أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - نهاد ابو غوش - ميول وتوجهات الشباب العربي والبيئة (1)














المزيد.....

ميول وتوجهات الشباب العربي والبيئة (1)


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 13:18
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


نهاد أبو غوش*
ربما كان عنوان هذه الورقة ( ميول وتوجهات الشباب العربي) هو الوحيد بين أعمال المؤتمر الذي لا يتحدث بشكل مباشر عن البيئة وواقعها ومشكلاتها، ولكني أجزم، وربما يشاركني في ذلك كثير منكم أو معظمكم، أنه لا يمكن تناول قضايا البيئة بمعزل عما يحيط بنا من عوامل سياسية واجتماعية واقتصادية، عوامل تتدخل في أدق شؤون حياتنا وتؤثر فيها بشكل حاسم، وتضع كل افكارنا ومشاريعنا وبرامجنا في مهب الريح.
لسنا بحاجة إلى كثير من الأمثلة لبيان تاثير السياسة على البيئة، فكلنا يعلم أن دولة الاحتلال تسعى إلى مصادرة الجزء الأكبر من اراضينا بما فيها من مقدرات حيوية ومياه وأحراج وثروات طبيعية، وهي تعمل كذلك على حشر الفلسطينيين في اماكن سكناهم – وليس في وطنهم- وتحويل هذه الأماكن إلى معازل وبانتوستانات مطوقة بالجدران والمستوطنات، وفوق ذلك كله، تحويل مدن الفلسطينيين وبلداتهم إلى مكب للنفايات الإسرائيلية، واقصد مكبا بالمعنى الحرفي للكلمة، بدءا من النفايات الصناعية الخطرة مرورا بالسلع المستهلكة وصولا إلى المواد الغذائية والأدوية المنتهية الصلاحية، فاي مستقبل لفلسطين وللشباب وللبيئة في فلسطين إزاء هذه المخططات التي نراقبها ونعايشها وأحيانا نتصدى لها يوميا؟
ولا شك ان الإجابة على اي سؤال يتصل بالمستقبل يتوقف على ما نفعله اليوم، وتحديدا ما نفعله للشباب ومن أجل الشباب، وما يفعله الشباب انفسهم الذين تدل كل الإحصائيات على أنهم، اي الأشخاص دون سن الثلاثين عاما، يشكلون نحو ثلثي التركيبة السكانية العربية ومنها الفلسطينية.
وعلى الرغم من كل الإنشاء والخطابة والكلام الذي يقال عن دور الشباب إلا أن الأدبيات والمنشورات، وحتى الدراسات العربية فضلا عن الشارع والبيت والمدرسة والجامعة، تحفل بكمّ هائل من الأحكام السلبية عن واقع الشباب العربي وميوله وتوجهاته، وكثيرا ما نرى ونسمع أحكاما من نوع أن شباب هذه الأيام سطحي، مهتم بالمظاهر والشكليات، غارق في همومه الذاتية، مقلد للغرب، قلق، حائر، ضائع، عبثي، مضطرب لا يعرف مصلحته، بعيد عن الهموم الوطنية، غير متمسك بالهوية والثقافة، إلى آخر هذه الأحكام القطعية التي يريد مطلقوها ومروجوها للشباب أن يقلدوهم ويصبحوا نسخة عنهم، متناسين حقيقتين صارختين:
- الأولى ان صراع الأجيال هو ظاهرة صحية وطبيعية تتكرر في كل المجتمعات وفي كل الحقب والعصور، وقد سبق لشيوخ اليوم وكهوله أن واجهوا صراعا مماثلا حين كانوا شبابا.
- والحقيقة المرة الثانية هي أن واقعنا الحالي لا يسر أحدا، فمجتمعاتنا العربية لا تزال تدور في حلقات التخلف والتبعية والجهل والانغلاق، وليس من مصلحة شبابنا ولا مجتمعاتنا بالتأكيد ان يتمسكوا بهذا الواقع وشروطه ولا ان يعيدوا إنتاجه من جديد.
وأسارع إلى القول أن ما يعرف ب"صراع الأجيال" لا يلخص الصراع حول الشباب ودورهم ، وبالتالي فإن المجتمع لا ينقسم إلى فريقين: شباب في مواجهة الكهول، بل يجري الصراع الحقيقي في البرامج والسياسات بين تلك التي تريد الحفاظ على الواقع وإعادة انتاجه، وبين تلك التي تريد تغيير هذا الواقع تغييرا جذريا يطلق طاقات الشبابن وينميها، ويوطد الأسس المادية لبناء المستقبل الذي يتوقون إليه، هذا الانقسام يشبه ذاك الذي يخص حقوق المرأة ومساواتها فالصراع لا يدور بين امرأة ورجل بل بين قوى مؤيدة للمساواة وقوى تعارضها، وفي الصراع حول قضايا الشباب كثيرا ما نجد شبانا في مقتبل العمر ينخرطون في المعسكر التقليدي المحافظ، والعكس صحيح.
- ورقة عمل قدمت في مؤتمر البيئة الفلسطينية – بيت لحم بتنظيم من مركز التعليم البيئي التابع للكنيسة الأسقفية الوثرية
• عضو المجلس الوطني الفلسطيني



