أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحبيب حميدي - من الشرفة 2














المزيد.....

من الشرفة 2


الحبيب حميدي
استاذ

(Hmidi Hbib)


الحوار المتمدن-العدد: 7171 - 2022 / 2 / 23 - 21:51
المحور: الادب والفن
    


هو في الشرفة لا يكاد يغيب عن بصره من الشارع شيء لولا تمايل سعف النخيل الكثيف تداعبه الانسام حين تشاء ان تداعبه او تقلب صفحاته إذا اشتد ت حين تشاء ان تشتد وتقلب.
فاذا ما حول بصره الى يمينه وتراءى له الطرف الاخر من المدينة حيث الاسواق العامرة والشوارع المزدحمة وحركة السير المحمومة ونظر دونه من على رؤوس النخيل تدانى اليه الشارع الواسع المنفتح بين يديه حتى المفترق خطا اسود نضيدا يدفع باتجاه هذا الوجه الاخر من حياة الدبيب وشبكة الأيام.
هناك المدينة بقثائها وثومها وبصلها بلحمها وشحمها بروادها وتجارها بمقاهيها وارصفتها واكداس العباد كأكداس البلاستيك واكوام الروب فيكيا جثم واوراق أفكار وزنابيل هموم ودرابيل تسعى. اورام احلامها شتى
كلما فكر فيها وتأملها ازداد ارتباكه وتذمره وريبه. الناس فيها عالقون يتخبطون في سائر الشؤون والاعمال تتجاذب اطرافهم وابدانهم أصابع الاخاطيط وتمسك برقابهم قوانين والتزامات وضوابط ومراجعات لا فكاك لهم منها ارق وغرق صخب ودخان وصراخ يطرق أبواب السماء
وحين تدعوه المدينة بأسبابها او تدعو ه الحاجة الى أبوابها وطرقها ولإيكاد يلبي حتى تأخذ بعينيه زحمة العباد مسرعين نافرين وواقفين مصطفين ناظرين والشارع مزدحم يعج عجيجا ويمرج مرجا. النار ذات الوقود.
هنا المدرسة والأولاد وتعب العمر وهنا البنك والمال واتعاب التحصيل وهنا القباضة المالية والديوانة وإدارة الجباية حسابات مثقلة وضرائب وغرامات وجوه مشحونة وعرق. هنا مركز الامن وهاهنا المحكمة. وها هنا خلق الله بين دافع ومدفوع وقابض ومقبوض يتحاجون.
اما السوق فيوم القيامة وماقل ما تشتري وما أكثر ما تدخل يدك الى جيبك فتخرج بيضاء وصفراء صحف مطهرة وأخرى غير مطهرة. قل من تقف امامه دون ان تتقدم عنده للحساب ومالك من عملك وجهدك وما ملكت الا الصمت والصبر.
في المفترق عند باب المدينة ووسط الساحة بين المدرسة واقليم الامن راس بلا جسد راس معلقة ثابتة هي كل ما في سماء العين ما ألقى أحدهم بالبصر راس مقطوعة منتصبة على عمود رخامي بعمامة عربية ولحية كثة نصب لذاكرة بلا جسد. ذكرى من بلاد بعيدة.
لا شيء في جلد النحاس ما يشير الى ارتخاء او ابتسام. فلا شعور ولا إحساس ولا التفاتة هنا او هناك. لقد استمكن النوم من موضع الفتيل وسرت الجميلة الهيفاء بغير سرادق.
.. كانت هنا الهة الشمس والقمر جاءت يوما تستريح في ظله شجرة زكية بعد طول رحلة جابت خلالها السماوات فاستباحها حتى اتى عليه المرض والتعب والتلف ....
هي كل الحكاية من زمان سحيق موعودة للشمس للريح لغبار الأرض واخطار السماء تشهد للغادي والرائح انه كان. كائن ظلم وضل ثم ظل مذ ووريت سوءة أخيه شقيا بائسا تلاحقه الغربة ويستفه التراب كلما فاز من تربة فجعته تربة أخرى عاصفة رادفة مدفوع لمغامرة وجودية مبهمة يسعى في شعابها باليأس والخوف والحيلة والتدبر لنفسه وبكثير من الصبر والقلق يحلم ان يستأثر بالغاية الكبرى يسال هل الى خروج من سبيل.



#الحبيب_حميدي (هاشتاغ)       Hmidi_Hbib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لاتخرج من لظى جنتك
- ياتونس الخضراء
- مقتطف من رحلة في الذاكرة
- مقتطف من كتابي فلسفة الخلاص في اليوم الاخير
- جلجامش الجديد
- البابلي القديم
- رسالة في الادب النظيف
- من شرفتي


المزيد.....




- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الشارقة: التوقيع على ميثاق «العواصم العالمية للكتاب»
- المعرفة والسلطة.. المؤرخ الفرنسي هنري لورنس ينتقد إدوارد سعي ...
- حمى البحر -الحيفاوي- يمثل فلسطين في الأوسكار 2023
- 15 عملا تتنافس على جوائز مهرجان الأردن الدولي للأفلام
- نتفليكس: لماذا أغضب فيلم -أثينا- الفرنسيين من أصول مغاربية؟ ...
- وزيرة الثقافة تُشارك في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالإم ...
- وفاة فنان يمني بحادث أليم في نيويورك بأمريكا
- وزير الخارجية اليمني هشام شرف عبدالله يلتقي الممثل الأممي ها ...
- خلال حفل إطلاق فيلم -الهيبة- بلبنان.. تيم حسن يطلب المساعدة ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحبيب حميدي - من الشرفة 2