أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالوم ابو رغيف - الرمز والدلالة عند الجهمور الفارغ














المزيد.....

الرمز والدلالة عند الجهمور الفارغ


مالوم ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 7283 - 2022 / 6 / 18 - 19:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


على صفحة الفضائية الشرقية العراقية كتبت تعليقا على خبر اشرت فيه الى قول ابي هريرة في حديث منسوب للنبي بان البصل فاكهة اهل الجنة. الامر بالنسبة لي كان مجرد دعابة او طرفة او نُكتة وليس أكثر من ذلك.
لكن هذا التعليق الذي قصدت به استطرافا تحول الى عاصفة شتائم وانتقاصات وكمية كبيرة من رسائل الاساءات لشخصي المتواضع بعثها عشاق ابي هريرة على المسنجر وكانت من النوع البذيء جدا، وكم دهشت ان أرى له عشاقا، وان ابي هريرة الذي امتهن رواية الحديث عن النبي محمد فنهاه عمر بن الخطاب عن ذلك لكذبه، له عشاق كثر لكن بدرجة عالية من الانحطاط والسقوط والتردي بينما يعتقدون انهم يدافعون عن فضائله واخلاقه العالية.

أبو هريرة شخصية تاريخية لم يتأكد من وجودها مثل سائر الشخصيات الإسلامية الأخرى، اذ بدون أثر مادي او دليل تاريخي يبقى الامر مجرد تكهنات او ضرب من ضروب الخيال في اختراع شخصية تاريخية وهمية او خيالية لتؤدي دورا معينا في سفر الإسلام الذي ثقل واستفحل في النصف الثاني من العهد العباسي بعد ازدهار عصر الترجمة والاطلاع على الاساطير الإغريقية والهندية.
واختراع شخصية أبو هريرة لا يختلف جوهريا عن اختراع شخصية مثل شهريار وشهرزاد في حكايات ألف ليلة وليلة او أي شخصية روائية تاريخية أخرى. (لاحظ ان شهريار وشهرزاد اسمان فارسيان مع انهما يتحدثان عن ما يسمى بالإنجليزية Arabian night )

لكن ما الذي اغضب الجمهور (الهرري) فبشط لسانه وحد اسنانه واستشاط غضبا وانبرى مدافعا عن شخصية سمع بها او قرا عنها ولم يتأكد من وجودها او لم يرها او يلمس اثرا منها اللهم غير القيل والقال؟
والجواب في غاية البساطة!
أبو هريرة محسوب على طائفة، ومادام هو رمز من رموزها سيبقى جمهور الطائفة يدافع عنه بخيرة وبشره، بكذبه وبصدقه، بفجوره وبتقواه، بحرمنته وبأمانته، سيبقى يلصق التهم بالأخر المختلف ويدافع عنه عرفه ام لم يعرفه.

رمز الطائفة، تماما مثل لاعب في فريق لكرة القدم، يبقى هو الأفضل والاحسن والاكمل والاجمل طالما يلعب ضمن فريق الانتماء، فان تركه والتحق بفريق اخر، رأى الجمهور فيه نقائصا ما لم يره فيه سابقا.

