أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - حبك ريف














المزيد.....

حبك ريف


محمد عقراوي

الحوار المتمدن-العدد: 7041 - 2021 / 10 / 8 - 14:15
المحور: الادب والفن
    


حبيبتي حبها كريف
لا اقول مدينة فيها اكتضاض كثير
انا أحب المنفى في عينيها
و احب العيش البسيط
لا أود الرحيل منها
فهي الهواء النقي العليل
و الزهر و الياسمين..
انا احب صوت الجرار
حينما يحرث ارض احاسيسي
و تنبت كلمات الحبيب
انا اعشق تلك الاغاريد و الاهازيج
حينما يشق الصباح..
تشق ابتسامات الوجود في وجه
الحبيب
أنا اعشق ذلك السمر حينما يحل
المغيب
و اعشق نظراتها و أعشق أرض
الحبيب
لا أود الرحيل الى عالم الحداثة
فانا من صنف بعيد
انا أعشق الاصل العريق
وجدت فيها كل ما طمح التاريخ
و وصفها بوصف رقيق
امتزج فيها كل شيء..
و تبتعد عن كل ما هو تقليد
اصبح العالم كله أسيرا
و هي لم يأسرها سوى القلب
البعيد..
تبتعد عني لتشتاق لي
و أحيانا لا تذكرني لكي لا تبكي
و تتذكرني
تخاف ان تجول بين أحرفي..
لكي لا تمزق ذلك القلب العميق
تخاف حتى من صوتي
يذكرها بالوالد الحنين
تخاف حتى من احضاني تذكرها
بالوالدة الحنينة
تنظر الى عيني باشتياق..
كان الكون في عيني يصافح
و جنتيها..
لا تقل لي ما أملك
و لكن القلب لا يطمئن إلا
من اعطاه الأمان
فلا تعرف القلوب إلا بالقلوب
و لا تكن واهيا و متوهما
إن من عاش في عصارة و حداثة
أنه يوما يستطيع أن يملك
ذلك الحب البدوي البسيط..
لعل الصورة تعجبك و لكن ليس
كل ما يعجبك يريح و لا يطمءنك
كن قريبا من طبيعة الحب
تهديك نقاء الأنفاس
و ابتعد عن ذلك الاكتظاظ
المميت
و ابتعد عن تلوث الحب
الذي أصاب هذا الزمان
قول لا يبات يوما ناءما على
وسادة..لكي يبات يوما آخرا و يشرق عليه يوم جديد
و يبقى على حاله
تعجبت من تغير الأحوال في
الحبيب و لكن عند الريف و هذا
الحب الريفي الجميل..
تجد الزهر و الاشجار و الجرار
تجد المنجل و المحصد و تلك
العفوية و حتى الرغيف
ما تتتغير الجذورالصامدات
أنت هكذا حبك صامد فيَ
لا تجد فيها مبان شاهقات
و تزول ابنية قديمة
التراث في قلبي و أنت تراث قديم
أحب ذلك الطين و رائحته
لانتماءي لارضه فكيف لا انتمي
للحبيب و رائحة الكلمات لها
تفيض..
حبي أنت كحب الريف
ذلك النقي..تلك الصورة البهية
أكره الاكتضاض و أكره تلك
المباني العالية لانها تحجب
شروق وجه ابتسامة الحبيب
و هذا الدخان الذي يخنقني
و تلوث كل شيء فيه
حتى الكلمات حتى المصالح فيها
أصبح شيئا عنيد
أغار عليها......
اغار عليها حينما تقول ارحل
الى المدينة
فالمدينة عيش ليس عيشي
و ليس ثوبها هو ثوبي
فإن لم يكن لك وفاء لامجادك
الاولى
فكيف يكون لك وفاء للحبيب
فيا وطنا أنت ما أحببت الاكتضاض فيك
فانت شيء لن يتكرر في حياتي
و هذا شيء جميل
و هذا شيء جميل



#محمد_عقراوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اللقاء الاول
- بلاء الحبيب
- اقتباسات قصر الحمراء
- حبيبتي والعطاء
- زليخة القرن العشرين


المزيد.....




- اشترت قبعته بـ100 ألف دولار.. شاهد كيف فاجأت نيكول كيدمان صد ...
- قاليباف: ثقافة التعبئة ثقافة إنقاذ الوطن والتغلب على المشاكل ...
- في اختبار طريف.. مذيع يعرض على مشجعي كأس العالم في قطر صورا ...
- علي رضا: من الطبيعي ان يتمثل الفنان الحقيقي مأساة بلده
- حياة ريهانا في فيلم وثائقي قريباً
- وصف نفسه بطفل المسرح الذي لا يكبر..الناصرية تحتفي بكاتب لمسر ...
- كاريكاتير العدد 5316
- بعد مرور 19 عاما على مقتلها.. تفاصيل جديدة حول الفنانة التون ...
- مطالب بإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في برامج “فرصة” و”أوراش” ...
- رحيل أحد أعلام القصيدة العربية المعاصرة الأديب اليمني عبد ال ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عقراوي - حبك ريف