أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - عبد السلام عارف مدافعاً عن وحدة العراقيين














المزيد.....

عبد السلام عارف مدافعاً عن وحدة العراقيين


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 7288 - 2022 / 6 / 23 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان الرئيس العراقي عبد السلام عارف شديد الحساسية تجاه كل ما يتعلق بصيانة وحدة البلاد واراضيه وشعبه ، وهنالك شواهد كثيرة على ذلك ولكني سأذكر ابرز حادثة فُهمت خطأ وفُسرت على انها ذم وانتقاد للشعب العراقي من قبل عارف بينما العكس هو الصحيح .
في الحقيقة انهُ لم يُسجل على الرجل اي ذم او انتقاد للعراق وشعبه خصوصاً في المحافل الدولية .

في احدى زيارات عبد السلام عارف لمصر سأله جمال عبد الناصر :
كم عدد الشيوعيون في العراق ؟
أجاب 8 ملايين شيوعي
فسأله وكم عدد القوميين اذأ ؟
أجاب 8 ملايين قومي
فتعجب ناصر وسأله وكم عدد الاسلاميين ؟
فقال 8 ملايين أسلامي
فازداد تعجب ناصر وقال : أي ده ياريس أمال العرائيين كلهم كام ...!!!
العراقيين كلهم 8 ملايين
تريدهم شيوعيون يصيرون
تريدهم قوميين يصيرون
تريدهم رجعيين يصيرون
تريدهم أسلاميين يصيرون
العراقي كل شيْ
فتميز وجه ناصر غضباً بعد جواب عارف .

وبعد انتشار اخبار هذة الواقعة التقى احد الاصدقاء بعبد السلام بعد عودته من تلك الزيارة ، وكما هي عادتهما ان يلتقيان بعد اي رحلة ويتداولون ماجرى فيها .. وبعد السلام والسؤال عن الاحوال قال
- ابو احمد زيارتك شلونها زينة ؟
ابو خالد شلونه ؟ سلمتلنه عليه ؟
- الحمد لله زيارة طيبة وابو خالد بخير ويسلم عليكم
- الله يسلمك ويسلمه .. سمعت ابو خالد سألك شگد اكو بالعراق قوميين ؟
وفهم عبد السلام مغزى السؤال واجاب
- انته تعرفني صار اكثر من 20 سنة ، اكو شغلات ماگدر اهضمها ولا تنبلع عندي .. شتتصور عبد السلام المؤمن بالوحدة العربية يفرق شعبه ؟؟
من سألني عن عدد الشيوعيبن بالعراق شگد .. بصراحة حسيت ان بسؤاله مغزى ماريحني ونفس بيه تفرقه وتصنيف للناس بحسب الولاء .. وخطرت في بالي ساعتها حادثة سمعتها عن احد المطارنة في سوريا اثناء الاحتلال الفرنسي لما سأله جنرال فرنسي بخطاب تفرقة عن عدد مسيحيي سوريا ؟ وشكد عدد الكنائس حتى نوفرلها حماية من المسلمين ؟
وكان جواب المطران : الكنائس متحتاج حماية لان كل السوريين مسيح ! تعجب ورجع سأله والمسلمين شگد ؟؟ فجاوبه وكل السوريين مسلمين لان ماكو فرق بينهم ، اذا يضعف المسيحيين يحموهم المسلمين واذا يضعف المسلمين ينصرهم المسيح ، اهم المستعمر لايتدخل ..
ولهذا جاوبت ناصر بان العراقي كل شي .. تريده مسلم .. تريده مسيحي .. تريده قومي .. تريده شيوعي .. تريده اسلامي ، وبرغم المشاكل والخلافات الي تصير بينهم لكن العراقي اكو براسه نخوة وغيرة تخليه يساعد حتى عدوه اذا كان بحاجة
.. ماكو اي فرق بين اي طائفة وعرق ودين لان الي يجمعهم المواطنه وبلد اسمه العراق ..
- عافرم والله ابو احمد .. وشجاوب جمال ؟
- وجهة صار دم وبلع القازوق وورث جگارة وغير الموضوع .

من هذة الحادثة وغيرها يتبين لنا كيف كان الرجل يتحسس من اي شيء يمس السيادة والوحدة الوطنية . ولا يغيب عن القارئ كيف طرد عارف السفير الايراني بيراسته بعد محاولة الاخير التدخل في الشؤون الداخلية العراقية ومحاولته التمييز بين طوائف ومذاهب الشعب العراقي .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تجعلوا من الحمقى مشاهير
- لاتظهر
- الفخ الأوكراني
- نهد وغد
- حرب اوكرانيا - حرب تحريك
- انقذوا ريان من بئر الحرمان
- دائرة السينما والمسرح - مسرح الرشيد
- اللغة العربية
- ميلاد الوزير عيد وطني
- اغتيال سليماني والمهندس
- البناية الحمراء - عبد اللطيف العاني ووزارة التخطيط
- 100 عام على نشوء الدولة في العراق
- شحلاتك جنت بالأول
- الحلبوسي والخنجر - قصة الثعلب والغراب وقطعة الجبن
- سهام عينيكِ
- نصيحة للمقبلين على الزواج
- حب واختيار
- موقف عبد السلام عارف من قانون الاحوال الشخصية
- العُشاق
- انهم لا يستحون


المزيد.....




- فيديو مرعب.. لحظة تعرض رجل لصاعقة رعدية قذفته من مكانه
- -FBI اعتبرت مقتل ابنتيه جريمة شرف لأنه مسلم-.. محامي المصري ...
- كاتب أسترالي يصف زيلينسكي بالإرهابي
- حركة -عازمون- للرئيس التونسي: لا تتسرع بوضع دستورك الجديد حي ...
- اتهام عنصر بالحرس الثوري الإيراني بالتآمر لاغتيال جون بولتون ...
- مسلح يقتحم مصرفا في بيروت ويحتجز رهائن للمطالبة بسحب ودائعه ...
- القضاء التونسي يبرئ طاقم سفينة تجارية أجنبية من تهمة تعمد إغ ...
- معهد ألماني: حوالي مليوني وظيفة شاغرة في ألمانيا
- حاكم ولاية نيو هامبشاير ينتقد تبرئة أوكراني دهس 7 أشخاص
- تشاووش أوغلو يكشف عن محادثات مع نظيره السوري المقداد حول الم ...


المزيد.....

- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب
- الثورة الجزائرية: الكفاح من أجل إنهاء الاستعمار متواصل / سلمى عماري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - عبد السلام عارف مدافعاً عن وحدة العراقيين