أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - تكملة ...














المزيد.....

تكملة ...


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7221 - 2022 / 4 / 17 - 13:32
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


تكملة
1
السؤال الأساسي ، بين الماضي والمستقبل _ والحاضر بالدرجة الثانية كحد ومعيار بالتزامن _ حول الزيادة والتمدد أو النقصان والتقلص .
هل يزداد المستقبل وينقص الماضي ؟
أم العكس ؟
أم حالة رابعة تتعلق بطبيعة الحاضر ومكوناته الحقيقية ؟!
أعتقد أن هذا السؤال يقبل التصنيف العلمي ، أو المنطقي بالحد الأدنى .
السؤال الأول خاصة ، هل يتزايد المستقبل ويتناقص الماضي :
هذا السؤال يمثل نتيجة مباشرة للموقف الثقافي الحالي من الزمن ، خاصة العلم والفلسفة ، حيث يعتبر أن سهم الزمن هو نفسه سهم الحياة ، وينطلق بالطبع من الماضي إلى المستقبل .
والنتيجة المنطقية أيضا ، التوصل إلى الموقف الغريب " الكون يتمدد " !
....
بالطبع الكون لا يتمدد ، ولا يتقلص .
بسهولة يمكن اكتشاف ذلك ، واختباره بالفعل لو كان صحيحا ، بمساعدة الذكاء الاصطناعي مثلا .
2
الماضي وتقسيماته ، أو مراحله ، ومكوناته الحقيقية :
1 _ الماضي الجديد ، أو ماضي الفرد ، والحاضر .
بين لحظة الولادة والموت .
2 _ الماضي الإنساني ، والحاضر .
بين ظهور الانسان وانقراضه ( لو حدث ذلك مستقبلا ) .
3 _ الماضي الموضوعي ، قبل الحاضر .
من ظهور الحياة وحتى انقراضها ( لو حدث ذلك ) .
4 _ الماضي المطلق .
المجال أو المسافة بين الأزل والحاضر .
5 _ الأزل ، والبداية المطلقة .
ما لا يمكن معرفته ، سوى أنه موجود بالأثر ، وحدث سابقا .
....
الماضي الجديد ، أو ماضي الفرد والانسان ، هو الأكثر أهمية . وهو نفسه المستقبل القديم أو الحاضر والمباشر .
....
المستقبل بين الحاضر والأبد :
1 _ المستقبل القديم ، وهو نفسه الماضي الجديد لكن بالعكس .
وهو نفسه مستقبل الفرد .
2 _ المستقبل الإنساني ، من هذه اللحظة وحتى الأبد .
( مجال ، من لحظة القراءة إلى انقراض الانسان ، أو الأبد )
3 _ المستقبل الموضوعي ، من هذه اللحظة ( لحظة القراءة ) وحتى نهاية الحياة والانسان بالطبع .
4 _ المستقبل المطلق ، من لحظة القراءة وحتى نهاية الكون .
5 _ الأبد ، والنهاية المطلقة .
يتعذر تخيله أو معرفته ، سوى أنه موجود بالقوة والاحتمال .
....
الحاضر مجال بين الأبد والأزل ، نظريا .
الحاضر الإنساني يتحدد بالوعي الإنساني ، وهو الأهم .
3
اليوم الحالي _ وكل يوم جديد _ يمثل الحاضر بالنسبة للأحياء ، والمستقبل بالنسبة للموتى ، والماضي بالنسبة لمن لم يولدوا بعد .
بعد فهم هذه الفكرة ، الخبرة ، تتوضح طبيعة الحاضر ومكوناته .
....
الحاضر كلمة مزدوجة ، تعني الحاضر الزمني بالإضافة إلى المرحلة الوجودية بين الماضي والمستقبل .
( أعتقد أن هذه المشكلة ، لا تقتصر على اللغة العربية ، بل مشتركة في الثقافة العالمية وتجسد المشكلة اللغوية المزمنة ، والموروثة ) .
هل الحاضر ثابت وموضوعي ومحدد ، أم نسبي ومتغير بطبيعته ويتحدد بشكل اصطلاحي فقط ؟!
هذا السؤال عتبة ، وشرط لازم ، للانتقال إلى المستوى العلمي .
مكونات الحاضر ثلاثة على الأقل ، وربما أكثر : زمن وحياة ومكان .
( وقد يكون من الأنسب استبدال مصطلح الحياة بالوعي ) .
سؤال الحاضر نفسه ، يتصل بالكون والوجود والواقع :
هل الكون ثابت أم متغير ؟
هل الكون نظام مغلق ، أم مفتوح ، أم هو نوع مختلف عن فهمنا كليا ؟!
بالنسبة للسؤال الأول ، هل الكون يتوسع أم يتقلص أم ان حركته دورانية فقط وضمن نفس الاحداثية والمكان ؟
أعتقد أن الكون ثابت في شكله ، ومتغير في مضمونه .
المكان هو الشكل أو الاحداثية ، أو الأزل .
المضمون هو الجدلية العكسية بين الحياة والزمن ، أو بين الوعي والزمن ، أو الأبد .
ملحق
قياس الوقت واتجاهه :
لا يمكن حساب الماضي ، أو دراسته بشكل علمي ، فهو غير موجود سوى بالأثر فقط . بينما المستقبل بالعكس ، يقترب _ ويصل _ بكل لحظة .
كيف ولماذا ...
يمكن بسهولة إضافة سؤال إلى متى ، أيضا من أين ...وغيرها من الأسئلة الجديدة _ المتجددة بطبيعتها .
....
حركة الحياة وحركة الوقت ( أو الزمن ) ، وعلاقتهما الحقيقية ، هي المشكلة وحلها بالتزامن .



