أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** مأزق ملالي إيران الخطير ... بعد فشلهم في إغتال السيد الكاظمي **














المزيد.....

** مأزق ملالي إيران الخطير ... بعد فشلهم في إغتال السيد الكاظمي **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 7075 - 2021 / 11 / 12 - 11:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


* المقدّمة
ساذج من يَعتَقد بأن محاولة إغتيال السيد مصطفى الكاظمي نفّذت دون أوامر مِنْهُم ؟


* المَدْخَل والمَوضٌوع
نعم إغتيال السيد الكاظمي جاء بأوامر منهم فهى فرصتهم ألاخيرة للإستحواذ على العراق وإرهاب جيشه وشعبه والدوس على ماتبقى من سيادته وكرامته وللنجاة من ورطتهم ، خاصة بعد فشلهم في كسر إرادة ثوار تشرين الابطال رغم مقتل وجرح ألالاف مِنْهُم على يد ذيولهم وعملائهم ، ومن ثم يأسهم في قلب نتائج الانتخابات بالتهديد والوعيد ، والانكى فشلهم في إقتحام المنطقة الخضراء لإسقاط الحكومة وحجز من فيها كرهائن ، فكان أن ردو على أعقابهم بعد قتل عدد من ذيولهم مع كبيرهم ؟

والسبب الخطير الذي لم يدركه الكثيرون كان في خلط ألأوراق خاصة على الرئيس بايدن وألأوربيين بضربهم أربعة عصافير بحجر إغتيال الكاظمي ؟

الاول الاستحواذ على مصير وقرار العراق ، والثاني تأخير التفاوض النووي حتى إشعار أخر ، والثالث لتأخير شن الحرب عليها باشغالهم في الحرب الأهلية التي كانت ستجري في العراق لو قدر لهم نجاحها ، والرابع كسبهم لبعض الوقت لإنتاج قنبلتهم النووية الاولى وبعدم ذهابهم للتفاوض النووي معهم مقيدين أذلاء صاغرين ؟

إذ تقول كل المؤشرات بأن ما يمر به ملالي إيران هو لشئ خطير جداً خاصة بعد فشل محاولة إغتيال لرئيس وزراء العراق "السيد مصطفى الكاظمي " بدليل إعلانهم قبول التفاوض أذلاء صاغرين ؟

والخطر الاكبر يكمن ليس فقط في إنكشاف جرائمهم ودسائسهم بحق الدول والشعوب وهزائم ذيولهم في العراق وسوريا ولبنان والمنطقة بل في الداخل الايراني المهدد بالانفجار في أية لحظة وهو ما يرعبهم خاصة بعد تزايد عدد الحرائق والانفجارات والضربات السِبرانية وعلى كل الصُعُد (الاقتصادية والعسكرية والأمنية) وألأنكى إستمرار هبوط العملة وتزايد التظاهرات ؟

{وما مسرحية الانزال على ناقلة النفط الفيتنامية إلا لذَر الرماد في العيون وحرف ألأنظار بإختلاق البطولات الوهمية والتي لم تنطلي حتى على السذج والمغيبين من أتباعهم} ؟

* وأخيراً ...؟
فهل سيفعلها الكاظمي ويعلنها حرباً شعواء على الذيول والخونة والفاسدين والعملاء ويدخل تاريخ العراق والمنطقة من أوسع أبوابه منقذاً وبطلاً خاصة والجيش والشعب والعالم كله اليوم معه ، وَهُى فرصته القوية وألاخيرة قبل نحره أسيراً ذليلاً ك ... خاصة بعد تهديد المجرم إسماعيل قاني له ؟

Nov / 12 / 2021



#سرسبيندار_السندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ** مَن للبنان من ... فساد عون وصهره وبلطجة كَلْب الضاحية **
- ** د. عبدألله القصيمي ... من رَسُول الوهابية إلى ألإلحاد وال ...
- ** وأخيراً ... برناردشو يُسَلم على يدٍ شيْخ ألأزهر وفي حضرة ...
- ** مَن قَتَلَ شَبابُ الشِيعةِ فَي كَمِين الطيونة ... إلَيْكُ ...
- ** لماذا ورّط السيد حسن نصرألله ... بري وحركته وشيعته في غزو ...
- ** هَل مَّا يُحدث فَي ألعراق ولبنان ... مقدّمة للثورة فَي إي ...
- ** وانتهت مهزلة ألإنتخابات ... وعادت حليمة مَع ذيولها لعادته ...
- ** الأنتخابات العراقيّة ... وإعادة تدوير النفايات الإيرانية ...
- ** كَيْف دمر قاتُ الدّين ... عقول ملايين المسلمين **
- ** عاجل/ ترامب سيعود قريباًً ... بعد إستكمال الجيش التحقيق ف ...
- ** مقولة إنكحوا ما طاب لكم ... لا يقولها حتى مجرم فاسق **
- ** لغز السلاح المتروك ... بين طالبان وألامريكان **
- ** هَل مِن علاقة لملالي ايران ... بتفجيرات أفغانستان **
- ** خدعوكَ فقالوا ... أفغانستان دولة فقيرة **
- ** نصيحة للأمريكان ... أقيلوا رئيسكم قبل فوات الاوان **
- ** سر الانسحاب السريع من أفغانستان ... لا يعلم به سوى ألأمري ...
- ** ما مَصير الملالي وذيولهم ... بعد إصرار بايدن بعدم رفعُ ال ...
- ** مَّا مَصير ذيول إيران ... بعد لقاء بايدن والكاظمي **
- ** مَاذَا يَعني حضور 200 مسؤول أمريكي ... لمؤتمر المعارضة أل ...
- ** مَاذَا بَعْد سقوط ... أصنام السلفية والوهابية وألاخوان **


المزيد.....




- الأمير خالد بن سلمان يدعو للضغط الأممي على الحوثيين لفتح طرق ...
- شاهد: برنامج إسرائيلي يساعد في الحماية من حوادث الغرق بواسطة ...
- حقل الغراف النفطي يثير خلافاً بين مسؤولي ذي قار ومطالبات بتد ...
- الكهرباء النيابية تطالب بدفع مستحقات ايران لضمان تدفق الغاز ...
- إطلاق سراح صحفية ألمانية كانت معتقلة في العراق
- الأزمة تتصاعد.. السويد تتأهب عسكريا بعد تهديدات روسيا
- سوريا: قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي جنوب العاصمة دمشق
- وزير الصحة اللبناني: لا توجد إصابات بـ-جدري القردة- في البل ...
- تتبع تطور الرأس بشكل مفاجئ بعيدا عن خط أسلافنا!
- بطائرة أمريكية خاصة.. مدير عام الأمن العام اللبناني يتوجه إل ...


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** مأزق ملالي إيران الخطير ... بعد فشلهم في إغتال السيد الكاظمي **