أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - خالد العاني - وزراء ساعة السودة















المزيد.....

وزراء ساعة السودة


خالد العاني
كاتب

(Khalid Alani)


الحوار المتمدن-العدد: 7125 - 2022 / 1 / 3 - 21:51
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة في عام 1921 توالت حكومات متعددة وكانت معظم الوزارات يشغل منصب الوزير شخصية ذات وزن علمي واداري ناجح ولازال اسم ساسون حسقيل يتردد بين حين واخر في مقالات الكتاب والباحثين يشيد برصانته وحرصه على تقديم افضل واجود ما يمتلكه الوزير من علم وخبرة لخدمة الدولة العراقية وكان اوج عظمة الاختيار في العهد الجمهوري الاول كان من ابرزهم الراحلين ابراهيم كبة و محمد حديد ولم يشهد منصبي وزارة المالية والنفط ان شغلها وزير نص ردن نفعي اناني متردد يبخس حقوق الشعب والوطن كما هذا الوزير ومن سبقه الشهرستاني وهوشيار زيباري وعادل عبد المهدي وسلمان الجميلي وباقر جبر صولاغ وفؤاد حسين ......
--------------------
الوزير علي علاوي تم تعيينه من قبل مجلس الحكم العراقي المؤقت في عام 2003 ، وشغل منصب وزير التجارة ووزير الدفاع واخيرا وزيرا للمالية ظهر لنا مؤخرا في تصريحين كان الاول ان هناك 250 مليار مسروقه وانه يخاف ان يعلن عن السارقين لانه لا يمتلك حصانه تحميه من السراق هههههههههههه والله خوش وزير ثوري جاي يخدم الشعب ويحافظ على امواله - انهض يا حسقيل لترئ المصيبة التي حلت بالعراق الجديد ؟؟ اما التصريح الاخر فأنه يبشر الشعب العراقي بزوال نعمة النفط بعد عشر سنوات لان العالم سيتجه الى الطاقة النظيفة وحينها لا تتمكن الحكومة العراقية من تأمين رواتب موظفي الدولة ورغم هذا التفكير السلبي ويدل على عدم معرفة الوزير ماهو النفط وماهي مشتقاته لكن الجانب الايجابي فيه انه تحذير على عدم الاعتماد على النفط كليا والبحث عن مصادر اخرئ لتعزيز الاقتصاد الوطني
-----------------------------------------
الورقة البيضاء
برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أعدته خلية الطوارئ للإصلاح المالي والذي يعرف بـ(الورقة البيضاء). هي خارطة طريق شاملة تهدف إلى إصلاح الاقتصاد العراقي ومعالجة التحديات الخطيرة التي تواجهه والتي تراكمت على مدى السنوات الماضية بسب السياسات الخاطئة وسوء الإدارة والفساد وغياب التخطيط بالإضافة إلى الاعتماد شبه الكلي على النفط كمصدر أساسي لإيرادات الدولة
---------------------------
لم يلمس الشعب اي اجراء ثوري وحقيقي للاصلاح سوئ خفض قيمة الدينار ورفع قيمة الدولار الذي اضر بشكل خاص بالطبقات المتدنية من الشعب سواء العاملين في القطاع العام او الخاص فانخفضت الرواتب بنسبة كبيرة فلو فرضنا ان الموظف يتقاضئ 480 الف دينار وهي تساوي 400 دولار صار هذا المبلغ يساوي 300 دولار تقريبا وبالمقابل زحفت جميع السلع بهذه النسبة لان معظم السلع مستوردة بما فيها الحامض حلو ما يعني انخفاض القابلية الشرائية 40% من الطبيعي هذا الاجراء لم يؤثر على اصحاب السيادة والمعالي والمستشارين واعضاء البرلمان والدرجات الخاصة والدمج والرفحاويين ومن لف لفهم الحاليين والمتقاعدين كما بقي البنك المركزي يضخ 200 مليون دولار يوميا في مزاد العملة لينعش ايرادات الفاسدين ويغذي شبكة بنوك التهريب وغسيل الاموال ورغم ان برميل النفط المسعر في ميزانية عام 2021 للبرميل الواحد 45 دولار وارتفاعه الى اكثر من 80 دولار لكن الحال بقي كما هو ليخرج
علينا الكاظمي بان احتياطي البنك المركزي زاد مبلغ 12 مليار دولار
------------------