وهذا ما يشبه انتقال رجل دين من طائفة الى أخرى، فالطائفة المتروكة ستعتبره نصرا سيئا، بينما الطائفة التي ينتقل اليها، او الفائزة به، ستعتبره رجلا عرف الحق ورأى الحقيقة فاعتنقها.
أبو هريرة او القرضاوي او الخميني او السيستاني او أي رمز إسلامي اخر، هو رمز دلالة، تعريف بالهوية، والفرد او الجمهور يعرف نفسه ويستدل عليها من خلاله أي من خلال الرمز.
فبدون هذه الرموز الإسلامية او التاريخية لا يعرف جمهور الاميين والمعوزين نفسه ولا يشعر بقيمتها ولا يفتخر ببطولاتها!
فجمهور الفقراء والاميين والمغيبين عن الوعي يتماهون مع الشخصية التاريخية حيث تصبح جزء من ذاتهم الشخصية؟
فهم بدونها خاويين فارغين، وكلما كان الخواء والفراغ أعمق، كلما ازداد انشداد الجمهور وأصبح أكثر تمحورا حول الرمز.
هل رأيت كيف يذرف الفائزون الدموع في دورات الألعاب الأولمبية عندما ترفع اعلام بلادهم تباعا؟
العلم ليس سوى قطعة قماش ملونة: ليس له قيمة بذاته سوى قيمة المادة المصنوع منها، لكن قيمته الرمزية كبيرة جدا، فهو رمز دلالة على شعب معين، والفرد إذا ما اهان العلم سيعرض نفسه الى أقسى العقوبات لأنه اهان جميع الذين يعرفون أنفسهم به.
وقد استغلت الطبقات الحاكمة قطعة القماش المسماة بالعلم او الراية لتسوق بها أولاد الطبقات الفقيرة الى الحروب والمجازر بعد ان ينشدوا للعلم الأناشيد الثورية
ويمتلئوا حماسة وحماوة للدفاع عنه دون ان يعرفوا ما هي اسباب الحروب التي سيكونون حطبا لها وما هي غايتها وما الفائدة التي تؤول إليهم منها.
لاحظ مثلا
الهلال رمز دلالة على الإسلام والصليب رمز دلالة على المسيحية والنجمة السداسية رمز دلالة على اليهودية والصليب المعقوف رمز دلال على النازية
والمنجل والمطرقة رمز دلالة على الشيوعية والمربع والبوصلة رمز الماسونية.
لذلك ليس نادرا ان تجد قلادة على شكل صليب او على شكل هلال او نجمة سداسية او مطرقة وشاكوش يحملها الافراد حول اعناقهم او يصنعونها مداليات ليجملوا بها ملابسهم والغاية هي معرفة أنفسهم فنحن لا نرى أنفسنا الا من خلال الرمز او من خلال الاخر.
عاصفة الشتائم التي غمرتني برياحها الصفراء، هي عاصفة تعريف لجمهور غبي ضائع لا يعرف نفسه الا من خلال الاخر فاصطف حول شخصية تاريخية غبية ليعلن عن نفسه بشتمي.



#مالوم_ابو_رغيف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صورة الاله المستبد وصورة الحاكم المستبد
- اساطير:2) اسطورة اوديپ Oedipus
- اساطير:1) اسطورة اوديپ Oedipus
- اساطير: تكوين الارض والالهة عند الاغريق
- ليس دفاعا عن النبي محمد
- قل الحق ولو على نفسك
- مأزق ذهنية المحاصصة
- نريد وطن
- باختصار شديد: شهداء ام قتلى
- 12-آلهة وشياطين: الاساطير الهندية- قصة الخلق+ كرشنا1
- 10-آلهة وشياطين: الاساطير الايرانية 2
- 10-آلهة وشياطين: الاساطير الايرانية 1
- 9 آلهة وشياطين: گلگامش 4- الطوفان
- 8 آلهة وشياطين: گلگامش 3- عبور مياه الموت
- 7 آلهة وشياطين: گلگامش 2- موت انكيدو
- 6 آلهة وشياطين: : گلگامش 1
- 5 الهة وشياطين: الاساطير البابلية والاشورية 2
- 4 الهة وشياطين: الاساطير البابلية والاشورية 1
- 3 الهة وشياطين: اسطورة ايزيس واوزيرس 2
- 2 آلهة وشياطين: الالهة المصرية 1


المزيد.....




- العام الماضي شهد أكبر هجرة سنوية لليهود إلى إسرائيل منذ 20 ع ...
- رغم التحذيرات... حجاح يهود الحسيديم يجتمعون بمدينة أومان الأ ...
- وفاة الداعية المصري يوسف القرضاوي الرئيس السابق للاتحاد العا ...
- القرضاوي .. من ادعاء الاعتدالية وحتى النزعة الطائفية
- وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي عن عمر ناهز 96 عاماً
- وفاة يوسف القرضاوي مؤسس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
- أول تغريدة من نجل يوسف القرضاوي بعد إعلان وفاة والده
- أول تغريدة من نجل يوسف القرضاوي بعد إعلان وفاة والده
- وفاة الداعية المصري يوسف القرضاوي المقرب من الاخوان المسلمين ...
- وفاة يوسف القرضاوي عن عمر ناهز 96 عاما


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالوم ابو رغيف - الرمز والدلالة عند الجهمور الفارغ