أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - خوذة شيرين أبو عاقلة














المزيد.....

خوذة شيرين أبو عاقلة


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 01:40
المحور: الصحافة والاعلام
    


بلا أدنى شك، وبلا تردد، اقولها بصوت عال: ان خوذة شيرين أبو عاقلة أشرف وأنظف وأرفع وأطهر من عقول أولئك الذي رفضوا الترحم على روحها الطاهرة، و لأمثال هؤلاء أقول: لا شك أنكم متطفلون على دين الرحمة، ولا تفقهون شيئاً. لأن عقولكم مشفرة على الشر، ولأنكم عبارة عن قطيع من الببغاوات الضالة. تعملون من حيث لا تعلمون لصالح أنظمة مجرمة لا ترى بأسا بقتل ملايين البشر (من المسلمين وغير المسلمين). فحينما تغضبون فإنما تغضبون وتثورون من أجل السفاسف والامور التافهة. .
أروني آية واحدة في القرآن الكريم تحرم الترحم على غير المسلمين، فمن المفارقات الإنسانية العجيبة أنكم لا تجوّزون الترحم عليها. لكنكم تترحمون كل يوم تقريباً على شذّاذ الآفاق من أعضاء العصابات الإرهابية المتسترة بالدين، وتترحمون على من يحرّض على القتل وسفك دماء الأبرباء، وتترحمون على من يتخذ المساجد والمنابر مكانا لقذف الأعراض، فيسيئون لكل من لا يروق لهم، وتترحمون على أرباب السوابق الذين نشروا الفرقة والبغضاء، واشاعوا الكراهية بين الناس، وتترحمون على من يفجر نفسه بين الناس في الأسواق والأماكن العامة، ظناً منه انه سيعانق حور العين، وأنه سيدخل الجنة من أوسع أبوابها. وكأن مفاتيح الجنة صارت بأيديكم أنتم وحدكم دون بقية البشر، أو كأنكم ملائكة تتحكم بأقفال الجنة والنار. أو كأن حساب الشعوب والأمم سيكون يوم القيامة على الهوية وليس على المواقف والأعمال. .
لم تخف الاحتلال يوما، لكن الاحتلال هو الذي كان دائماً يخشاها، فهي صوت فلسطين في آذان العالم، وعينهم على وحشية الاحتلال في القدس. .
لقد رحلت شيرين إلى الرحمن الرحيم، الى رب لا يظلم عنده أحد، اما الذين اثاروا الجدل حول عدم جواز الترحم عليها، فهؤلاء يعيشون ازمة اخلاقية. ولديهم مشاكل سلوكية، وليس لديهم ادنى استعداد للتصالح حتى مع أنفسهم. بل يتناقضون مع أبسط المبادئ الإسلامية، وكانهم لم يقرأوا قوله تعالى في محكم كتابه المجيد ((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ))، والمقصود بالعالمين؛ جميع الخلق من الإنس والجن والملائكة والدواب وغيرهم. .
فالاسلام دين الرحمة، ودين المحبة، فادعوا بالرحمة والمغفرة لهذه الشهيدة التي فارقت الحياة غدرا على يد عصابة مارقة لا ترحم. .
وداعا شيرين. ملامح وجهك الفلسطيني الحزين ستبقى بوصلة تشير دائماً الى الحرية والحقيقة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من رأى منكم فاشلاً
- أيهما المذنب . . المدير أم الموظف ؟
- عندما يكون الوزير بلا مؤهل علمي
- متى ننسحب من منظمة الأوبك ؟
- أكبر من الشركات البحرية في البصرة
- السكك الحديدية. أيقونة النقل والمواصلات
- الانهيار البحري الوشيك
- المغانم - دالة التعاقدات المريبة
- سنتان في خدمة القطاع البحري
- كوارث تهدد جنوب العراق
- الموسم السنوي للحوادث الملاحية
- وهل يتحقق الاصلاح بالمحاصصة ؟
- العراق. . ومخاطر التقلبات المناخية المحتملة
- إذا كان التطور البحري بيد هؤلاء فاغسل أيدك
- تأرجح العلاقات بين الخليج والبيت الأبيض
- ثغرات في مدخل شط العرب
- هؤلاء هم السبب
- يوم الأيام الروسي على الأبواب
- نفطنا تحت رحمة المواطن الأمريكي
- أحدث نظريات السفهاء


المزيد.....




- أمريكا تكشف هوية زائر عربي بعد اتهامه بالتخطيط لمحاولة اغتيا ...
- أمريكا تكشف هوية زائر عربي بعد اتهامه بالتخطيط لمحاولة اغتيا ...
- قصة المحامية التي كان الادعاء ضد قتلة والدها أولى قضاياها
- الكشف عن إحباط مخطط -داعشي- لاغتيال جورج بوش
- الحوار الوطني في مصر: مناورة سياسية أم بارقة أمل للمعارضين؟ ...
- أمير قطر يغرد عن لقائه بملكة بريطانيا والأمير تشارلز وجونسون ...
- أمير قطر يغرد عن لقائه بملكة بريطانيا والأمير تشارلز وجونسون ...
- عبد العزيز بلال: كم هو راهني فكره في مغرب اليوم…
- هواوي تعود بقوة لعالم الحواسب بجهاز جديد
- الجزائر.. محكمة الاستئناف تبرّئ شقيق بوتفليقة وتخفض عقوبة وز ...


المزيد.....

- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - خوذة شيرين أبو عاقلة