أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمى الخوري - القوة تكمن في الكلمة ... والكلمة قوة














المزيد.....

القوة تكمن في الكلمة ... والكلمة قوة


سلمى الخوري

الحوار المتمدن-العدد: 7141 - 2022 / 1 / 20 - 01:40
المحور: الادب والفن
    


كل ما يدور حولنا ليس جديداً ...
لا زالت الشمس في مدارها والقمر يلحق بها ولا يصلها.
تحيا الأرض بين الأثنين نوراً وظلاماً ، وما على الأرض يدور
ويدور منذ دهور ،لا يُعلم تعداد دوراته لا الدين ولا العلم اللذين
لم يُأكدا ولم يقررا يقيناً ما هو عمر هذا العالم وما عليه . ليس
العمر مهماً ، لكن المهم " الكلمة " لنتكلم عن الكلمة فهي شريان
الحياة وقلبها ،وبدون الكلمة لعاش الإنسان كأي كائن آخر،كالحيوان
أو النبات .

" في البدء كان الكلمةُ والكلمةُ كان عند اللهِ وكان الكلمةُ اللهَ " :
"أنجيل يوحنا ، الإصحاح الأول " .
ولما كان هذا الكون بمجمله يمثل ويعبر عن وجود ما أسميناه الله ،
والله هو الخالق الخلاق ، إذن الكلمة هي الخالقة الخلاقة ، وبدون هذه
الكلمة لا وجود حقيقي ولا معنى للحياة .
فبالكلمة نبتسم ونضحك حتى الدمع .
وبالكلمة نبكي حتى الهستريا .
وبالكلمة نتعاطف ونعطف على الغير .
وبالكلمة نحقد ونشجب ونكره .
الكلمة تنعش فينا الحب للحياة .
الكلمة إن كان فيها روح اللئم والحقد والغضب تقتل فينا الأمل .

تبحث الكلمة لا عن نفسها ، بل تبحث عن الآخر . تجذب إليها
الكلمات أو الأحرف التي ترافقها حتى تعطي معنى وتفيد جملة ،
وهذه الجملة أو الجمل ترسم حياة أو تأريخاً للبشرية على مدى
عمر الخليقة . هذه الكلمة ليست جديدة ولن تصبح قديمة ، فهي
روح أبدية .
تحافظ الكلمة على معناها ومغزاها مدى الأزمان في الليل
والنهار . لا تسقط ولا تنام ، ففي الأرض هي على مدى أربع
وعشرين ساعة تتهافت الكلمة على ألسنة المليارات من البشر
ليلاً ونهاراً لتعيش في عقولنا ، وتشهدها عيوننا إنجازاً ووصفاً
وتعبيراً عن كل ما يحسُ به بنو البشرمن أفكار وأحاسيس وعلم
يتطور . بالكلمة يسجل تاريخ وتوثق كل الأحداث سارة كانت أو
محزنة ، مخجلةً أو مُفخرة .
يُلاحظ العلم ويُسجَل بكل خطواته تطوراً وتقدماً وأرتقاءً ، يَخدُم
البشرية في شتى مجالات حياتها . نعيش مع كل تطوراته السريعة
التي صارت فيه الدقيقة أو اجزاء منها تلعب دوراً هاماً في التقدم
والتأخر بمختلف مناحي الحياة البشرية .
أتسع في عصرنا نطاق التواصل الإنساني ، فها هي المطبوعات
، لا تعد ولا تحصى ، من كتب ،مجلات ، صحف ، منشورات ،
إعلانات وأدوات التواصل الإجتماعي ، هذا فضلاً عن الكثير الكثير
من الوسائل الواسعة الأخرى ، المرئية منها والمسموعة ، التي
تستعمرها الكلمات بثواني لتوصِلْ الإنسان الى مكان المعلومة
وتأريخها وتأثيرها وفائدتها عليه في كل مناحي الحياة.

ترافق الإنسان الكلمة والكلمات التي تحيا فينا ونحيا فيها ، منذ
الطفولة حتى مغادرة هذه الأرض التي نحيا عليها .
عيشوا مع كلمة الحق والصدق لتحيوا بسلام .



#سلمى_الخوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هُمْ ونحنُ
- إهانة للعالم كبرى
- ليتني
- ََفَعَلَ فِعلَتهُ
- صورة من القرن العشرين
- الحب يبدأ طفلاً
- شهداء مستشفى الحسين
- بيوتنا ما عادت بيضاء كالنجوم
- آني سكران
- بلا إستئذان
- حلم ذات ليلة
- الذل الأسود
- والله كلكم كذابين
- مناجاة أم جندي
- متى نفهم ؟؟
- وهي مندهشة
- يلا حجية
- الحرب والحب
- بماذا تفكرين ؟ ماذا بك ؟
- هل تراني !!؟؟


المزيد.....




- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...
- بسبب -ألفاظ نابية-.. منع شمس الكويتية من العمل في العراق (في ...
- أعلان حصري.. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 157 مترجمة على قصة عشق ...
- رجل يكسب نصف مليون دولار بفضل -إشارة- من نجم سينمائي يشبهه
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 عبر قناة ستار تي في التركية و م ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمى الخوري - القوة تكمن في الكلمة ... والكلمة قوة