أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - قاسم حسين صالح - المسؤول عن تسريب الأسئلةّ!














المزيد.....

المسؤول عن تسريب الأسئلةّ!


قاسم حسين صالح
(Qassim Hussein Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 7268 - 2022 / 6 / 3 - 21:28
المحور: المجتمع المدني
    



تابعتم ما كتب وقيل عن تسريب الأسئلة،فوجدتم كل طرف يرميها على الآخر، وكل ما قيل وكتب حصر السبب في وزارة التربية ،وأن البرلمان سيستدعي وزير التربية بوصفه المسؤول عما حصل، فيما نرى نحن السيكولوجيين المعنيين بدراسة الظواهر الاجتماعية أن عرّاب الفساد هو المسؤول الأول عن تسريب الأسئلة! لحقيقة علمية – اخلاقية نصوغها بما يشبه النظرية:

( اذا تغاضى القانون عن محاسبة الفاسدين ،شاع الفساد في المجتمع
وتحول من فعل كان يعدّ خزيا الى شطارة وانتهاز فرصة).

وبدأ يحصل هذا يوم قال من حكم العراق ثمان سنوات:(لديّ ملفات للفساد لو كشفتها لأنقلب عاليها سافلها)..وما كشفها خوفا من خصومه ان يكشفوا الفاسدين في حزبه ان كشف الفاسدين في احزابهم ،مع انه يعرف أن عمله هذا يعدّ في الشرع الأسلامي خيانة ذمّة،ويعرف ان الفساد السياسي اذا شاع فسدت الأخلاق وتعطّل الضمير ،ويعرف ان (غياب القدوة) في الحكم..تكون الناس على دين ملوكها..فكيف ومعظم المسؤولين في السلطة حصلوا على شهادات مزورة من.. قم وجامعات لبنانية الى ..سوق مريدي!

ويتذكر جيل الطيبين،أن الأسئلة في زماننا كانت تكتب بنسختين مختلفتين (أصلية وبديله) تحسّبا لتسربها..فأن تسربت الأصلية ، تقدّم البديله ويجري الأمتحان بيومه المحدد.
ومع انه نادرا ما حصل تسريب للأسئلة في زماننا، فان عقاب من يثبت ما فعل كان السجن.

المفارقة.
ان افشل وافسد من استفرد بالسلطة والثروة في تاريخ العراق السياسي، وتضاعفت في زمانهم اخطر واقبح الظواهر الاجتماعية..الطلاق، الأنتحار،المخدرت، والالحاد! ..هؤلاء الذين كان مصطفى الكاظمي سفينة نوح التي انقذتهم من طوفان غضب الشعب..هم الذين سيواصلون حكم العراق!



#قاسم_حسين_صالح (هاشتاغ)       Qassim_Hussein_Salih#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عادل امام في مجلس النواب العراقي!
- مظفر النواب..اسطورة عراقية
- نقد العقل الديني في التنوع الأسلامي (1)
- دعوة الشباب لأنتحار جماهيري!
- وساطة للتفاوض - مهداة للتيار والأطار والمستقلين
- الفقدان..قاتل زهير بهنام
- العنف ضد الأطفال في العراق
- دولة تكرّم روزخونيين وتتجاهل العلماء والشعراء والمفكرين!
- حكومة عقائدية !
- اللهمّ اني صائم..ماذا تعني سيكولوجيا؟
- حكومة اغلبية..هل ستكون كذبة نيسان ايضا؟!
- الشجرة القتيلة..استلاب انسان
- نوروز..عيد يوحّدنا
- السياسة في العراق..لا دين ولا اخلاق!
- وداعا..مظهر عارف
- العراقيون ، بالحروز والحرمل..يسيطرون على التشاؤم!
- العراقيون..بين روسيا واوكرانيا
- في العراق..كل ساعة عشر حالات طلاق!
- لأنهم معقدون..فانهم لا يتفاهمون!
- في عيد الحب..العراقيون ما اروعهم!


المزيد.....




- قطر تؤكد اهتمامها بمبادرة استخدام حق الفيتو لأهميتها في تجسي ...
- الكويت ترحب بنتائج تقرير أداء الأونروا في دعم جهود الإغاثة ل ...
- كيان الاحتلال يستعد لسيناريو صدور مذكرات اعتقال بحق قادته
- سويسرا تؤجّل اتّخاذ قرار حول تمويل الأونروا
- السودان: خلاف ضريبي يُبقي مواد إغاثة أممية ضرورية عالقة في م ...
- احتجاجات أمام سجن محلي في تكساس للإفراج عن طلبة تظاهروا دعما ...
- بالصور..اعتقال عشرات الطلاب في تكساس بسبب مشاركتهم في مظاهرا ...
- تأييدًا لغزة.. طلاب وأساتذة يتظاهرون في جامعة سيدني
- شبح المجاعة لا يغيب.. غزيون يشتكون شح السلع وغلاءها
- الحكم على مغنٍ إيراني بالإعدام على خلفية احتجاجات مهسا


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - قاسم حسين صالح - المسؤول عن تسريب الأسئلةّ!