أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طارق المهدوي - الموهوب والميديوكر














المزيد.....

الموهوب والميديوكر


طارق المهدوي

الحوار المتمدن-العدد: 7277 - 2022 / 6 / 12 - 11:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الموهوب هو شخص يتواصل مع كل مفردات الحياة المحيطة به على صعيدي الاستقبال والإرسال بوعي أعمق وأوسع مدى وأكثر تنوعاً وأسرع حضوراً من الأشخاص العاديين، بما يقتضيه هذا الوعي حتماً من دفع صاحبه نحو التفاعل الوارد والصادر مع كافة الشؤون العامة المحيطة به بجميع مقوماتها التي تشكل الأوطان وتشمل الأراضي والشعوب والأسواق والدول والعلاقات الخارجية، بما يقتضيه هذا التفاعل حتماً من دفع صاحبه نحو الاشتباك والاصطدام مع مختلف الشرور التي يمثلها من جهة الاستعماريون والتوابع والاستبداديون والمتطرفون والاستغلاليون والفاسدون الذين يديرون الأسواق والدول والعلاقات الخارجية، بينما يمثلها من الجهة الأخرى العشوائيون والانهزاميون والانتهازيون الذين يشكلون الغالبيات العظمى للشعوب، في حرب جذرية دائمة وشاملة للمعتقدات والأفكار والآراء والأفعال وردود الأفعال يشنها الموهوب ضد هؤلاء وأولئك عبر كل ما ينتجه من فنون تعبيرية أو تشكيلية أو إيقاعية أو تطبيقية أو حركية، حيث توفر له موهبته تدفق وتنوع وتألق في إمكاناته بما فيها قيادته للأدوات والوسائل والأساليب سواء المتاحة أو التي يبتكرها هو بهدف تحريكها وتوجيهها نحو اكتشاف وكشف مختلف الشرور على نحو مزعج لمرتكبيها، أما الميديوكر فهو شخص لديه طموح يفوق ما لدى الموهوب لكن ليس لديه الإمكانات التي لدى الموهوب وفي أحسن الحالات لديه القليل منها كما أن لديه بعض المهارات وهو موهوم بأنه موهوب، والميديوكر يمسك بكل العصي من منتصفها ويسعى لإرضاء كافة الأطراف ويطرح دائماً أنصاف حلول رمادية فلا يزعج أحداً من ذوي أي نفوذ سلطوي محلي أو إقليمي أو عالمي ولا يزعج أحداً من ذوي أي نفوذ مالي أو شعبي، وإذا كان الرأي العام يتعلق بالموهوب ويتجاوب معه ويستجيب له كنخبوي طبيعي وكان هؤلاء وأولئك من ذوي النفوذ يسعون للسيطرة على الرأي العام بهدف تمرير شرورهم وكان الموهوب الرافض لهذه الشرور يرفض أن يستخدمه ذوو النفوذ في السيطرة على الرأي العام، فإن جميع ذوي النفوذ من الأشرار يتفقون معاً على السعي المشترك لإحلال المديوكر محل الموهوب حتى يستخدمونه كبديل في السيطرة على الرأي العام، وذلك عبر منح المناصب والجوائز للميديوكر والتلميع الإعلامي لشخصه مع الترويج الواسع لمنتجاته التي لا تخرج عن المنتجات الأصلية للموهوب التي سرقها الميديوكر وقام بإعادة استنساخها بعد إخلائها من "المنغصات" على نحو يرضي ذوي النفوذ، لكن المتذوق الحقيقي يستطيع التمييز بين خير المنتج الأصلي للموهوب الذي يشبه قطعة من اللحم الطبيعي بكامل تنويعاته وطعمه ولونه ورائحته، وبين شر المنتج المستنسخ للمديوكر الذي يشبه قطعة من مصنعات اللحوم الخالية من الطعم واللون والرائحة رغم خلطها بعدة مكسبات طعم ولون ورائحة صناعية!!.



#طارق_المهدوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 31 مايو يوم للفرح أم للحزن؟
- دمامل متقيحة في المجتمع المدني المصري
- بعض الحقائق حول بعض الخوارق
- الفاشية الاستعمارية والفاشيات المضادة للاستعمار
- المرحلة الغائبة عن المادية التاريخية
- التوعية وتزييف الوعي
- شؤون مهنية
- هذا ماركسي منحرف وذاك غير ماركسي
- الحد الأمثل للحقوق
- مفاهيم متقاطعة حول التواصل الجنسي
- الولايات المتحدة الأمريكية ليست بلد الحريات
- كارثة الإخفاق المعلوماتي وجه آخر لكارثة الإخفاق الصحي
- تعدد الخطاب السياسي في مصر المعاصرة
- الخيط الحساس لإزالة الالتباس
- معاناة المدنيين داخل التحالف العسكري الحاكم
- ممارسة الجنس بين الحرية والتجارة والرشوة
- المجرم الذي يقدسه الإسلاميون
- حول عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
- هل أتاكم نبأ الفتى إبراهيم فهمي؟
- أسرع هزائم العرب في أقصر حروبهم


المزيد.....




- حمم ملتهبة وصواعق برق اخترقت سحبا سوداء.. شاهد لحظة ثوران بر ...
- باريس تعلق على طرد بوركينا فاسو لـ3 دبلوماسيين فرنسيين
- أولمبياد باريس 2024: كيف غيرت مدينة الأضواء الأولمبياد بعد 1 ...
- لم يخلف خسائر بشرية.. زلزال بقوة 6.6 درجة يضرب جزيرة شيكوكو ...
- -اليونيفيل-: نقل عائلاتنا تدبير احترازي ولا انسحاب من مراكزن ...
- الأسباب الرئيسية لطنين الأذن
- السلطات الألمانية تفضح كذب نظام كييف حول الأطفال الذين زعم - ...
- بن غفير في تصريح غامض: الهجوم الإيراني دمر قاعدتين عسكريتين ...
- الجيش الروسي يعلن تقدمه على محاور رئيسية وتكبيده القوات الأو ...
- السلطة وركب غزة


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طارق المهدوي - الموهوب والميديوكر