أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عزالدين معزة - اترك مسافة بينك وبين كل البشر














المزيد.....

اترك مسافة بينك وبين كل البشر


عزالدين معزة
كاتب

(Maza Azzeddine)


الحوار المتمدن-العدد: 7283 - 2022 / 6 / 18 - 14:03
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


كم من أشياء نراها جميلة من بعيد، وكم من قبح نراه فيها حينما نقترب منها أكثر، لكي يبقى الجميل في عينيك جميلاً، لا تقترب منه كثيراً. البعض أجمل من بعيد، فحافظ على المسافة بينك وبينه، الماء الصافي الذي نشربه لو نظرت إليه من خلال مجهر الكتروني لرأيت فيه الثعابين والديدان والاوساخ ولما شربته ولمت عطشا.
لقد علمتنا الحياة والكتابة أن نترك مسافة بين الكلمة والكلمة لكي يفهم الآخرون ما نكتب.
وعلمنا قانون حركة المرور أن نترك مسافة أيضاً بيننا وبين السيارة التي أمامنا؛ حتى لا نصطدم بهاإن اقتربنا اليها أكثر، وعلمتنا الطبيعة ان كل ما كانت الأشجار غير متقاربة أكثر من بعضها اثمرت وعاشت أكثر، أو ليس بُعد الكواكب عن بعضها في الفضاء حكمة؟ أو ليس انجذابها واقترابها لبعضها زوال أحدهما؟
ألم يقل فيكتور هيجو : كلما عرفت الناس اكثر زاد حبي لكلبي اكثر ؟
الاقتراب اكثرالاصدقاء و للناس لن يجلب لك سوى كراهيتهم ..اترك مسافة بينك وبين من تحب .
وكذلك علمتنا حركة الحياة أن نترك مسافة بيننا وبين الآخرين وخاصة أولئك الذين نحبهم ويحبوننا؛ حتى لا نصطدم بهم، أو نتصادم معهم.
الرسالة الجميلة استدعت للذاكرة قصة رمزية ذكرها الفيلسوف الألماني (شوبنهاور) تقول «إن مجموعة من القنافذ اقتربت من بعضها في إحدى ليالي الشتاء المتجمدة طلباً للدفء، وهرباً من الجو الجليدي شديد البرودة، لكنها لاحظت أنها كلما اقتربت من بعضها أكثر، كلما شعرت بوخز الأشواك التي تحيط بأجسادها، مما يسبب لها المزيد من الألم. وأنها كلما ابتعدت عن بعضها البعض شعرت بالبرودة تجمد أطرافها، وبحاجتها للدفء في أحضان أصدقائها! بقوا على هذه الحال بين ألم الاقتراب، وهجير الانفصال؛ الى أن توصلوا الى المسافة المناسبة التي تقيهم من برودة الجو الجليدي وتضمن لهم أقل درجة من ألم وخز أشواك الأقارب.
لكل إنسان منا عيوبه وسلبياته وعوسجه وأشواكه الخاصة به التي قد لا تظهر لك ولا تشعر بآلام وخزاتها إلا عندما تكون على مسافة غير مناسبة منه.
البعض يعتقد أنه كلما ازداد قرباً ممن يحبهم فإن هذا سيشعرهم بالسعادة،
وهذا ليس صحيحاً على الدوام، فحتى الاهتمام الزائد قد يفقد معناه وحميميته ويتحول الى اختناق يشعر معه الآخرون بالضجر والتململ الذي قد يتحول الى نفور وكراهية. واكثر حالات الطلاق هي بين أولئك الأزواج الذين اقتربوا اكثر من بعضهم فعرفوا مساوئ أنفسهم ولم يعودوا يتحملونها رغم انهم كانوا يرددون دائما على بعضهم " أنا وانت واحد " لينتهي بهم الامر إلى " أنا أنا وانت أنت "
فلكل إنسان خصوصيته وحدوده التي يحرص على أن يحترمها الآخرون مهما كانت درجة قرابتهم.
لذا احرص على ضبط مسافاتك مع الآخرين وخاصة مع أولئك الذين تحبهم ويحبونك حتى وإن كانوا أبناءك أو أقاربك ..
فلن تخسر الناس من حولك إن تركت بينك وبينهم بعض المسافة التي تحترم خصوصيتهم وقدرتهم على التنفس. بل ربما تكون علاقاتك الانسانية أجمل وأكثر قدرة على النمو والازدهار إن تركت لها المسافة الكافية للنمو.
إدارة المسافات فن يجب علينا تفهمه واتقانه وتطبيقه في حياتنا اليومية ومعاملاتنا مع الجميع.
كن على مسافة مناسبة تسمح لك ولهم بالتنفس واستمرار العلاقات الانسانية. لا تقترب كثيرًا فتملَّكَ الناس، ولا تبتعد عنهم كثيرًا فينْسَوْكَ وتبرد عواطفهم تجاهك.
أن اقتربت أكثر ممن تحب احترقت واحرقتهم وان ابتعدت أكثر من اللازم تجمدت علاقاتك معهم. لا تقترب إلا بحسبان ولا تبتعد عنهم إلا بمقدار.
وتذكر دوما أن ضبط المسافات من أكبر سنن هذا الكون ودلائل عظمة الخالق
وأن سير الكواكب الدقيق مرتبط باحترام المسافات. فو اقتربت الشمس منا ميلاً واحداً فقط لاحترقت الارض، ولو ابتعدت عنا ميلاً لتجمد كل ما حولنا. وكل يقترب ويبتعد عن الاخر بمقدار .



