أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - اقتباسات قصر الحمراء














المزيد.....

اقتباسات قصر الحمراء


محمد عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7022 - 2021 / 9 / 17 - 14:43
المحور: الادب والفن
    


عشقتُ عيناها ..
و مثل عيناها كثير..
و لكن سبحان..
من استودع فيها..
سرّ الحنان الأصيل ..
لا تعاتبوني فيها..
فالذي بيني..
و بينها الكثير...
لا يوجد في..
قاموس النسيان..
اتذكر الذي امامي
و انسى نفسي..
الا مع الحبيبة..
كل وجهة انا قاصدها..
و على الطريق أنا قاضيها
سراب الورق لا يعطي ظلالا..
و ظلال الحنين حبر أوراقي..
خريف يعاتبني..
و في وقع العتاب ..قال...
هو أمر الجميلة..
لا يصاحب ضيق الأيام..
تعد الأيام من..
كان خالي الوصال..
و وصل حبيبتي..
لا تحسب فيها الأيام..
ذرف القلم..
حروف الشوق..
من شوق الحنين ..
تكونت أشعاري..
هزي اشجارالود ..
تتساقط عليك أوراق حبي..
اعلمي من كان للود خائنا..
ما عاش في درب الهوى..
من كان صائدا..
يا ابن آدم تجود على من
كان فيك ظالما
و ترضى للحبيب..
شهود الوسادة على..
ظلمك..صبر جميل..
قيل في كتاب الله..
و لن تلتمس الصبر..
بحمل كتابي..
ما اجبرك يا عشب..
عيش الصحراء. ..
قال ربيع البشر..
ما عاد يروي احشاءي..
يا ناظرا للجسر..كم
يحمل ذلك الجسر الوانا..
ما اشتكى يوما...
و عرفت شكواه..
فرط أنين.. واحزانا..
لا يغرنك صبر الحبيب..
فبعض الصبر اشجانا..
لالتحفنّ بالحبيبة..
و أرسم من ذراعيها حنينا..
فالصمت ثوب البسه..
حين الكلام لا يرد امانينا...
قطعت شوطا..في حبها..
حتى خال لي أن الكلمات..
اصبحت عاقرا..و لكن
في شروق يوم جديد..
تولد في عينيها لغة..
و احيى بها ايامي
عشت احاديا كثيرا.
ما احببت أن تعكر صفوتي..
و لكن صروف الدهر..
كسرت احادي..
و بقربها جبر على آلامي..
رعشة الصدق ذاك..
حينما سقطت من يدها..
كأس و امطرتك..
فرحا و بهجة..
كان كؤوس الاحزان..
لم تملأ احادية...
و في الخاتمة اقول..
عش معها كما تريد هي..
فلا يطيب العيش..
إلا في عاطفتها...



#محمد_عقراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبيبتي والعطاء
- زليخة القرن العشرين


المزيد.....




- جدل وتساؤلات بشأن اسباب تكريم “محمد رمضان ” في “الأقصر السين ...
- لقاء الخميسي تنضم للجان تحكيم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقي ...
- واشنطن بوست: ثقافة سرية المعلومات خرجت عن السيطرة
- تعبئة ثقافية بمرسوم رئاسي في روسيا.. ما علاقتها بالصراع مع ا ...
- وفاة الأديب والشاعر السوري نذير العظمة عن عمر ناهز 93 عاما
- الفنان الأردني منذر رياحنة يرد على المطالبين بسحب جنسيته
- افتتاح مهرجان -أيام تشيخوف- في بطرسبورغ
- لوحة لبيكاسو -بيعت من أجل الفرار من النازيين- تثير نزاعا قضا ...
- برايم فيديو: حذاري من عودة رجل المارينز العجوز الأعمى في فيل ...
- -قصص عن الوطن والحب والخير- لمحمود سمير النشاشقي


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - اقتباسات قصر الحمراء