أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - قراءة أولية في ندوة الدوحة















المزيد.....

قراءة أولية في ندوة الدوحة


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 7155 - 2022 / 2 / 7 - 16:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صدرت عن ندوة – الدوحة – " ٥ – ٦ –٢ - ٢٠٢ " جملة من التوصيات حول مختلف القضايا المتعلقة بالمعارضة وبالشأن السوري ، والإقليمي ، والدولي ، وبما ان سوريي المعارضة فقدوا الامل تقريبا بإمكانية ان تعيد كيانات المعارضة النظر في اخفاقاتها فيما بينها وبالاعتماد على النفس ، وتراجع مسارها في العشر سنوات الأخيرة بالطرق الديموقراطية ، وعبر المؤتمرات الوطنية الجامعة بالداخل ، والخارج ، فان طيفا من السوريين بدات انظارهم تتوجه الى الخارج ، وعواصم البلدان التي تفسح المجال لاجتماع مجموعات سورية ومنها – الدوحة – التي شهدت انعقاد ندوة ، وهناك انباء عن احتمال عقد ندوات أو مؤتمرات ، أو لقاءات أخرى في تركيا ، والسويد ، وبلدان أخرى .
من حيث المبدأ فان اللقاءات بين السوريين ، واجراء المناقشات حول الحاضر ، والمستقبل ،امر إيجابي ومفيد ، ولكن ومن تجربتنا الوطنية خلال الأعوام العشرة الأخيرة ، علينا اتخاذ المزيد من الحذر تجاه الأطراف الإقليمية ، والدولية ، التي اختبرناها ، وخذلت شعبنا ، وكذلك من مراكز القوى ( الوطنية !) التي اساءت للثورة والمعارضة ، بل اجهضتهما واخص بالذكر ثنائي – الإسلام السياسي – والوافدون من أوساط حزب ، وادارات النظام الأمنية، والحكومية .
ملاحظات من حيث الشكل
١ - آول مايلفت النظر هو صدور ( توصيات ) عن ماسميت بندوة الدوحة التي كانت من المفترض أن تكون مؤتمرا ، وعلى مايبدو فان تركيا لم تكن متحمسة لذلك بحجة عدم البحث عن بديل للائتلاف ، ولم يشارك ممثلون عن تركيا ، في حين كان هناك تمثيل امريكي منخفض ، ومن المتعارف عليه فان اطر الندوات واسعة وحرة ومتعددة المنطلقات والأفكار والمواقف ، ولاتصدر قرارات ، او توصيات ، وان صدرت عنها بيانات ( نادرا ماتحصل ) فتكون ماتشبه توضيحات حول ماطرحت من رؤى على اختلافها ، واحيانا التناقض بينها ، اما توصيات الدوحة فوصفت باتفاق المشاركين حولها ، وكما يظهر فقد أراد أصحاب القرار ان يظهروا ان اجتماع الدوحة اقل من مؤتمر ، واكثر من ندوة ، وبين المنزلتين .
٢ - ( اتفاق المشاركين ) في ندوة الدوحة حول – التوصيات – يعني ان المجتمعين ، من طيف سياسي احد ، او شديد التقارب ، واختيروا بعناية من جانب المتخصصين في هذه الأمور ، هذا مع استثناء سلوكيات بعض الشخصيات التي لها " في كل عرس قرص " وتتلون حسب الوان المكان ، وتناقض اطروحاتها الفيسبوكية ، وهناك امثلة حول هذا النمط الانتهازي لاداعي لذكر الأسماء .
٣ – الحضور لايمثل ( قوى الثورة والمعارضة ) وقد يمثل ( مراكز الفكر التابعة للبلد المضيف فقط وهي ناشطة ومثمرة دون شك ) فهناك الالاف منها ومن منظمات المجتمع المدني والجاليات السورية لم ترسل ممثلين عنها للمشاركة او لم تدعى بالأساس ، لذلك اقتضى التصويب .
من حيث المضمون
١ - التوصيتان الأولى والثانية مكررتان ، منقولتان من بيانات ( استانا ) الثلاثية ، واللتان تصبان في مجرى اعلام نظام الاستبداد ودعمه ، والمتعلقتان بالحفاظ على وحدة سوريا ارضا وشعبا ، ورفض تجزئة وتقسيم البلاد ، من دون الإشارة الى الجهة التي تريد فعلا وتعمل على التقسيم ؟! والتجاهل التام لمحاولات النظام في التقسيم السياسي ، والطائفي ، والتمسك ( بسوريا المفيدة ) وبدعم روسي ، وايراني في معظم الأحيان من مراحل الثورة السورية .
٢ نظام اللامركزية الإدارية الوارد في التوصيات تفسير وتاكيد لنظام الإدارة المحلية ، الذي يعتمده نظام البعث منذ انقلابه بداية ستينات القرن الماضي ، وتسلطه ، وتمسكه بمقاليد الحكم ، وكان حري بالمشاركين تفسير حقيقة اللامركزية الإدارية التي ينشدونها ، هل هي جغرافية ، ام مراعية للخصوصية القومية بما يتعلق بالكرد السوريين ؟ .
٣- ( إعادة هيكلة مؤسسات قوى الثورة والمعارضة ) كيف ؟ وباية وسائل ؟ وماهي تلك المؤسسات ؟ وهل يمكن الهيكلة عبر ترقيعات ، واصلاحات محدودة ، ام تحتاج الى معالجة جذرية ، ومن خلال مؤتمر وطني سوري جامع كما يطالب بذلك الوطنييون السورييون بغالبيتهم العظمى ؟ .

