أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=747186

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - جَوَّالٌ على المُنْحَدَرْ














المزيد.....

جَوَّالٌ على المُنْحَدَرْ


محمد الشوفاني

الحوار المتمدن-العدد: 7164 - 2022 / 2 / 16 - 17:12
المحور: الادب والفن
    


إهداء إلى بنتي نرجس


(لِمَ لاَ أصِلُ حتَّى أغادِرْ؟!)
إسْتَوْطِنْ منظومةَ الروحْ
ففيها المستقرُّ والشِّفا.
لاذُعْرٌ ولا خاطراتٌ سوْداءْ.

يَصُبُّ بالقراب المَطَرْ
وأنا في بُعد الديارِ غريبْ
وفي كيسيَّ الأزرقْ
ترسانةٌ لمُغالبَةِ نفسي وما يُغريها:
دقيقُ الشوفانِ وخبزُ الخُرْطالِ الأسودْ
وليْمونُ الجنة.

قدَمايَ تُسْرِعانِ على المُنْحَدَرْ
وأراقِبُ السماءَ الغاضِبَةْ؛
صُبِّي أوْ لا تَصُبِّي
أنا أحومُ على الأرضِ وهذا وَعْدي
إنْ حَنِثْتُ به حاسَبَني.

أمسِ رُوِّعَتْ الأشجارُ المُتَجَذِّرَةْ
تَساقطتْ أوراقُها غَيْرَ مُدَوِّيَّةْ
في سكونِ الليلْ’
كسقوطِ إنسانٍ لا أنْيابَ لَهُ
ينتظرُ الجزاءَ في النَّعيمْ.


وتُرَدِّدُ الحديقةُ الفَيْحاءَ
في خاطِرِها المُثَقَّبِ بالنِّسْيانْ
(إنْ عادَ الربيعُ لنْ أدَعَ رَحيلَهْ).

أُناغي نفسي بِتَرانيمَ تُسْنِدُني
لا حزنَ فيها’ ولاَشَبَحَ الجائِحَةْ
وأراهِنُ أنَّ حُبَّ البَقاءِ هوَّ المُطْلقْ
حينَ ينْدفِعُ كإعْصارْ
أو يَعْزِمُ ويَحْسِمْ؛
إنَّهُ تاجُ الوُجودْ.

في الحديقةِ الواسعةِ غِرْبانٌ مَرِحَةٌ
وحَمائمُ تَلْقِطُ الحَبَّ لا مُبالِيَّةْ
حينَ هَوَتْ رُكْبَتي.

قَدَمي تَغوصُ في الأوْراقِ الساقِطَة
وأكابِرْ؛
وفوْقَ رأسي ضبابٌ كالظَّلامْ
وأهْمِسُ : تَمَسَّكْ بِعَقْلِكْ.

مَلَأ قلبي أمَلٌ أنْ سَتَشْرُقُ الشمسُ غداً
وعدتُ إلى عَريشَةِ النَّرْجِسْ
ثائِباً إلى الكَنَفِ الدَّافِئْ
إلى تَوازُنٍ لايَخْتَلُّ بِهَبَّةِ ريحْ
إلى مِحْرابِ الرِّضَى والرّوحْ
حيثُ لا تُنْكَأُ جِراحْ
ولا يَحْتَدُّ وَجَعْ.



#محمد_الشوفاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أميرةُ المَدائن
- ذرة في منتهى الصغر
- ترنيمةُ في عيد الشعر
- مدامِعُ مُرَّاكُشَ
- لا دمت أسى على مراكش
- ذاتُنا المتجدِّدةُ بعد محنةِ كورونا
- رثاء
- شكسبير العاشق
- شكسبير: قصة الحب وما فيها
- شكسبير: إسْمَعْني بِعَيْنَيْكَ
- إلى صديق سأل: (من يوقف احتراق الزمن؟)
- مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ
- نَحْتٌ بِأنْفاسٍ عاشِقَة
- أيا حواء عودي...
- إنتاجُ الوعي
- نَبْرٌ على الحَطَبْ
- وردةٌ جامحةُ الرُّؤَى
- أنَا وَشُقوقُ الرُّوح
- إلى من يهمه الأمر
- بَعْدَ فَيْضِ الطفولة...


المزيد.....




- جماليات الفيلم القصير في مهرجان -رحمة للعالمين- السينمائي ال ...
- منسقو أسطوانات سعوديون يطمحون لجعل الموسيقى -الذهب الاسود- ا ...
- لبنان.. المستشارية الثقافية الإيرانية تطلق مؤتمرًا حول -ملام ...
- تقديم وتوقيع المجموعة القصصية -كماءٍ قليل- للقاص محمد الشايب
- أيقونة العنف بلا هوادة.. هل كان فيلم -لا وطن لكبار السن- نذي ...
- الغاوون .قصيدة (ولاكنت يوم بهلوان) بقلم الشاعر.جلال أبو خليف ...
- الغاوون .قصيدة (بين السرسروالحيطة)بقلم الشاعر رضا أنور.مصر.
- الغاوون ,قصيدة(مفيش سلامات!!) بقلم الشاعرة ماهى احمد :,مصر.
- الغاوون قصيدة(وشوشات)بقلم الشاعرة سارة زيادة,مصر.
- بابا ياغا: من هي أعظم -ساحرة مشعوذة- في العالم؟


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - جَوَّالٌ على المُنْحَدَرْ