أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 16















المزيد.....

جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 16


محمد نور الدين بن خديجة

الحوار المتمدن-العدد: 7080 - 2021 / 11 / 17 - 01:33
المحور: الادب والفن
    


ـــ جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ـــ التماعة 16 .


ــــ مليكة والقط المتوحش ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

... كنا دائما نؤكد على أن استقلالية الثقافي عن السياسي استقلالية نسبية .. وإن كنا في حركية العمل الجمعوي الثقافي الفني بالمغرب وفي شقه التقدمي أكدنا والذين سبقونا على استقلالية القرار الجمعوي عن السياسي ــ الحزبي .. وهذا ماحصن حركة مسرح الهواة بالمغرب والعمل الجمعوي عموما من السقوط في الذيلية للأحزاب السياسية الشرعية منها وحتى من كانت تعمل سرا ... وبالتالي كانت النقاشات الداخلية تنبع من القرار الداخلي الصرف .. وإن كانت الاتهامات بين الأطراف الاصلاحية منها والرادكلية تغالي في صراعاتها واتهامات بعضها البعض بضرب الديمقراطية وبالتالي تضخمت الحلقية بين الأطراف ...أما من خلال تجربتنا المتواضعة فقد ما أمكن على محاربة هذا الداء وإن في ظروف صعبة ... لكن على العموم ركزنا على أن من حق أي فرد أن يلتحق بالجمعية شريطة الاتزام بقانونها الداخلي الذي يركز على الديمقراطية والاستقلالية والتقدمية والجماهيرية ... وكل تقدمي سيجد نفسه داخل مشروع الجمعية الثقافي الفني والمسرحي ... وبهذا ستعرف الجمعية تطورا ملحوظا في أدائها : القاعديون بتياراتهم المختلفة ورفاق حزب الطليعة الشباب منهم والتقدميون اللا منتمون لاي جهة اشتغلوا في هذا الإطار ونسجوا علاقات إنسانية تغلبنا فيها على حلقياتنا وكسرنا جدرانا منيعة في مجال حيوي يستدعي النقد والنقد الذاتي والحجة والاقناع : أي مجال الثقافة ...
هل نجحنا في الأمر ؟ ... الاجابة طبعا تبقى ذاتية ... وكل من مر من التجربة سيكون له رأي خاص في تقييمه لها ... لكن على العموم تبقى تجربة تقاطعنا فيها مع باقي التجارب المشابهة سلبا وإيجابا ...
في التسعينات ... وجرت مياه عكس التيار : ــ تأثير السقوط السوفياتي وتبعاته على السياسيين والمثقفين خاصة الشيوعيين والماركسيين ومن يدور في فلك الخيار الاشتراكي ... هذا سيمس حتى الجسم الثقافي ...تراجعات ومراجعات بل وردة وتحولات ليبرالية غير مبررة وغير مقنعة حتى لمن يدعيها ...
في هذه الظروف سندعو للتنسيق بين الجمعيات التقدمية على العمل على مشروع أرضية ثقافية ... لكن الأمر كان صعبا حيث بدأت كما قلنا تجادبات جديدة وقناعات أخرى تتكون وإن كانت متسرعة .. هطا سيؤثر على استمرار النقاش وتطويره بين هته الجمعيات ... ثم أن قرار دعم 1 في المائة للعاملين في المسرح خلق تقاطبات وصراعات ونقاشات محتدمة لم تسفر إلا على بوادر انقسام حركة مسرح الهواة بل وواتدثارها في ما بعد .
سنخرج من هذه المعمعة كلها بتنسيق أو تقارب في العمل مع جمعية الشموع وجمعية الأرض الحديثة النشأة ... ولكن عمليا الشموع هي من استمر معنا في هطا المسار ... في عرض ــ يامد البحر متى تأتي ـــ شاركونا بطاقمهم الغنائي .. أذكر من الاسماء مولاي حفيظ الم تخني الذاكرة في العزف على العود وحسن تزريت الصوت الرهيب والحاد وحفيظة القدواري أخت مليكة القدواري وغيرهم ... لقد ملؤوا فراغا عانيناه برحيل معين نور الدين وفي مابعد رضوان الملوكي كعازفين داخل المجموعة ... أما ألحان أغاني المسرحية فقد عملت قدر الإمكأن على تلحينها ... وهي أغاني تتماشى مع الأحداث وفي صلبها ..
سنخوض نحن والشموع تجربة عقد ملتقى للأغنية الملتزمة أظن سنة 1993 ... وكان النقاش محتدما حول مصادر الدعم لانجاح التجربة ... المشروع كان مغامرة في حد ذاته ... والدعم أو العمل على الحصول عليه لم يكن بالأمر السهل ... توقفنا عند أسم الأغنية الجديدة ... لأن المسميات كانت لها تبعاتها أنذاك وخصوثا في مسألة الدعم ... بدأنا العمل لم تدعمنا لا الجهات الوصية أي الشبيبة والرياضة ولا المجلس البلدي ... بل ساهم معنا البعض من المسؤولين بدعمهم الخاص كأفراد وليس كإداريين ـــ أذكر هنا المرحوم الفنان القدير محمد حسن الجندي ــ وأذكر الداعم الدائم لنا ولحركة المعطلين المناضل الاتحادي العتيد والشاعر الكبير المحامي عبد الرفيع الجواهري . كما عملنا على دعم ذاتي من أفراد مناصرين للثقافة الجادة وكذا دعم ذاتي ... كما لا يمكن أن ننسى الخدمات التي قدمها لنا مدير دار الشباب عرضة الحامض الاستاذ المليحي وعضو الكشفية العتيد ومناضل حزب الاستقلال ...بأن سلم لنا مفاتيح منزله بدار الشباب بكل مافيه من أوان ومفارش ,,,لان الجهات لم ترخص لنا حتى بمبيث للمساركين في الملتقى .
