أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - ثلاثةٌ... نصٌّ شعري














المزيد.....

ثلاثةٌ... نصٌّ شعري


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 7156 - 2022 / 2 / 8 - 09:24
المحور: الادب والفن
    


أنا، وأنتِ، والليلُ ثالثٌ
وما كنسمةِ صُبحٍ، تُسرُّ النفوسَ
وتُطربُ الروحَ، وأشياءُ أخرى؛ وفَّقتْ بيننا
ما تبعثينَ ممّا قلَّ ودلَّ من بوحِكِ الذي
بما فزتُ عندَكِ سِرّاً يبوحُ
وعَن فيضِ ما تحتَ جنبَيكِ أفصَحتِ
لا تسألي كيفَ لي أقرأُ ما تُخفينَ
فذلكَ مثلما بنتُ الضُحى بيِّنٌ
في كلِّ رمزٍ لنثرِكِ، والبلاغةُ مَغنمِي
في كلِّ خفقةٍ مِن بُطينِكِ والصَدى
الهَمسُ مِنكِ، وأنتِ عبرَ البحارِ؛ يَطرقُ مَسمَعي
ضوعَ عطرِكِ عنْ بُعدٍ أشمّ، وأنتشِي
بِما تحتَ الوسادةِ أخفيتِ من صورٍ لي
سرقتِها من صَفحتي
الشوقُ قد فاضَ؛ فأمطرتِ لؤلؤاً
وهل بغيرِ ما فاضَ مِن فِيكِ شَهداً سُكرتي؟
أغارُ عليكِ، نَعَم...
مِنْ لمسةِ طفلٍ يُداعبُ ما لَهُ عندَكَ
وكمْ تمنَّيتُ أنْ ذاكَ يكونُ، أمراً مِنْ سُليمانَ؛ عِندي!
ومِنْ نظرةِ إعجابٍ إليكِ، أغارُ
فأنتِ، وما فيكِ، وما بهِ تحصَّنتِ؛ أيقنتُ قطعاً
أنك لي...
قبلَ أنْ تغزونِي القصيدةُ؛ كمْ على صدرِكِ أغفوّ!
ومثلَ غزواتِ ابنِ حجرٍ، غيرَ هيَّابٍ لحصنِكِ؛ أغزو
فأنتِ، وإنْ ظننتِ أنَّكِ سِلطانتِي
وطائعاً لكِ قد مدَدْتُ ساعدي
بقيدكِ قد قيَّدتِ مِعصمي
عريني الذي بهِ ألوذُ، ومأمني
أتلكَ أضغاثٌ، كما يُقالُ، أمْ الأماني؟
لكِ بيضاً رفعتُ راياتِي
بأطواقِها أمَّنتُ النفائسَ
إلى الشرقِ طارَتْ؛ إليكِ حمامَتي
فلا تكتُمي الحرفَينِ، وأفصِحي
اهزِمي الخوفَ، بِما يخفقُ الكتكوتُ
بين جَنبَيك، انطقي
صمتُك الملائِكيُّ يُؤرِقُ مَضجَعي
حطّمي القَيدَ، وجَهراً اصرَخي:
أُحبُّكَ، ذاكَ البعيدُ، الساكنُ روحي
أُعلِنُ أنَّكَ ها قدْ، باقتدارٍ؛
هزَمتَني...
..............

الأحد 6 - 2 - 2022



#مديح_الصادق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لُعبة... نصٌّ شعري
- شيءٌ من اللغة العربية ح 28 (الاستغاثة، والنُدبة، والترخيم).
- زائرةٌ... نصٌّ شعري.
- شيءٌ من اللغة العربية ح 27 (أسلوب النداء).
- شيءٌ من اللغة العربية ح26 (الإضافة).
- ناقوس... نصٌّ شعري.
- شيءٌ من اللغة العربية ح 25 ( حروف الجرّ).
- عندما تعشقُ الأميرات... نصٌّ شعري
- شيءٌ من اللغة العربية ح 24 (أسلوب الاستثناء) خاص ليوم اللغة ...
- توبة... نصٌّ شعري.
- شيءٌ من اللغة العربية ح 23 (العدد).
- شيء من اللغة العربية ح22 (التمييز).
- أستاذي... قالتْ، نصٌّ شعري
- شيءٌ من اللغة العربية ح21 (الحال).
- شيءٌ من اللغة العربية ح 19(المفعول فيه، الظرف).
- شيء من اللغة العربية ح18 (تعدّي الفعل ولزومه).
- شيءٌ من اللغة العربية ح17 (النائبُ عن الفاعل).
- قراءة نقدية بعنوان ( عشق الوطن في الصدارة) في قصيدة:( شاعراً ...
- شيءٌ من اللغةِ العربيّة ح 16، (الفاعل).
- تجليات صورة المرأة في ديوان (لي في العراق حبيبة) للشاعر مديح ...


المزيد.....




- بعد صفعه أحد المعجبين.. -الضحية- يطالب الفنان عمرو دياب بتعو ...
- بالفيديو.. نشطاء حقوق الحيوان يلصقون شخصية من فيلم كرتوني بر ...
- -ثقافة جنسية شاملة-.. مهندسون في -سبيس أكس- يقاضون ماسك
- فتح معبر رأس جدير بين ليبيا وتونس للحالات الإنسانية اعتبارا ...
- مصر.. محامي الشاب صاحب واقعة الصفع من قبل عمرو دياب يطلب ملي ...
- الحلقة الجديدة نزلت الآن.. شاهد مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 16 ...
- رهانات الحظ العاثر في -مقامرة على شرف الليدي ميتسي-
- تضم ثلة من المشاهير.. محكمة كويتية تبت في قرار منع مسرحية أث ...
- نجم مصري يتقمص دور -سفاح التجمع- (صور)
- -لا دليل على إساءتها لأخلاق المجتمع-.. محكمة كويتية تلغي منع ...


المزيد.....

- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - ثلاثةٌ... نصٌّ شعري