنفسهم, ربما يكون الامر عفوي .. او مقصود . ولكن الرفيقة الهام أحمد . كانت اجاباتها واضحة وفي الصميم ((’’أنا سورية من أصولٍ كردية، وكردية سورية‘)) وأوضحة بكل ثقة وشفافية (( نحن من خلال الحديث عن اللامركزية والإدارة الذاتية، لا نعني الانفصال أو استفتاءات أو مشروع على غرار إقليم كردستان العراق، ونرى- إقليم كردستان العراق- بأنها تجربة حدثت، وأن الوضع في العراق مختلف تماماً. فنتيجة الصراعات الداخلية والتدخلات الخارجية التي كانت لموجودة في المجتمع العراقي أدى الى حالة من التقسيم في المجتمع.
ونحن كسوريين، إذا لم نصل لتفاهمات فلن نكون أفضل من المجتمع العراقي علينا الوصول لتفاهمات استراتيجية بما يخص مستقبل سوريا. نحن مستعدون أن نتحاور مع كل الاطراف السورية حول مستقبل بلدنا، والقضية الكردية هي جزء من القضية السورية فأنا سورية من أصول كردية ،وكردية سوريا.)) ومن النقاط الهامة التي أثارتها وتحدثت بها الرفيقة الهام أحمد بكل وضوح سأتناول نقطتين هامتين الاولى موضوع العلاقة مع النظام.. وسأورد الاجابة كما هي حرفيا" لأهميتها في هذا الوقت الحالي ((يتساءل الكثير من السوريين ويوجهون لنا السؤال: أنتم مع النظام أم أنتم مع الثورة؟ نحن نعرّف أنفسنا أننا أصحاب الثورة، قد يكون هناك اختلاف في الآليات، والرؤية لكننا مع سوريا جديدة ونرفض عودة سوريا بمركزتيها الصارمة، ونحن مع التغيير وحصول السوريين على جميع حقوقهم، وندعو للخلاص من المركزية الفظة.
نحن نتفق مع كل من ينادي، ويعمل على التغيير وتحقيق تطلعات الشعب السوري..)) في هذا التصريح رد واضح وصريح لكل من يتقول أو يريد تحريف أهداف ومبادىء مجلس سوريا الديمقراطية.. ورد على أغلب المنصات المغرضة والتي تريد النيل من وطنية وإخلاص مجلس سوريا الديمقراطية لسوريا الارض والشعب.. أما النقطة الهامة أيضا" وهو موضوع تفاعلات وسائل التواصل الاجتماعي حول علاقة مسد او قسد باسرائيل.. وهنا أيضا" اورد نص التصريح بحرفيته للأهمية الظرفية والمكانية ((طرح بعض المشاركين في الندوة عن وجود علاقة وتواصل بين الإدارة الذاتية واسرائيل، هذا الأمر غير صائب، لا توجد أي علاقات أو تواصل مباشرة لنا مع اسرائيل. وعند الحديث عن اسرائيل فهي موجودة في الشرق الأوسط وفلسطين أيضاً. بتصورنا كل القضايا الموجودة ي الشرق الأوسط لا بدّ أن تُحل عبر الحوار، وأن ينال الجميع حقوقهم والشعب الفلسطيني له الحق في ذلك وقضيته قضية شعب يطالب بحقوقه. وهي قضية قومية وتناضل من أجلها لكن في الفترة الأخيرة ذهبت غالبية الدول العربية باتجاه التطبيع مع اسرائيل، ونحن نأمل أن تحل القضية الفلسطينية عبر الحوار وينال الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة.)) وهنا أضيف الى موضوع العلاقة المفترضة مع إسرائيل .. وكأن البعض من المفكرين والمثقفين لايرون الا ما يريدون أن يروه.. فتكاد أكثر العواصم العربية والاسلامية.. يرفرف فيها العلم الاسرائيلي بما فيها الضفة الغربية وغزة ومشروع قطار السلام الابراهيمي يلف أرجاء دول المنطقة ... ومع هذا لابد ان نتفهم شىء مهم جدا" بأن المشكلة ليست في التراب وإنما في النعامة التي تدفن رأسها بالتراب وباقي جسمها مكشوف للعلن... وللمقال بقية لنسلط الضوء على بقية النقاط المهمة فيما ورد عبر حديث الرفيقة الهام أحمد....غدا"



#شكري_شيخاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوجود الكردي في ظل التهديد العثماني 9 - 10
- الوجود الكردي في ظل التهديد التركي المستمر 8- 10
- الوجود الكردي في ظل التهديد التركي المستمر 7 - 10
- ثورة 30 يونيو ..جديرة بالتقدير والاحترام
- الوجود الكوردي في ظل التهديد العثماني المستمر 6 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 5 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 4 - 10
- الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 3- 10
- .الوجود الكوردي في ظل التهديد التركي المستمر 2 - 10
- الكرد.... والتهديد التركي المستمر 1 - 10
- الحلقة الاخيرة ..الكردي والارمني .. والتهديد التركي 5 - 5
- الكردي والارمني والتهديد التركي 4_5
- الكردي والارمني... والتهديد التركي 3- 5
- الكردي والارمني... والتهديد التركي 2 - 5
- الكردي والارمني ..والتهديد التركي..1 - 5
- 100 عام والعثماني ينتظر
- لم يعتبروا .. لم يتعظوا 2 _10 .
- لم يعتبروا...لم يتعظوا؟؟1_10
- كلن ...يعني كلن
- لا دينية


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: مواطنان روسيان يبحران إلى ألاسكا طلبا للجوء ...
- 200 قتيل و30 ألف بيت مدمر حصيلة الفيضانات في النيجر
- أوروبا تشدد العقوبات وتستهدف النفط الروسي وموسكو تحذرها: ينت ...
- -علينا أن نتوقف عن الكذب-.. برلماني روسي يطالب المسؤولين بكش ...
- في الذكرى 49 لنصر أكتوبر.. حكاية بطل مصري خدع إسرائيل بـ-الش ...
- ارتفاع نسبة التشرد بين العائلات الأوكرانية في بريطانيا
- بايدن: بوتين -لا يمزح- بشأن الأسلحة النووية التكتيكية
- كشف الحبوب المسببة لأمراض القلب
- حقل كاريش: ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان محور صراع ...
- OnePlus تتحدى آبل بساعة ذكية تعمل لشهر تقريبا بشحنة واحدة!


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - مسد وقسد.. والنقاط العشر