#نهاد_ابو_غوش (هاشتاغ)       Nihad_Abughosh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعايش مع الأخطاء والتجاوزات وتوريث الأبناء للمواقع والمسؤو ...
- أطفالنا وجحيم العمل في المستوطنات
- فلسطين وفرص اندلاع الانتفاضة الثالثة
- عاشت الذكرى .. فهل تدوم الثورة؟
- اليسار الفلسطيني وتحديات المرحلة المقبلة ( 2 من 2)
- اليسار الفلسطيني وتحديات المرحلة المقبلة ( 1 من 2)
- إسرائيل تتصرف بمنطق العصابة لا الدولة
- أضرار اللقاء أكثر من فوائده
- عام جديد مفتوح على تطورات مهمة للقضية الفلسطينية
- الأزمات الذاتية تمنع الاستفادة من التضحيات الفلسطينية الهائل ...
- ما الذي تخشاه إسرائيل من الاتفاق النووي مع إيران
- لمن تقدم اوراق اعتمادك يا منصور؟
- برقة ليست وحدها!
- السيد المسيح ولد في فلسطين
- دور المستوطنين يتكامل مع مشاريع حكومتهم للضم والتهويد
- إسرائيل والقدرة على تنفيذ عدوان منفرد ضد إيران (2)
- قدرة إسرائيل على شنّ عدوان منفرد على إيران (1)
- مؤتمر -فلسطين المسيحية- ورسالة البطاركة
- قرار مهم لرفع الظلم عن فلسطينيي لبنان
- عن ترشيد المقاومة والعمليت التي ينفذها الأطفال


المزيد.....




- بمساحة ضيقة.. شاهد كيف تمكن يخت عملاق من المرور تحت جسر دون ...
- واشنطن تفرض عقوبات متعلقة بالإرهاب على أفراد وكيانات في لبنا ...
- فيديو: مقتل 11 جندياً عراقياً في هجوم نُسبَ لـ-داعش- شرقي بغ ...
- الهلال الأحمر الفلسطيني: إصابة 10 متضامنين إسرائيليين بالضفة ...
- طائرة أميركية تعود أدراجها في منتصف الرحلة بسبب رفض راكب وضع ...
- هل تقامر روسيا باجتياح أوكرانيا وتتجاهل التحذيرات الغربية؟
- وجهة نظر: دلالة قوية على وحدة الصف ضد إنكار الهولوكوست
- الخبراء الروس يطورون طرقا جديدة لرصد الأقمار والمركبات الفضا ...
- المجلس السياسي الأعلى في صنعاء يدين هجمات التحالف العربي ويت ...
- مجلس الأمن الدولي يدين بشدة هجوم الحوثيين على أبو ظبي  


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - نهاد ابو غوش - ميول وتوجهات الشباب العربي والبيئة (1)