أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - روسيا بعد سوريا أوكرانيا – الجزء الثاني














المزيد.....

روسيا بعد سوريا أوكرانيا – الجزء الثاني


مصطفى منيغ

الحوار المتمدن-العدد: 7263 - 2022 / 5 / 29 - 10:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



التعصُّب شيمة الآخذين طريقاً يعرفون بدايتها ولا يريدون نهايتها إلا بالشكل الذي يُقرِّرون ، فتكون نتيجة مسيرتهم فوقها مخيبة على إثرها لفشلهم الفاشل يرجعون ، لأطلال تَعَصُّبِهم المُفرط في اختيارهم الأعمَى غير مدروس بتُؤْدَةِ حِكمَةٍ وسط سلبيتها يتمرَّغون ، كأطفالٍ مُتَخَلَّى عنهم بين مطارح النَّكبات الاجتماعية يتباكون ، ولا مِن سامعٍ لحكاياتهم إذ أصوات الحرب دسَّت المعنيين في مخابئ الخوف أجساداً على لحظة نجاة (ولو قصيرة) يتزاحمون .
القادة الأوكرانيون في شقِّهم السياسي شربوا من عصبيَّة الاتكال على الغرب عموماً وهم لوضوح الرُّؤى فاقدون ، فمَن كان البارحة على منصَّة زَرْعِ حماسِ الإسراع بولوج المغامرة أضحى اليوم خبراً لمن تبعوه يرددون ، وما عساها تنفع بنادق في أيادي تحوَّل أصحابها لها يتسوَّلون ، من دول غربية تحاشت الدخول في المعمعة لتعقُّلها صراحة حيالهم وهم متخاذلون ، قد حسبوها معركة الاتحاد الأوربي وكندا وأمريكا وأستراليا فإذا بها أوكرانية ومَن تشرَّدُّوا أو قُتِلوا أو تطايرت أشلاؤهم فيها هم أوكرانيون .
... الحرب إن شبّت بين فريقين غير متعادلين الضعيف فيهما يتحمل مسؤولية ما قد يصيبه من أضرار تؤخره (كدولة وشعب) لبضع قرون ، لن يكتفي المنتصر بما دمَّر بل بمصِّ المنافع واستعباد الملايين البشرية مهما طالت السنون ، فلا حرية ولا حقوق لمن جاع وما كان عليه من استقرار وعزة نفس ضيَّع مهما ابتدعَ في التكيُّف المفروض عليه ليعيش من فنون .
روسيا لن تتوقَّف ستظل حريصة على جر مصائب لا حصر لها لتحقيق هدف تكسير كبرياء الولايات المتحدة الأمريكية وإعادتها (إن أمكن) لعصر الهنود الحمر كما زعماؤها يتوهَّمون ، لهذا ابتدأت برغبة تحييد أوربا والابتعاد ما أمكن لأي تحالف مع أمريكا يلحق الأذى بروسيا كما عساكرها يبرمجون ، وهذه الحرب القائمة بينها وأوكرانيا لا تمثل غير مدخل أوَّلي لانجاز خطة سهر "بوتين" على ضبطها بمهية فطاحلة المفكرين الاستراتيجيين المكونين العمود الفقري للمخابرات الروسية والخبراء المهتمون (على قلَّتهم عبر العالم) لذات الأمور المعقّدة عارفون .
الاتحاد الأوربي بقلبه النابض "المملكة البلجيكية" وما تمركز هناك من قوي تشريعية لها نفوذ الاتفاق على أخذ ما يخدم مصالح الدول المنضوية تحت الراية الزرقاء ذي الدائرة المرسومة بالنجوم لن تنساق لورطة أختار اللجوء لنتائجها المؤسفة الأوكرانيون ، مكتفية كحد أقصى بإرسال سلاح قد يؤخر صمود من ظلوا في "كييف" بالنصر يحلمون ، ليستسلموا أفواجا بعد أخرى لعساكر الروس قي جو رهيب يضفي على الوضعية صدق ابتعاد أوربا عن صراع أكبر ممن يتصور مِن دولها المتصورون ، ولن تكون لقمة صائغة في أفواه متعطشة أصحابها لري عطش توسيع نفوذهم لخنق القيم النبيلة لبشرية تعشق العيش في سلام ولا ترضي بسيطرة من لمثل الحق المكتسب يهدِّمون ويخرِّبون ويسرقون ولترسيخ كل غاية دنيئة يحاربون .(يتبع)
مصطفى منيغ
سفير السلام العالمي
[email protected]



#مصطفى_منيغ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- روسيا بعد سوريا أوكرانيا
- تفسير لكلام أمير
- مصر في ذاك العصر / الجزء الخامس
- مصر في ذاك العصر / الجزء الرابع
- مصر في ذاك العصر / الجزء الثالث
- مصر ذاك العصر / الجزء الثاني
- مصر في ذاك العصر
- العائِد ممّن عليهم سائِد
- البرلمان واجهة مثل الزمان
- المغرب الدولة غائب
- تونس حاضر محبوس
- في المغرب مَن للإصلاح يُحارِب
- أدوات فقط لخمس سنوات
- المَخْزَن مَا يُخَزِّن وما خَزَّنَ
- المغرب لا تَنْمِيَّة لا تَرْبِيَّة لا طبيب
- هل المغرب مُستَقبَله مُرْعِب ؟؟؟
- المغرب والوَضْع المُتْعِب
- من هناك وهنا ن وقل هذا قدرنا
- بالخاوية سياسة المغرب الخارجية
- المُتمتِّع (في المغرب) والجائِع


المزيد.....




- السعودية.. تفاعل على مقال مشترك لنجلي سعد الجبري وسلمان العو ...
- تفاعل على فيديو ردة فعل زوجة بايدن على تصرف من الرئيس وصف بـ ...
- السعودية.. المغامسي يثير تفاعلا بانتقاد -الاتكاء فقط على أصو ...
- السعودية.. تفاعل على مقال مشترك لنجلي سعد الجبري وسلمان العو ...
- السعودية.. المغامسي يثير تفاعلا بانتقاد -الاتكاء فقط على أصو ...
- على الغرب مساعدة أوكرانيا للانتصار في حرب المعلومات أيضا - ف ...
- شركات نفط عملاقة تخفي كميات هائلة من الانبعاثات الغازية السا ...
- أغلقت 23 مسجدا في عامين.. الداخلية الفرنسية بصدد إغلاق مسجد ...
- هاريس في كوريا الجنوبية لتأكيد التحالف وجارتها الشمالية تجري ...
- تحول إلى إعصار من الفئة الرابعة.. إيان يضرب ولاية فلوريدا ال ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - روسيا بعد سوريا أوكرانيا – الجزء الثاني