أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فريدة عدنان - فوز قصه














المزيد.....

فوز قصه


فريدة عدنان

الحوار المتمدن-العدد: 7229 - 2022 / 4 / 25 - 02:43
المحور: الادب والفن
    


وصلت فايزة بعد حوالي ساعتين من التحليق فوق السحاب. إنها المرة الأولى التي تسافر فيها على متن الطائرة. كان خوفها باديا على ملامحها ، فعيناها الشهلاوين ظلتا شاخصتين ترقبان عقارب الساعة الذهبية على معصمها طوال الرحلة وذهنها يحوم كطائر خارج السرب.
نزلت فايزة سلم الطائرة والفرح يتراقص من مقلتيها وشعرها الذهبي يلامس خدودها الوردية كانت ابتسامة هادئة تتسلل من حنايا قلبها وتتربع على عرش شفتيها تمتمت لنفسها :أخيرا وصلت وسأراك فشوقي للقائك قد بلغ مداه.
بعد انهاءها إجراءات الوصول, استقلتها سيارة كانت بانتظارها وانطلقت متوجهة بها نحو المكان الذي ستكرم فيه. فقد أسهمت فايزة بشكل كبير في تطوير أساليب التعامل وإدماج أطفال مرضى التوحد تلك الفئة التي تكاد تغيب عن الأذهان في مجتمعنا.
وصلت فايزة إلى المكان وكان عبارة عن سفينة ذات طراز قديم أخاذ ترسو على الرمال .استُقبلت فايزة على متن السفينة بحفاوة منقطعة النظير .فجأة رن هاتفها وقفت كتلميذة في الصف الأول كي تجيب كانت ترقب تلك المكالمة منذ وصولها للمطار .إنه أحمد الشاب الوسيم فرحها اليوم بقدومه أكبر من كل النجاحات فهي لم تره منذ سنوات نظرا لظروف عمله ومسؤولياته الجسيمة.
بادرته قائلة أينك لقد وصلت للتو؟ أجابها بلهفة أحست معها بشعور الأمان : دقائق قليلة فقط وسأصل إليك ثم أردف قائلا عزيزتي هناك مكالمة واردة من زوجتي نسيت أن أبلغها عن خبر قدومك سأضطر لإنهاء المكالمة.
مرت أكثر من نصف ساعة وفايزة عيناها لا تحيدان عن مدخل مكان الحفل وأحمد لم يأت بعد . بدأ فتيل الفرحة يخبو بقلبها رويدا رويدا..
تعالى اسمها من طرف مقدم الحفل ليتم تسليمها الدرع والجائزة أحد الشخصيات العامة في المدينة ،تقدمت وسط تصفيقات الحضور التي ألهبت المكان. بعدما ألقت كلمة بالمناسبة ودعوة المجتمع للاهتمام أكثر بقضايا الأطفال . مسحت فايزة بنظرة فاترة وطويلة وجوه كل الحضور كمن يُحتضر.
مرت تلك اللحظة من حياتها دونما احساس يُذكر ابتسمت وعيونها تسح دمعا حسبه الجميع فرحا .
في طريق العودة للمطار أمسكت هاتفها وعيناها ملتهبتان عاودت الاتصال بأحمد فسمعت صوت المجيب الآلي يردد الرقم الذي تطلبونه غير متاح الآن.. كلمات ظلت تعلو وتعلو مع نبضات قلبها المتسارعة وشفتيها ترتجفان وتتمتمان: لقد أرت فقط أن أقول للعالم إنه أخي ..سندي..
علت أصوات الهواجس بداخلها تحاول رسم أسباب مقنعة تجعله يتوانى عن المجيء ،وهو الذي كان بالأمس فرحا بخبر تتويجها أكثر من فرحها...
استسلمت للفراغ الذي استوطن أعماقها وجلست في مقعدها دونما خوف من السحاب وقبل أن يتكسر زجاج الأحلام في داخلها سلمتها المضيفة باقة من ورود الياسمين مكتوب على بطاقتها:
غاليتي فايزة
عندما يباغت الليل أفكارك التفتي وراءك فأنا أجلس في المقعد الأخير
أخوك أحمد...



#فريدة_عدنان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إليك يا.. رسالة أدبية
- حضانة قصة
- همسات فريدة
- الواقع المر قصة
- الحقيبة قصة
- قصيدة صرخة جبل
- مجالسنا/قصة
- قصيدة الحلم البعيد
- قصيدة لأنك أنت
- غدر الايام
- قصيدة ضاع إنائي الجميل
- قصيدة تيسة العشق السرمدي
- قصيدة شرود
- أنا بخير
- قصيدة تراتيل
- أول ديسمبر/ رسالة أدبية
- قصيدة أجيء إليك
- همسات
- العام الجديد
- العام الجديد/ رسالة أدبية


المزيد.....




- الفلسطينية ديانا الشاعر أول عربية في بطولة العالم للفروسية ( ...
- افتتاح مهرجان -الأعجوبة الروسية - الموسيقي الدولي في بطرسبور ...
- بعد النجاة من الأزمة.. جوني ديب يعود للسينما مُخرجا مع آل با ...
- وفاة الرسام الفرنسي جان جاك سمبيه
- الإسلام في الليبرالية - جوزيف مسعد 
- بعد 50 عاما على الإساءة.. أكاديمية السينما الأمريكية تعتذر ل ...
- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان القلعة الدولى للموسيقى وا ...
- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى لل ...
- بعد إعلان وفاة الممثلة الأميركية آن هاش في حادث مأساوي.. هذه ...
- اتهامات بـ -التعري- تطال فنانة كويتية بسبب مشهد تمثيلي


المزيد.....

- شط إسكندرية- رواية / السيد حافظ
- ليالي دبي - شاي بالياسمين / السيد حافظ
- ليالي دبي شاي أخضر / السيد حافظ
- رواية وهمت به / السيد حافظ
- رواية ما أنا بكاتب / السيد حافظ
- رواية كرسي على البحر / السيد حافظ
- هل مازلت تشرب السيجار؟ / السيد حافظ
- شهر زاد تحب القهوة سادة / السيد حافظ
- نور وموسى الحبل السري للروح / السيد حافظ
- رواية وتحممت بعطرها / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فريدة عدنان - فوز قصه