أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفي راشد - كرهت صلاة الفحر بمصر














المزيد.....

كرهت صلاة الفحر بمصر


مصطفي راشد

الحوار المتمدن-العدد: 7049 - 2021 / 10 / 16 - 10:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كرهت صلاة الفجر بمصر
--------------------------------
كرهت صلاة الفجر بمصر واحببتها في استراليا فهناك  الهدوء والرقي والتحضر والإنسانية والمسلم يعيش في هذه البلاد العلمانية  حياته الإيمانية  أفضل من بلادنا العربية؛؛ فلا تجد ماوجدته أنا اليوم فجرا  16 اكتوبر 2021 حيث انفجرت مكبرات ( 5مكبرات حجم كبير) الصوت بالمسجد الموجود بمنزل مجاور لمنزلي بالأسكندرية  الساعة الرابعة فجرآ بصوت حماري شئ مسخ شبيه بأذان الفجر بصوت محشرج الحشيش مر عليه زمن وأعوام  ثم أعاد الأذان مرة أخري في الرابعة والنصف نفس الحماري وهو رافع درجة مكبر الصوت لأعلي تون لنتمتع بصوت عبد الحليم حافظ وعبد الباسط عبد الصمد ؛؛ وكلاهما في غير وقت الأذان بالاسكندرية؛؛؛؛ ورغم اني التزم صلاة الفجر في استراليا لكن كرهت أن أصلي خلف هذا الحماري؛؛ فابالمنطق والعقل كيف سيقبل الله صلاة هذا الرجل معدوم الضمير الذي لا يعرف معني الإنسانية أوالدين ولا يراعي طفل نائم أو مريض أو كبير السن أو شخص يقوم لعمله باكرآ والإسلام جعل العمل عبادة تقدم علي الصلاة ؛؛ وهنا اسأل وزير الأوقاف المحترم د محمد جمعة الشجاع  الذي كنت انتظر منه خطوات تمنع هذا العبث لان الله يسمع دعاء القلب في السر لكن واضح ان هؤلاء يعبدون إله سمعه تقيل لا يسمع إلا بصوت حماري جهوري  لان الله قال عن ذلك وهؤلاء قوله تعالى في سورة لقمان : وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19) وانكر الأصوات أي أقبح الأصوات وايضا لقول الرسول ص عنهم ( إن منكم منفرين، من أم الناس فليخفف)  فكيف يترك الوزير هؤلاء يخالفون ويتعدون علي شرع الله بهذا الشكل والذي ينقل الإسلام بصورة مشوهة تنفر المسلمين وغير المسلمين من الإسلام؛؛ رحم الله صديقي د محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف الأسبق الذي كاد ينتصر لشرع الله ويقضي علي بدعة مكبر الصوت لقول الرسول ص  ((وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ وَكُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ)) والمقصود هنا البدع والإبتكار في الدين ومكبر الصوت ظهر من حوالي  مئة عام فقط فهو بدعة بلا شك في الدين حاربها الدكتور زقزوق بشجاعة رحمة الله عليه وكاد ان يقضي عليها؛؛ فهل نجد في وزارة الاوقاف رجل رشيد يحمي شرع الله من المؤمنين الجدد حتي أصبحت الصلاة بالكثير من المساجد تشبه الصلاة بالسجون فنجد من يتولاها مؤذن حرامي وإمام قاتل ومصلين متهمين في جنح متنوعة فهل أصبح المجتمع مجرد  سجن كبير ؛؛؛ ارحموا ترحموا .
وأنا أعلم أن كلامي لن يروق للمجرمين والمدروشين وسوف انول  كالعادة منهم السب والتحقير وتركيب الفيديوهات والاكاذيب والإشاعات كما تعودت منذ 20 عامآ ؛؛ لكن كلمة الحق وحماية شرع الله تستحق التضحية والثبات علي الحق والمبدأ ومالنصر إلا من عند الله لإظهار شرعه الصحيح والبلاد المحترمة منعت كل مكبرات الصوت ماعدا المحمول يدويا سواء في الصلاة أو الأفراح أو المأتم فكل ذلك يحدث داخل قاعات تمنع الصوت مثل الاستديوهات ولن تجد بائع خضار او فاكهة أو روبابيكيا او موتوسيكل او توكتوك بمكبر صوت بالشارع مستحيل؛؛ لذا هرب صديقي جون بعد اسبوع واحد والذي اتي لمصر للسياحة لمدة شهر لكن قال لي لم انم في هذا الاسبوع بسبب ضجيج مكبرات الصوت وبسبب انني عملت علي خدمته عن طريق اخي فقد استقبله حسب نصيحتي واستاجر له شقة صغيرة في حي متوسط بين الشعبي والراقي بربع ثمن الفندق فعاش مثل الشعب المصري بعيدا عن الفنادق الكبيرة والقصور فكاد جون ان يموت؛؛ فالحياة الطويلة لجون والبقاء لله فينا جميعا .
د مصطفي راشد     عالم أزهري  وأستاذ القانون  واتساب 61478905087 +    ت مصر 01005518391



#مصطفي_راشد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خطأ أمريكا والعالم محاربة الإرهابيين وليس الإرهاب
- هدم الكعبة وتلوث ماء زمزم بثلاثين الفا من الجثث
- قصيدة/ جارنا اليهودي
- تاريخهم متخلف فمتي يفهم المسلمون
- إنه عادل إمام
- استحالة تطبيق الشريعة والخلافة ياطالبان
- هل ماتت القضية الفلسطينية؟
- وضع الديانة بالبطاقة من الناحية الشرعية
- خمسة أسباب لغضب الله من وعلى المسلمين
- زملكاوي بيحب الاهلي؛؛ ابيات
- ستندمون على ضياع الفرصة
- المثلية الجنسية خلقة وليست مرض كي تحرم
- احاديث نبوية مزورة كانت سببا فى الصراع بين المسلمين وغير الم ...
- القرآن يعترف الفراعنة مؤمنين
- عيب الرئيس أم الوزير أم المعلم
- فى غير وقتها نصوم ونحج ومولد الرسول ص       وكل الأعياد والم ...
- قرارات ستغير وجه مصر والمنطقة
- مجرمآ أم أمامآ للدعاة
- القرآن قال الذبيح إسحاق وليس إسماعيل
- بلا شك زواج المتعة حلال لكن أنا لا أقبله


المزيد.....




- جنوب السودان - البابا يدعو الكنيسة لرفع الصوت ضد إساءة استخد ...
- البابا فرانسيس خلال لقائه مع اللاجئين بجنوب السودان: أعاني م ...
- بابا الفاتيكان يحيي ذكرى رجال الدين القتلى خلال زيارته لجنوب ...
- الحكيم يطرح مشروع (الوطنية الشيعية)
- بابا الفاتيكان في جنوب السودان من أجل الدعوة للسلام
- الحركة الإسلامية بالقدس تدعو للالتفاف حول الأقصى وتكثيف الرب ...
- العراق: الحكيم يعلن طرح مشروع -الوطنية الشيعية-
- ساكو : جهة سياسية مسيحية واحدة تسيطر على مقدرات المسيحيين في ...
- زيلينسكي: الروح المعنوية بأوكرانيا تراخت وكأن الناس في إجازة ...
- بابا الفاتيكان يدعو قادة جنوب السودان للنضال من أجل السلام


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفي راشد - كرهت صلاة الفحر بمصر