أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=740734

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - حبيبتي من تطوان














المزيد.....

حبيبتي من تطوان


محمد عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7106 - 2021 / 12 / 14 - 02:19
المحور: الادب والفن
    


ملائكية الطبع لا بانس و لا جان..
كريمة الاصل جميلة الأغصان..
موطن الشروق عندها مبتهجا..
حبيبتي من تطوان..
كثيرة التبسم قليلة الأحزان..
تبعث السرور في قلبي أينما كان..
حبيبتي من تطوان
انطوى العالم فينا حين التقينا..
من أرض الراقدين يا جمال..
بمن حضينا..
حبيبتي من تطوان..
أتيت إليها محملا بالبكاء مكبلا..
أرضنا لا يظلم فيها انسان..
حبيبتي من تطوان ..
اشقاء من تاريخ واحد..
أصابها السّهم و السّهم فينا صائب ..
موطن الشروق هي ..
علم و تاريخ و أشياء بهية..
جمال الزخرف في مساجدها..
كجمال عقد الياسمين في رقبتها..
جميلة الاصل تطوانية هي..
حبيبتي من تطوان..
انتزعوا البضع منا و ما انتزعوا
مواضينا...
و هكذا عاش المجد فينا
مخلدا بما حيينا..
حبيبتي من تطوان..
أرادوا طمس حضارتنا
و الحجر احتفظ باسامينا
حبيبتي من تطوان
سبحان الذي استودع سره فينا..
طيب و جمال و حسن ليالينا..
حبيتي من تطوان..
ما بات الغريب جاءعا فينا..
مغمض العين غدا أمينا..
حبيبتي من تطوان..
و بالحب كتبت أيادينا..
و الأوطان اجتمعت غينا..
حبيبتي من تطوان..
يا ابن الرافدين ما الذي رأيته فينا..
احضان كحضن ام حزينة..
كل سعي سعينا مقصرا..
إن لم يكن شيئا للبلاد مبجّلا..
حبيبتي من تطوان..
ما مات صوت الحق و للحق طالبا
افلت شموس الأعداء و شمس آمالنا لم ترحلا..
حبيبتي تطوانية الأصل مؤصّلة..



#محمد_عقراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبك ريف
- اللقاء الاول
- بلاء الحبيب
- اقتباسات قصر الحمراء
- حبيبتي والعطاء
- زليخة القرن العشرين


المزيد.....




- جماليات الفيلم القصير في مهرجان -رحمة للعالمين- السينمائي ال ...
- منسقو أسطوانات سعوديون يطمحون لجعل الموسيقى -الذهب الاسود- ا ...
- لبنان.. المستشارية الثقافية الإيرانية تطلق مؤتمرًا حول -ملام ...
- تقديم وتوقيع المجموعة القصصية -كماءٍ قليل- للقاص محمد الشايب
- أيقونة العنف بلا هوادة.. هل كان فيلم -لا وطن لكبار السن- نذي ...
- الغاوون .قصيدة (ولاكنت يوم بهلوان) بقلم الشاعر.جلال أبو خليف ...
- الغاوون .قصيدة (بين السرسروالحيطة)بقلم الشاعر رضا أنور.مصر.
- الغاوون ,قصيدة(مفيش سلامات!!) بقلم الشاعرة ماهى احمد :,مصر.
- الغاوون قصيدة(وشوشات)بقلم الشاعرة سارة زيادة,مصر.
- بابا ياغا: من هي أعظم -ساحرة مشعوذة- في العالم؟


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - حبيبتي من تطوان