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القسم الخامس _ الوقت الشخصي والوقت المشترك ( المجموعة الثالث ...
- ما هي العلاقة الحقيقية بين الماضي والمستقبل ؟
- المجموعة الثالثة من الأسئلة _ السؤال السابع
- القسم الخامس _ الوقت الشخصي والوقت المشترك
- الكتاب الرابع _ حلقة مشتركة بين القسمين 4 و 5
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل
- الغضب والسعادة _ النقيضان...
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ تكملة
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟
- بوذا معلمي ، إلى جانب ماركس ، والدلاي لاما مثلي الأعلى
- حلقة مشتركة بين الحلقتين 4 و 5
- القسم الخامس _ الأخير
- القسم الرابع _ الكتاب الرابع
- الفرق بين الزمن والوقت _ النص الكامل
- خلاصة بحث الوقت والزمن
- حل مشكلة العلاقة بين الزمن والوقت _ تكملة
- مشكلة العلاقة بين الزمن والوقت _ بين الفلسفة والعلم
- مشكلة الزمن
- الكتاب الرابع _ القسم الأول والثاني والثالث
- الفصل الثامن _ السؤال العاشر


المزيد.....




- حديث تركيا عن -مصالحة بين المعارضة والأسد- يثير غضب المعارضي ...
- طعن سلمان رشدي: اتهام المشتبه به في الحادث بالشروع في القتل ...
- تقرير: إهمال ترامب كابوس للمسؤولين على الأمن القومي الأمريكي ...
- إيرانيون معارضون يشيرون بأصابع الاتهام إلى طهران في الاعتداء ...
- حزب الله -لا يعرفه-.. معلومات مثيرة عن منفذ الهجوم على رشدي ...
- شارع مقابل شارع.. إلى أين يتجه العراق في ظل هذا الانقسام؟
- مشاهد من مراسم افتتاح الألعاب العسكرية الدولية 2022 في الصين ...
- صحيفة بريطانية: النظام العالمي يتجه نحو تغير سريع وواشنطن تف ...
- -لوموند- تكشف نقاط ضعف -خطيرة- تفقد الجيش الفرنسي قدراته
- مقتل عنصر في الجيش اللبناني وإصابة آخر في اشتباكات مع مهربين ...


المزيد.....

- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - تكملة ...