٤ - ( احترام كافة مكوناته الاثنية من عرب وكرد وتركمان ، وكلدوآشور ، وضمان حقوقها ، وخصوصياتها ضمن الاطار الوطني ) ، تسلسل غير موضوعي ، واشكالي ومريب ، في تسمية المكونات على ضوء اعتبار سوريا – دولة عربية – ذات ثقافة عربية ، وجزء من الوطن العربي ، وحرمان الكرد والمكونات الأخرى من الاعتراف بالوجود ،والحقوق منذ قيام الدولة السورية ثم القول باحترام الجميع سواسية ؟ الم يكن حريا بالمجتمعين معرفة وتدارك ماذا يريد الكرد ؟ وماذا يريد الاخرون من المكونات ؟ وومن ثم الاستجابة لارادتهم جميعا .
٥ تجاهل الكرد السوريين كثاني اكبر مكون قومي من السكان الأصليين أي حذف ( ١٥٪) من المجتمع السوري ، وإلغاء الحركة الوطنية الكردية السورية ودورها ، ونضالاتها ، وتجاهل مشاركة تنسيقيات الشباب الكرد ووطنييهم بالثورة ، وعدم تمثيل المناضلين ، والمثقفين الكرد المستقلين ، وتعبيراتهم المجتمعية ، والثقافية ، في الندوة يعتبر موقفا شوفينيا الغائيا لايختلف كثيرا عن نهج النظام العنصري ، واختزال كرد سوريا وحركتهم الوطنية بحزب العمال الكردستاني اسوة بأسلوب النظام يعد اجراما بحق الكرد ، وخروجا على مفاهيم العيش المشترك ، ومبادئ حق الشعوب وحقوق الانسان .
٦اعتبار ب ك ك كتنظيم انفصالي ومخاطره على تقسيم البلاد بمعنى إقامة كيان كردي ، مخالف للواقع ، وينم عن جهل للوضع الكردي ، بل إساءة ، واذا كان المقصود ان هذا الحزب يعبر عن حق الكرد في تقرير مصيره على هدى مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها فذلك يشكل كارثة ، لان هذا الحزب لايمثل تطلعات الكرد السوريين ، بل يسعى لتثبيت نفسه كحزب ، واعتماد ايديولوجيته ، والاندماج مع مؤسسات النظام المستبد الحاكم .
٧ البند السابع عشر كان زبدة الندوة بل ام البنود : ( توجيه الشكر الى دولة قطر على مواقفها المبدئية الثابتة ... ) خاصة اذاعلمنا ان القضية السورية منذ اندلاع الثورة الوطنية المغدورة كانت مثار صراعات بين دول وأجهزة النظام العربي الرسمي حول من يستثمرها اكثر ، وليس من يدعمها اكثر ، وكانت الوطنية الحقة ، والأخلاق الثورية ، تقتضي ليس الإشادة بهذه الأنظمة بل ادانتها بالجملة والتفصيل ، على ماقترفته بحق الثورة ،والمعارضة من شراء الذمم ، واختراق فصائل الجيش الحر ، وافراغ الثورة من المحتوى النضالي ومن ثم الانفتاح على نظام الاستبداد ، وتمويل عصابات حزب الله اللبناني ، والتواطئ مع نظام طهران ، وبيع المعارضة بابخس الاثمان .



#صلاح_بدرالدين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تنتقم روسيا – البوتينية –
- مواجهة الإرهاب لاتتجزأ
- المصير السوري في ميزان الخارج
- جدلية - تساقط - المعارضة ، و - اسقاط - النظام
- هكذا يسيطر – الاخوان – على ( الائتلاف السوري المعارض ؟! )
- توضيح للراي العام
- فليكن – 2022 – عام المؤتمر الكردي السوري
- سيمالكا: بين تجسير الهوة ، وهدم الجسور.
- مناقشة هادئة في مسألة قديمة – جديدة
- مناقشة صريحة عن بعد لقائد قوات - قسد -
- تداعيات - حزبنة - العلاقات الكردية – الكردية
- مؤتمر ( الجاليات الكردية ) في أربيل : قراءة موضوعية
- في الذكرى السابعة بعد المائة لاستشهاد الشيخ - القومي -
- مخاطر الإسلام السياسي على تجربة كردستان العراق
- نموذج يحتذى به في الحركة التحررية الكردستانية
- القضية الكردية في ندوة - دهوك -
- قراءة أولية لوثيقتي - التطبيع العربي - مع النظام السوري
- شعوب الشرق الأوسط والقلق المشروع
- شركاء السطو على الشرعية في سوريا : النظا ...
- نداء برسم الاشقاء في أربيل قبل فوات الاوان


المزيد.....




- -اصطدام تلو آخر-.. شاهد تفاصيل حادث مروري بين عشرات المركبات ...
- بعد الغريبي.. اختفاء مواطن سعودي في ولاية أوهايو الأمريكية ( ...
- وزيرة مصرية سابقة تتحدث عن نجلها بعد ارتكابه جريمة مروعة في ...
- لبنان: هل يفقد أهالي ضحايا انفجار المرفأ الثقة في دولة القان ...
- فيديو: سعوديات يقدن قطار الحرمين السريع بين مكة والمدينة
- تعيين جاسم البديوي سفير الكويت في واشنطن أمينا عاما لمجلس ال ...
- -فضيحة ضريبية-... إقالة ناظم الزهاوي من رئاسة حزب المحافظين ...
- لماذا يعارض ناميبيون اتفاق اعتراف ألمانيا بارتكاب إبادة جماع ...
- قطر وإيران تؤكدان ضرورة الحوار الإقليمي والمفاوضات لأمن المن ...
- نتنياهو يعلن عن سلسلة إجراءات ضد الفلسطينيين بعد عمليتي القد ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - قراءة أولية في ندوة الدوحة