أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - سيبقى اسمك ...














المزيد.....

سيبقى اسمك ...


عبد الله عنتار
كاتب وباحث مغربي، من مواليد سنة 1991 . باحث دكتوراه في علم الاجتماع .


الحوار المتمدن-العدد: 7096 - 2021 / 12 / 4 - 01:04
المحور: الادب والفن
    


رحلت جسدا
رحلت وبقيت حاضرا رمزا ومعنى !
رحلت...
في ذلك الزوال الدامع الحزين 😥
بلا استئذان
في ذلك الخريف المشمس الذابل
كنت منهكا مريضا
قاومت حتى النهاية
بجسد نحيل
هدته معاول الزمن
وكافحت بروح لا تلين.
***
أيها القروي
يا ذاك الفلاح البدوي
الذي كان ومازال اسمه أبي
يا ذاك الذي اسمه أبي
أهلنا عليك الثرى
ذات خميس خريفي
محفوف بشمس موحشة
وغصون غير مورقة
وناديتك أبي.. أبي
ولا من مجيب غير الأحزان الموجعة.
***
يا ذاك الذي اسمه أبي
ما استسلمت للظلم يوما
كنت نصيرا للحق اليوم وغدا
أحببت الأرض وأويت المواشي والطير
كنت لنا سندا وعونا
وكافحت لننشد العلا
فسلام عليك أيها البدوي
في كل هنيهة وحين...
***
يا ذاك الذي اسمه أبي
وصورتك تمثل أمامي
بين الحقول والمواشي
أرى وجهك الباسم
العائد من العمل
يستقبلني، يستقبل طفلي الذي كنت أنا
يعانقني
يرفعني كنجم في السماء
يا ذاك الذي كان اسمه أبي
تذكرني
تذكر اسمي
نمضي معا
نقص الذرة
وفي طريق عودتنا تقص
علي أجمل سفرياتك
إلى الأقاصي البعيدة 😥
***
يا ذاك الذي اسمه أبي
تمضي الشهور والسنين
ونجمك يكبر في سمائي
ينير ظلمتي
ويبدد وحشتي
ويمهد سبيلي
لأبلغ الأفق
فلك مني كل الوداد
ولترقد روحك بسلام

ع ع/ 02 دجنبر 2021/ بنسليمان



#عبد_الله_عنتار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين ذاتوية باسكال وغيرية إدغار موران
- الفساد لم يأت من السماء
- رحلة إلى قبائل ورديغة وقبائل زعير والأطلس (3)
- رحلة إلى قبائل زعير وقبائل ورديغة (2)
- 300 كلم بدراجة نارية وسط قبائل ورديغة وقبائل زعير (1)
- 294 كلم .... على متن دراجتين ناريتين بأرض الشاوية !!
- شرق وغرب
- كلمات ... من أجل القضية الفلسطينية!!
- أهمية العصيان المدني
- التخلص من السياج الوثوقي
- نحو أنسنة الخطاب الديني/ ملخص لكتاب خطبة الجمعة بين الديني و ...
- الحرية لا تتجزأ
- الوداع أيتها البطلة
- في الحاجة إلى العلم والعلمانية
- العلم والعلمانية
- المسيحية والإسلام وخواطر أخرى
- الحراك العشريني: روح الديمقراطية المتجددة
- لماذا لم نخرج من كبوتنا الحضارية ؟
- لا ديمقراطية دون صيانة حقوق الأقليات
- نحو إلغاء الفصل 490


المزيد.....




- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد
- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- الثقافة الفلسطينية: 32 مؤسسة ثقافية تضررت جزئيا أو كليا في ح ...
- في وداع صلاح السعدني.. فنانون ينعون عمدة الدراما المصرية
- وفاة -عمدة الدراما المصرية- الممثل صلاح السعدني عن عمر ناهز ...
- موسكو.. افتتاح معرض عن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - سيبقى اسمك ...