أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل الثامن _ السؤال العاشر














المزيد.....

الفصل الثامن _ السؤال العاشر


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7199 - 2022 / 3 / 23 - 19:39
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


السؤال العاشر _ الفصل الثامن

هل يمكن تغيير الماضي ، وكيف ؟
هل يمكن تغيير ما هو غير موجود !
سوف أناقش هذا السؤال بشكل موسع ، خلال الفصول القادمة .
1
هل موضوع الزمن ، أو مشكلة الزمن ، بحث فلسفي أم علمي ؟
وهل يمكن التمييز أصلا ، بين البحث الفلسفي والبحث العلمي ؟!
....
يتميز العلم والفلسفة عن بقية الحقول ، والمستويات ، الثقافية والمعرفية بالمنهجية والمنطق . أو عدم التناقض بعبارة مختصرة .
بينما يختلف العلم عن الفلسفة بالمعيارية ، المسبقة ، ويتميز عليها بالفعل .
الفلسفة أحد حقول الأدب ، وتختلط بالنقد الأدبي ، أيضا بالفكر السياسي والديني إلى درجة المزيج ، وعدم إمكانية الفصل بينها بشكل موضوعي .
العلم بعد المعيار والدليل .
بينما الفلسفة تختلط بالرواية والنقد الأدبي ، كما يختلط علم الاجتماع والاقتصاد بالرياضيات والفيزياء الحديثة .
2
الفكر العلمي أقرب ما يمكن إلى الواقع .
لكن السؤال المزمن : ما هو الواقع ؟
أكتفي مؤقتا بتحديد الواقع ، بين الوجود والكون .
....
الواقع بين الوجود والكون ، يمثل المشترك بين الزمن والحياة والمكان .
الوجود يمثل المشترك الإنساني الموضوعي ، أو أصغر من أصغر شيء مشترك ، وحقيقي .
الوجود يمثل العالم الداخلي ، هنا في الداخل الموضوعي .
الكون أكبر من أكبر شيء ، هناك _ في الخارج الموضوعي .
الكون يمثل العالم الخارجي ، وما نجهله أيضا وهو الأهم .
3
مثلا سؤال هايدغر : ما الذي تقيسه الساعة ؟
حلقة مشتركة بين العلم والفلسفة .
بقي تفكير هايدغر في موضوع الزمن ، بنفس مستوى تفكير مارسيل بروست ( البحث عن الزمن المفقود ) ، ومستوى تفكير وليم فوكنر ( الصخب والعنف ) ، وأدنى من مستوى تفكير جبران
( أولادكم ليسوا لكم
أولادكم أبناء الحياة
والحياة لا تقيم في منازل الأمس )
وأيضا أدنى من مستوى تفكير شكسبير بالزمن والحياة :
( أنت التقيت بما يموت
وأنا التقيت بما يولد )
وخاصة من رياض الصالح الحسين :
( الغد يتحول إلا اليوم
واليوم يصير الأمس
وأنا بلهفة
أنتظر الغد الجديد ) ؟
بنفس الوقت يتميز تفكير هايدغر حول الزمن عن تفكير اينشتاين وستيفن هوكينغ مثلا ، ويتجاوزهما بالفعل .
بالمختصر ، يتفوق العديد من الشعراء والروائيين ، والأدباء بصورة عامة ، على زملائهم الفلاسفة والفيزيائيين في موضوع الزمن وفهم المشكلة .
4
الماضي داخلنا أو خلفنا .
المستقبل خارجنا أو أمامنا .
هذه الفكرة البسيطة ،عتبة بين التفكير العلمي بالزمن ، وبين بقية مستويات التفكير الأولية والدنيا بوضوح .
....
الماضي الموضوعي : منذ الأزل إلى هذه اللحظة .
الماضي الجديد : منذ اللحظة إلى الأبد .
والمستقبل بالعس تماما
المستقبل الموضوعي : بعد الموت ( موتك وموتي ) إلى الأبد .
والمستقبل القديم : منذ اللحظة حتى الموت ( موتي وموتك ) .
نفسه الحاضر الشخصي ( أو الإنساني ) ، المستقبل القديم أو الماضي الجديد ، متلازمة ، تشبه متلازمة الزمن والوقت والزمان أو البيت والدار والمنزل إلى درجة التطابق .
هي مترادفات ، اللغة العربية مزدحمة بالمترادفات ، إلى درجة الشذوذ .
يلزم التحرر من الفكرة الزائفة ، بأن اللغة العربية لا تحوي مترادفات !
( مشكلة اللغة العربية المترادفات أولا ، والنقص في المفاهيم ، والمصطلحات الحديثة خاصة ، بالدرجة التالية ) .
5
بسهولة يمكن تغيير الماضي الجديد ( أو المستقبل القديم أو الحاضر الشخصي ) .
الحاضر نسبي بطبيعته .
بينما يختلف الأمر بين الماضي والمستقبل .
الماضي الشخصي نسبي ، ويختلف بين فرد وآخر ( قبل ولادة الفرد ، وحتى لحظة موته ) ، أيضا المستقبل الشخصي ( عكس الماضي الشخصي ، وهو نفسه العمر الفردي ) .
بينما الماضي الموضوعي ، قبل ولادة الفرد ، فهو مطلق وثابت .
أيضا الماضي الموضوعي ، بعد موت الفرد ، مطلق وثابت .
....
يمكن تقسيم الماضي ، أيضا المستقبل ، إلى ثلاثة مراحل أو فترات :
1 _ المرحلة الأولى قبل الانسان .
2 _ المرحلة الإنسانية .
3 _ المرحلة الأخيرة ( او الثالثة ) بعد الانسان .
هذا بالنسبة للماضي .
أيضا المستقبل يقبل التقسيم ، والتصنيف ، الثلاثي :
1 _ المستقبل الشخصي ، حتى لحظة الموت الفردي .
2 _ المستقبل الإنساني .
3 _ المستقبل ما بعد الانسان .
للبحث تتمة
....



