أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شريف حتاتة - على شرف الأحلام .... قصيدة














المزيد.....

على شرف الأحلام .... قصيدة


شريف حتاتة

الحوار المتمدن-العدد: 7231 - 2022 / 4 / 27 - 06:09
المحور: الادب والفن
    


على شرف الأحلام .. قصيدة
---------------------------

أومن بالحب
وأحب أن أعدو فوق طريق الخلود
أحب الصحراء فى ضوء القمر
أحب القُبلات على شفتيك
أحب أكاذبك الصغيرة
الأكثر صدقا من الصدق
أحب يديك الرقيقة النحيلة
حول عنقى المتعب
وأنا غارق فى بحر الشرود
أحب مفارقات الحياة وعبثها
أحب أن أشعر بجسدك
يجىء سريعا ويختفى
أحب خطواتى حينما تضيع على الطريق
وأظل أنا الحقيقة
أحب اليقين بأن جسمى
لن يغرق فى رمالك الناعمة
فأنا أحبك
لأنك تخطفين أنفاسى
لكنك تتركينها حرة
أومن بالحب
وأحب ارتشاف الكأس
حتى آخره
أحب رياح الغد
أعشق العمل من أجل يوم
لا يكون فيه الضعيف هو المداس
ولا يكون القهر هو البذرة
تنبت فى جسدى
وفى أرواح الناس
يوم يتم فيه الفعل غير المتوقع
ويرتفع الغشاء من على العيون
يوم لا يموت فيه إبنى
الدرج الذى يصعدون فوقه
ولا تكون إبنتى ملومة
لأنها عثرت على مكان
تستطيع منه أن ترى الشمس
وقد تمردت على تقاليد الزمان
أومن بالحب
وأحب المطر والأطفال
واحب أن أكون حاملاً بالحرية
----------------------------------------------------
من كتاب " يوميات روائى رحّال " 2008
-------------------------------



#شريف_حتاتة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يغذى الدودة فى الحجر
- مجاهدى خلق ورحلة الى لندن
- خواطر مغترب
- يوميات أستاذ زائر
- فى الأصل كانت الذاكرة
- دفاعا عن الحلم
- على جسم السد
- الحياة تبدأ بعد السبعين
- طائر أسمر عند شاطئ البحر
- كبش الفداء فى أوروبا
- اكتشاف ما ضاع مِنى
- رجل على - دراعه -
- انتحار أستاذ جامعة
- انجيلا ديفيس
- مدينة العبادة والفساد .. من يوميات خبير سابق
- حماية النيل من الحسد
- قضية لا تموت
- امرأة من ايران
- خواطر فى سرادق العزاء
- بلد فوق قمة العالم


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شريف حتاتة - على شرف الأحلام .... قصيدة