دخلنا التحدي ... وأقمنا الملتقى بدار الشباب عرصة الحامض : الندوات وأهم من شارك فيها الاستاذ الشاعر عبد الرفيع الجواهري حيث قدم رؤيته حول الأغنية الجديدة وكيف يراها وتقييمه للتجارب التي تعمل وفقها ... وكانت أرضته مثار نقاشات بين مؤيد ومعارض طبعا ..
الشاعر عبد الرفيع زود الاغنية المغربية بأغاني رائعة رفقة مجموعة مغنين وملحنين متميزين مثل عبد الهادي بلخياط والحياني وغيرهم وغيرهن من الفنانات المتميزات https://www.youtube.com/watch?v=FowF01Hi33M
كما شارك في هذا الملتقى فرقة من الدار البيضاء والفنان محمد عمارة من الصويرة والفنان الوردي من ورزازات وجمال الكتامي من تاونات https://www.youtube.com/watch?v=jv5HsN2Pk2Y
وكذا الفنان نور الدين معين والفنان حسن شيكار من مراكش وهو أحد أعضاء فرقة ألوان المتميزة https://www.youtube.com/watch?v=2VDcd4XpHfk ...
على العموم نجحت الايام في ظل حصارتام ... ولكن لم يكتب لها الاستمرار في جو أصبح مشحونا بالتقاطبات والحساسيات الزائدة بين الجمعيات والكل ساهم في هذا الوضع بما فيها الحياة المسرحية .. ربما تقييمنا للمرحلة لم يكن في المستوى المطلوب .. ولم يكن هناك أي بديل واضح يقدمه من يطرح العمل بعقلية جديدة وأدوات جديدة ..في حين يغيب عن هذه الاقتراحات فهم التحولات السياسية والثقافية ... فكانت الرغبات والأحلام هي ماتقودنا .
في اليوم الأخير للملتقى وبعد أن غادر المشاركون سنبيت نحن أعضاء الجمعية بدار الشباب عرصة الحامض ... وبعد سهر طويل سيعم الصمت ليتبعه شخير وزفير وصمت يخيم على تلك السمفونية المزعة لمن يعاني أرقا مثلي وبالطبع مثل مليكة القدواري ... بعد فترة قصيرة سيعلو صوت أشد إزعاجا بل وترهيبا صوت كأنه زئير أسد أو صوت آت من أساطير الغول أو المسوخ الأسطورية ستصرخ بالتالي مليكة مرتعبة ... يستيقظ الكل .. الزئير مازال مستمرا ...و مليكة تصرخ : ـــ اديوني لدارنا .. لا لا مانباتش هنا .. يجيب البعض : إنه مواء قط فقط والصدى يضاعف الصوت ..
مليكة تعاند : لا لا نمشي لدارنا هذا ماشي مش ــ قط ـ .
ننهض بحثا عن مصدر الصوت ... إنه القط المتوحش ربما قاده الجوع في ما قاده إلينا ... ومطبخنا فارغ جائع وما علينا إلا أن نتفرق صباحا زرافات وووحدانا إلى منازلنا .. يهرب القط الضخم من إحدى طاقات مقر دار الشباب ... ونسنسلم للنوم على الساعة الخامسة صباحا أو أقل ...
هكذا كنا نبدع ..ونتحدى حصاراتهم وحصاراتنا لبعضنا البعض ... نتقدم في شروط مجخفة فقراء معطلين ونرسم لنا وللناس عالما أفضل قد يكون صعب المنال ولكنه جدير بالحلم وإن كانت كوابيس القط المتوحش تزأر فيه ليلا ونهارا .. نوما ويقضة .
وبالرغم ومهما غادرنا عنفوان الشباب مازلنا نتمسك بالحلم رغم زئير القط المتوحش .



ـــ محمد نور الدين بن خديجة
16 نونبر 2021 المغرب .



#محمد_نور_الدين_بن_خديجة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 15
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 14
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 13
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 12
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة11
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 10
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 9
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 8 تتمة
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 8
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 7
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 6
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 5
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 4
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 3
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 2
- جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 1
- خبرني العصفور ..
- إلا قيل سلاما سلاما
- والشعراء يتبعهم ...
- افتح بابا بعد باب ..


المزيد.....




- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...
- ديزني تحذف حلقة من -سيمبسونز- تتطرق للعمل القسري في الصين
- مصر.. الفنانة علا غانم تستغيث بعقيلة الرئيس المصري وتبكي على ...
- فوز المغربي أنيس الرافعي بجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربي ...
- بحيرة البايكال الروسية تحتضن مهرجان التماثيل الجليدية
- -طائرة-.. هل تضمن الفيلم رسائل عنصرية ضد السود؟


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - جمعية الحياة المسرحية مدرستنا الأولى ... التماعة 16