أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد عبد العظيم طه - 00














المزيد.....

00


أحمد عبد العظيم طه

الحوار المتمدن-العدد: 7251 - 2022 / 5 / 17 - 00:32
المحور: الادب والفن
    


- وانا وانا وانا وانا..
- ونحن يا أخي...
- وطرأت على الناس فتنة...
- .........
- أهلاً وسهلاً...
- أهلاً أهلاً..
- متهربشي منك.. خلاص؟...
- ماشي ماشي.. من عنيا يا أخي...

*******

السيدة فريال

... لما كان الرواق – صالة الفيلا– غاية النظافة، ومنظمًا بذوق رفيع، ما كنت متصورًا أنها تعيش وحدها – كبيرة هي على ذلك الجهد المنزلي المترامي الأطراف. لكنها فتحت لنا وحدها، وأجلستنا وحدها، وأعدت القهوة بعدد ستة أفراد وحدها.. إذن هي وحدها!.
وأنا صرت أتفقد اللوحات بينة القدم وفق منظر البراويز والتوال والزيت، والممهورة بتوقيعات أجنبية مختلفة، كذلك التحف والأنتيكات التي تبدو غالية عن قرب – هناك ما يشبه الجاليري بهذا المكان الفخم – والجرامافون.. الجرامافون هو ما استوقفني كثيرًا، حتى أنني قد نحيت القهوة عن يدي لتفحصه، شكله يوحي بشعور فائق بالعظمة من أنك تتفحص شيء كهذا.. ذراع الزنبرك يدور بثقل مما يؤكد سلامته، وإبرة القراءة صدئة شيئًا ما، وتنزل على اسطوانة كبيرة حتى تكاد تمسها، ولكن......

- بيشتغل؟. (كانت قد وصلت إلى جواري بابتسامة متحفظة أو قلقة)...
- طبعًا.. متغيرله مكنه وبيشتغل.. عاوز تشغله؟. (تنزل الإبرة وتدير الذراع...)
- ياريت... (توجه البوق ناحية الجمع...)
- ................ (يا ليل الصب متى غده/ فيروز/ اسطوانة كبيرة...)...
- ...........

*******

يوم آخر

اليوم هو الخميس.. أول أيام عطلتها الأسبوعية، وبالمناسبة هو يومي السادس، على الرغم من أنك قد تظن أنه الستين، لكنكَ ستعلم حتمًا – ذات مرة – أن اليوم هنا بشهرٍ في خارج هنا.

كانت ترتدي مايوهًا – تنوينها خطأ– أزرقًا من قطعة واحدة، وتربط على خصرها الكاش مايوه الذي ينسدل إلى كعبيها...

عشر دقائق من المشي السريع، تفصل ما بين الشاليه والـ Light House، وإنها لأول مرة أرى الشاطئ في هذه الساعة المبكرة من الصباح. الكافيتريات ترص المئات من الشمسيات والشازلونجات القماشية، وترى الأجنبيات ينمن على ظهورهن، وبطونهن، ووقوفًا، ابتغاء وجه الشمس. يظهرن من بعيد كأنهن قرابين لهذا الضوء النادر، وتلك الحرارة الخلاقة. فلما تقترب سترى الأمور بكثافة تخلو من هذه التصاوير المجازية، ستري نهودًا عارية، ومؤخرات بالبكيني المحتشم، وذو الفتلة، وأحيانًا بلا شيء. وبداهة فقد كان لكل وجهة نظرٍ تقديرها المحلي والأجنبي المتعارف عليهما، ويُرى عبر أوجه الناس النظارة والناس غير المكترثين...



#أحمد_عبد_العظيم_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كتاب التبيُّن
- كتاب الخواطر
- الصورة الكاملة -فصل من رواية-
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/8
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/7
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/6
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/5
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/4
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/3
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/2
- ديوان تشوه لا إرادي - 8/1
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/9
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/8
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/7
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/6
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/5
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/4
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/3
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/2
- ديوان الحيرة العظيمة - 9/1


المزيد.....




- عرض نسخة جديدة من أوبرا الروك -الجريمة والعقاب- في موسكو
- مكتبة البوابة: -قراءات فى الفكر الإسلامي-
- نائبة جزائرية سابقة بين أيدي القضاء بسبب تصريحات عنصرية ضد م ...
- مشاهير يقاضون ناشر صحيفة ديلي ميل البريطانية بسبب -انتهاك ال ...
- -قسم سيرياكوس-.. فيلم وثائقي عن متحف حلب
- -الضاحك الباكي- بين التقليد والتشخيص.. فنانون جسدوا شخصية نج ...
- بحضور لافت.. بدء الدورة الصحفية التدريبية باللغة العربية لقن ...
- شاهد.. حلاق عراقي يحوّل شعر زبائنه المهدر إلى لوحات فنية
- تطبيع أم انفتاح؟ سبعة أفلام مغربية في مهرجان حيفا السينمائي ...
- ماجدة الرومي تتألق ويصدح صوتها في مهرجان الغناء بالفصحى بالس ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد عبد العظيم طه - 00