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفصل السابع مع مقدمة السؤال التاسع
- الكتاب الرابع _ الفصل السابع
- المغالطة الأخلاقية
- السؤال التاسع
- المجموعة الثالثة من الأسئلة _ مقدمة
- المجموعة الثالثة من الأسئلة
- رسالة جديدة
- الكتاب الرابع _ القسم الأول والثاني
- القسم الثاني _ مجموعة الأسئلة 2 ( الفصول 4 و 5 و6 )
- السؤال السادس
- السؤال الخامس _ مناقشة
- السؤال الخامس _ الفصل الخامس
- مقدمة الفصل الرابع _ السؤال الرابع
- السؤال الرابع _ الفصل الرابع
- الكتاب الرابع _ القسم الأول
- الحرب كارثة بطبيعتها
- هوامش وملاحظات على القسم الأول
- الكتاب الرابع _ الفصل 1 و 2 و3
- الفصل الثالث مع المقدمة
- فن هدر الوقت مع الاضافة والتكملة ...


المزيد.....




- من يقف وراء تخريب خطي أنابيب نورد ستريم؟
- الإمارات تدعو إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية
- واشنطن: نؤيد التحقيق الأوروبي في تخريب -السيل الشمالي- ونجهل ...
- البيت الأبيض: بايدن لم يعد بتدمير -السيل الشمالي-
- رئيسي: تعاوننا مستمر مع روسيا في مختلف المجالات
- الجيش الإسرائيلي يقتل 4 فلسطينيين في جنين
- البرلمان العراقي يرفض استقالة الحلبوسي
- روسيا.. وصول غواصتين نوويتين -الأمير أوليغ- و-نوفوسيبيرسك- إ ...
- أنقرة: مستعدون لاستخدام جميع الوسائل المشروعة لحماية شعبنا م ...
- الصحة السورية تسجل 33 وفاة و426 إصابة بالكوليرا


المزيد.....

- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الفصل الثامن _ السؤال العاشر