#عزالدين_معزة (هاشتاغ)       Maza_Azzeddine#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأزمات المستدامة في الجزائر
- إعادة تدوير الفشل في الجزائر
- شجرة الفساد في الجزائر من زرعها ومن يرعاها؟
- الفساد في الجزائر. من أين جاء هذا الوباء الخطير؟
- المسؤول المغرور والمغرر به
- الوضع العام مقلق
- مجازر 8 ماي 1945 جريمة الدولة الفرنسية في الجزائر
- مسلمو هذا العصر والتاريخ الجزء 2
- جيجل - الجزائر -: احياء الذكرى الرابعة والستين 64 لمعركة بني ...
- مسلمو هذا العصر والتاريخ
- العلاقة بين الأنظمة الاستبدادية والدين في الوطن العربي
- ما دلالات فتح فرنسا أرشيف الثورة التحريرية؟
- الحركى* والرهان على الحصان الاعرج وتزوير التاريخ
- الشهيد المثقف -علي بومنجل- ينتصر على جريمة الدولة الفرنسية
- احياء الذكرى الستين لعيد النصر
- احياء الذكرى الستين لعيد النصر
- وتساوى المثقفون وأساتذة الجامعات والجهلاء
- تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر لا يحتاج إلى قانون
- ايجابيات وعيوب اتفاقية ايفيان - باختصار -
- ما وراء فتح أرشيف الجزائربفرنسا ؟


المزيد.....




- دبلوماسي روسي: مساعدات أمريكا العسكرية لأوكرانيا تسرع من احت ...
- بدون تعليق: نساء أفغانيات يتظاهرن في كابول للتنديد بالتفجير ...
- لبنان يسلّم واشنطن ملاحظاته على مقترح ترسيم الحدود البحرية م ...
- وزير الخارجية الأوكراني يعد إفريقيا من السنغال بـ-سفن ممتلئة ...
- اشتباك دام وجديد في أحد سجون الإكوادور يخلف 15 قتيلاً و20 جر ...
- المحامون الروس غارقون في بحر من ملفات -تفادي التجنيد-
- في جبل علي بدبي - الإمارات تفتتح أول معبد هندوسي على أراضيها ...
- واشنطن وسيئول: إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ تصعيد خطير
- الاتحاد الأوروبي يوافق على حزمة عقوبات جديدة ضد روسيا
- ترامب يطالب المحكمة العليا الأمريكية بالتدخل في نزاع مارالاغ ...


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عزالدين معزة - اترك مسافة بينك وبين كل البشر