أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - عندما تعشقُ الأميرات... نصٌّ شعري














المزيد.....

عندما تعشقُ الأميرات... نصٌّ شعري


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 7120 - 2021 / 12 / 28 - 09:25
المحور: الادب والفن
    


عندما تعشقُ الأميرات...
أكادُ عبرَ ما بينَنَا...
أسوارٌ، عسَسٌ، وما خُطَّ على الألواحِ
لربِّ الكونِ قد نُسِبَتْ
أسمعُ نبضَها
ونشيجَ كلِّ حرفٍ ضمَّنتْ قصيدَها
كريشةٍ في مهبِّ ريحِ
فقدَتْ صوابَها
ساعةَ مِن على كتفِي أعلنَتْ
اعترافَها...
كاذبةٌ؛ همَسَتْ، أنا
أرجوكَ لا تؤاخِذْ غفلَتي
وسامِحْ هفوَتِي
ألسْتَ خبيرَ العاشقينَ
وأنتَ، حيثُ الأبجديَّاتُ، مُعلِّمي؟
لِحاليَ أشفِقْ، أزِلْ حيرَتِي
وللصوابِ الذي تَراهُ دلّنِي
لقدْ كفَرتُ بالحبِّ أمسِ، لكنْ
ماذا تُسمِّي، ساعةَ أنْ تغيبَ؛ حُزنِي؟
مثلَ أمٍّ تلوكُ رملاً، والغريقُ ابنُها
أو قاطعِ صحرا وليسَ غيرَ سرابٍ زادُهُ
وحينَ عليَّ تثورُ
لذنبٍ فعلتُ أمْ أنتَ افتعلتَهُ
تُطبِق الدُنيا عليَّ بأبوابِها
سمائي غادرَ النجمُ، وبدرٌ
بهِ استنجدَ العشَّاقُ أمثالي
ساعةَ لُقيا وخِلوةٍ
أصدَّقتَ، أم لا تُصدِّق ما ادَّعيتُ؟
في معاجمِ العُشَّاقِ هلَّا بحثتَ لي!
حينَ عندَ فجرٍ أسمعُ صوتَكَ
على ورَقٍ أرى رسمَكَ
وغيري يلهجُ باسمِكَ
ومن بناتِ حواءَ أُنثى أعلنَتْ إعجابَها
تثورُ في داخلي الشرايينُ
وتُعلنْ إضراباً مفاصِلي
مثلُ محمومٍ شفاهي ، تتورَّدُ الخدودُ،
وساقاي تخونُني
أصدَّقتَ أنِّي لا أرى مَنْ أنا سِوى
لحظةَ أسمعُ صوتَكَ
كطفلٍ خاصمَ النومَ ليسَ بحضنِ أُمِّهِ
مَنْ أنتَ؟ من أنا؟
بربِّكَ أفصحْ... تَرَبِّ الكعبةِ
هلَّا أزلتَ حيرتي!
أغارقةٌ بحبِّكَ حتَّى هامتِي؟
إنْ كنتُ كذاكَ؛ فاغفرْ لي زلَّتي
مجنونةٌ أنا، ثِقْ؛ كما وصفتَني
فهلْ يَنكرُ الحبَّ ذو لبٍّ؟
فذاكَ هو الكفرُ بعينِهِ
خُذنِي إليكَ، إلى صدرِك ضُمّنِي
قبِّلْ ما جميلاً تراهُ بخلقَتي
وأطبِقْ بقيدِكَ في مِعصَمي
لَعمُرُكَ إنَّ اعترافي بحبِّكَ
فرضٌ واجبٌ
فما لي عنهُ مِنْ بديلٍ
وليسَ مِنهُ، وربِّ المجانينِ، مثلي
مَهرَبُ...
..............
كندا - الأحد 26 - 12 - 2021



#مديح_الصادق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيءٌ من اللغة العربية ح 24 (أسلوب الاستثناء) خاص ليوم اللغة ...
- توبة... نصٌّ شعري.
- شيءٌ من اللغة العربية ح 23 (العدد).
- شيء من اللغة العربية ح22 (التمييز).
- أستاذي... قالتْ، نصٌّ شعري
- شيءٌ من اللغة العربية ح21 (الحال).
- شيءٌ من اللغة العربية ح 19(المفعول فيه، الظرف).
- شيء من اللغة العربية ح18 (تعدّي الفعل ولزومه).
- شيءٌ من اللغة العربية ح17 (النائبُ عن الفاعل).
- قراءة نقدية بعنوان ( عشق الوطن في الصدارة) في قصيدة:( شاعراً ...
- شيءٌ من اللغةِ العربيّة ح 16، (الفاعل).
- تجليات صورة المرأة في ديوان (لي في العراق حبيبة) للشاعر مديح ...
- الحب في مرآة الشعر) بقلم الناقد رائد مهدي قراءة نقدية عن الم ...
- تدفّق الصّورة في النّص الشعري (لي في العراقِ حبيبة) للشاعر م ...
- شاعراً مثليَ، لا تعشقي... نصٌّ شعري
- قراءة الناقدة منيرة الحاج يوسف في ديوان الشاعر العراقي المغت ...
- تجليات صورة المرأة في ديوان (لي في العراق حبيبة) للشاعر العر ...
- حبيبتي وجرحُ الوطن... نصٌّ شعري.
- شيءٌ من اللغة العربية ح15 (الأفعال التي تنصب ثلاثة مفاعيل) أ ...
- شيءٌ من اللغة العربيّة ح14 (ظنَّ وأخواتُها) من النواسخ الفعل ...


المزيد.....




- شاهد: موسيقي كندي يستعيد في اليابان قيتاره المسروق منذ 46 عا ...
- وفاة الممثل الأمريكي جو تيوركل صاحب دور الساقي في فيلم -البر ...
- فوز -الطرحان- بجائزة آسيا جبار للرواية في الجزائر
- تهمة جديدة تلاحق الممثلة الأمريكية أمبر هيرد وهذه المرة في أ ...
- اللغة ضحية للحرب.. لماذا تتعرض البيلاروسية للتضييق عليها في ...
- فنان كندي يستعيد غيتارا سرق منه قبل 46 عاما (صور)
- رَسائِل ... قَلائِد
- الفيلم السعودي -سكة طويلة-.. مغامرة مثيرة في الصحراء
- أحمد الشلفي في ديوانه الجديد- لا تخبر النجمة-.. مكاشفات الأح ...
- مصر.. الشحات مبروك يعبر عن ندمه ويتبرأ من أفلامه (فيديو)


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - عندما تعشقُ الأميرات... نصٌّ شعري