أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - بصمة الروح وذاكرة القلب














المزيد.....

بصمة الروح وذاكرة القلب


محمد عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7107 - 2021 / 12 / 15 - 22:23
المحور: الادب والفن
    


ان لم اروك ..
من دم العنقود
لا أستحق مرمى قلبك ..
على مر العقود..
حرباء القلم ..
يتلون بكل..
الوان الشوق إليك..
دعاء كل هذا..
يكفي أني بين يديك..
أرجوك رجاء..
العاشقين..ان أبقى
في قلبك من المحبين..
يا قصر الحمراء..
المحتلة أنت...
تبقين قصر الأمل انت
حتى لومضى ..
بك آلاف السنين..
أصابني الغرور..
في عين الهة خضوعها..
و لم اعلم ستكون..
هي معبد الكلام..
سقطت الحجة..
امام فرص العين..
فزهدت عن النساء..
حينما أ تت في عيني
جاهد القلم من أجلك..
و قطع شوطا في وصفك..
يا سلاحا أنت..
تقتلين دون جناية..
قريني الأدب..
و حينما صاحبتك..
اصبحت ميراث الأدب ..
تبت عن كل الأشياء..
و عنك لم اتبِ..
لم اعظم الأنا يوما..
و لم أضع لساني..
في غير موضع الإحسان ..
فأنت.. ذاك الإحسان..
زينتي أنت ..و كف الميزان
عندما ترجح..
الحياة متاع..
و أنت كفة الخير..
قلبي أصبح رهبان الليل..
حينما كنت شمعة..
و فارس النهار..
حينما اصبحت تلاوتي..
فروحي ممزجة بحلاوتها..
فلم أعرف العناء يوما معها..
قلبها فيه اللين الطري..
اخجلني..حينما ابيت ..
بيع ما ابت..
غرزت في فضاءل الود..
انقضى العمر..
و فنى الكلام..
و لم احط بفضلها..
البستني ..لباس الوفاء
ما استضافت ضيفا..
بدار دنيا
و لا دار احلام..
سلطان حبي توجته..
على مدينتها
فكلامي..عابر سبيل..
مر فيها و بات مطمئنا
كؤوس المنايا..تجرعتها..
و لم أصبر على كأس..
فراقها لحظة..
اجهش القلب..
و ادرفت العين دمعا..
ما صب دمعا..صب دما..
تصدع جدار الشوق لها..
كالصخرة حينما ..
تغلبت عليها ماءها..
لم أركن إلى امراة سواها..
فحبيبتي.. ركن الحياة..
و أنا اموت في هواها..
يا وتدا أنت في أرض..
المحبين..تبقين صامدة..
مهما عصف بك الحاسدين..



#محمد_عقراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبيبتي من تطوان
- حبك ريف
- اللقاء الاول
- بلاء الحبيب
- اقتباسات قصر الحمراء
- حبيبتي والعطاء
- زليخة القرن العشرين


المزيد.....




- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...
- من رسالة الشافعي إلى الوقائع.. إهمال وسرقات غامضة تهدد أرشيف ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث اللامادي لليونسكو
- فنان يتخيل أول مستوطنة بشرية إماراتية على المريخ في عام 2117 ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - بصمة الروح وذاكرة القلب