معركة بيجي (2014-2015 )
هذه العبارة تكاد لا تفارقني كلما طرق سمعي السارق والمسروق : حرب الافيون
دخلت العصابات البريطانية والفرنسية كاتدراية اسيا احدهما قام بالنهب والاخر قام بالحرق وأحد هذين المنتصران ملأ جيوبه والثاني ملأ صناديقه ورجعوا الى اوربا يدهم في يد بعض ضاحكين .. ان الحكومات تتحول احيانا الى لصوص ولكن الشعوب لاتفعل ذلك – فكتور هيجو- ))
سيطر داعش على مصفاة بيجي في 24 حزيران عام 2014. ولكن تمكنت القوات المسلحة العراقية من استعادة المصفاة من قبضة تنظيم داعش في 16 تشرين الأول عام 2015. تعرضت المصفاة لأضرار كبيرة إثر العمليات العسكرية التي دارت فيها وبعدها دخلت بعض الميليشيات الى المصفئ وفككت اجزاء كثيرة منه وعلى ما اشيع بيعت الى تاجر خردة في السليمانية بمبلغ 100 مليون دولار وان هذا التاجر يحمل ضمير فطلب من ذوي العلاقة في وزارة النفط اعطاءه المبلغ الذي دفعه للسراق واستلام تلك الاجزاء التي تفوق قيمتها عشرات المرات عن سعر الشراء غير ان هؤلاء طلبوا منه عمولة ولا ندري ما الذي حدث بعد ذلك
--------------------
المشتقات النفطية :
- الكازولين : استعماله للسيارات والمولدات الكهربائية والضاغطات
- الكيروسين : يستخدم للتدفئة الطبخ الاضاءة ومواد لمحركات الطائرة وصناعة مواد التشحيم ومبيدات الافات والمذيبات
- زيوت التشحيم : تستخدم للحد من الاحتكاك بين السطوح المتصلة ببعضها البعض وكزيت المحركات لمنع تأكلها ولتعزيز قدرة المحرك على نقل الحرارة والطاقة
- شمع البرافين : يستخدم للتشحيم ويدخل في صنع الكثير من المواد مثل المواد المانعة للتسرب والاقلام الشمعية والشموع ومستحضرات التجميل وشموع الارضيات والواح التزلج
- الديزل : يستخدم كوقود في بعض انواع السيارات والحافلات والشاحنات والقاطرات والتوربينات الغازية ومحركات الاحتراق الخارجية
- الاسفلت : تعبيد الطرق وطلاء اسطح المنازل
- قطران الفحم : يستخدم كمطهر وكمادة عازلة للسفن والاسطح
- البتروكمياويات : تستعمل لصناعة العديد من المنتجات ومنها الاسمدة , الاحذية , الشمع , المضافات الغذائية , القوارير البلاستيكية وماشابه والمنظفات وغيرها
- غاز النفط المسال : يستخدم كوقود في اجهزة التدفئة والمركبات وكمادة تبريد ولاغراض الطبخ
- زيت الوقود يستخدم لتشغيل المولدات الكهربائية وتدفئة المنازل ووقود للسفن والشاحنات وبعض انواع السيارات
- نافثا : تستعمل في صناعة الطلاء وملمعات الخشب كما يمكن تحويلها الى كازولين
هذه وغيرها من المشتقات النفطية لو تم استثمار برميل النفط الخام في مصافي التكرير لوفر اضعاف مضاعفة من قيمته كمادة خام
وليعلم السيد وزير مالية العراق ومن على شاكلته في سلطة الدولة العراقية ان العراق يحتاج الئ عقول متفتحه وشجعان يسعون الى بناء البلد وليس رجال يخافون اللصوص والفاسدين
نناشد البعض من بقئ عندهم شيء من الضمير والقيم والاخلاق انقاذ العراق شعبا ووطنا مما وصل اليه الحال والتوجه الى اصلاح ماخربه الاشرار واللصوص والفاسدين واعداء العراق من الشوفينيين والعملاء والخونة المارقين



#خالد_العاني (هاشتاغ)       Khalid_Alani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ولي العصر منافق كذاب طائفي حقود شكاك خائن
- العبيد واولاد العبيد
- صدام يدلي بشهادة للتاريخ
- بدون عنوان
- منقول وبدون تعليق
- اوقفوا الفرهود يتعافئ العراق من جديد
- الاستفتاء على النظام في العراق بدل الانتخابات التشريعية
- شرعية الانتخابات وقانون الاحزاب
- دولة ايران العنطوزية
- شيوعي سابقا طائفي ذيلي حاليا
- تجارة الدين والدعاة المزيفين
- جبهة الخلاص الوطني للعراق
- لماذا الدعوة الى مقاطعة الانتخابات البرلمانية
- ما سر سكوت الامين العام للامم المتحدة عن تحركات بلاسخارت -
- العهد الملكي والعهد الجمهوري في العراق والحقائق التاريخية
- العراق ليس بحاجة الى راقص مع الثعابين
- صرخة في رواق مقبرة الاموات والاحياء دائرة التقاعد
- الطابور الخامس والسادس والسابع وووو
- التخطيط والتقحيط
- برلمان مزيف منذ تأسيس الدولة العراقية ولا ديموقراطيه بل توزي ...


المزيد.....




- هارفارد تنضم للجامعات الأميركية وطلابها ينصبون مخيما احتجاجي ...
- خليل الحية: بحر غزة وبرها فلسطيني خالص ونتنياهو سيلاقي في رف ...
- خبراء: سوريا قد تصبح ساحة مواجهة مباشرة بين إسرائيل وإيران
- الحرب في قطاع غزة عبأت الجهاديين في الغرب
- قصة انكسار -مخلب النسر- الأمريكي في إيران!
- بلينكن يخوض سباق حواجز في الصين
- خبيرة تغذية تحدد الطعام المثالي لإنقاص الوزن
- أكثر هروب منحوس على الإطلاق.. مفاجأة بانتظار سجناء فروا عبر ...
- وسائل إعلام: تركيا ستستخدم الذكاء الاصطناعي في مكافحة التجسس ...
- قتلى وجرحى بقصف إسرائيلي على مناطق متفرقة في غزة (فيديو)


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - خالد العاني - وزراء ساعة السودة