أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفي راشد - قصيدة/ جارنا اليهودي














المزيد.....

قصيدة/ جارنا اليهودي


مصطفي راشد

الحوار المتمدن-العدد: 7032 - 2021 / 9 / 28 - 21:44
المحور: الادب والفن
    


جارنَا اليهُودِى 
------------------

نِفسِى فِى ضِحكة مِنْ أعماقِى تهز كَيانِى 

ويرجَع زمنْ الطِفُولَة البَراءَة والحَنِينْ

ضِحكة مِنْ بِتُوع زَمان لما كُنَا صُغيرِينْ

لا كُنا نِعرف هِمُوم ولا حتَى فِى الدُنيا سألِينْ

عايشِين اللحظة بِقلُوبنا وكُلِنا طيبيِنْ

ولا عارفِين مِين اليهُودِى والمِسيحِى ومِين المُسلِمِينْ

كُلِنا عايشِين على نِيلها بسَطا بِالبركَة مصرِيينْ

وأيام جِيرانا اليهُود جميلة يارِيت دَامِتْ أو تِعُودْ

وحشنِى جارنَا اليهُودِى الطيبْ عمْ بِنيامِينْ

أبُو ضِحكة صافية مليانَة طِيبة وِحنِينْ 

واللِى كانْ بِيخَافْ عَليا تمام زى إِبنُه أمِينْ

وكُنا نآكُل عِندُهُم مرَة، وِمرَة عِند كِريستِينْ

ومرة عِندنَا، وبقِينا مِتعوِدِينْ

تِجمَعَنا طِفُولة برِيئة وأهلِنَا المُسَالمِينْ

وقتَها مكُنتِش أعرَف إحَنا يَهُودْ ولا مِسيحِيينْ

هتفرِق فِى إيه؟، كُلِنَا أتباع رُسُل اللهِ المُرسلِينْ

لا نُفرِق بينَ أحدٍ مُن رُسُلُه، وِكُلِنا مُؤمِنِينْ

ولما كِبرتْ، عِرفْت أِنَنا مُسلِمِينْ

لما ظَهر جارَنا المُلتحِى بِصُوتُه غلِيظ الرنِينْ

وشرحلِنا بِالكدبْ غِير المغضُوب علِيهُمْ ولا الضآلِينْ

وحذرَنا نِلعَبْ معاهُمْ، لِأنَنا مُسلِمِينْ

وإحَنا معانَا الحق، وهُما كفَرة مُحرّفِينْ

طبْ أصدّق جارَنا المُلتحِى، ولا العِشرَة والسِنِينْ؟

قُولُولِى أِنتُوا بَقا يَا مُؤمِنِينْ

ده عِيش وملح، وِبيشاركُونِى سَواءْ فَرحانْ أو حزِينْ

ومقدرتِش أصدّق، لكِن غِيرِى كانُوا مِصدقِينْ

والمُلتِحى زّرع ونّبِت، وبقُوا جماعة مُلتحِينْ 

وجِعر زعيمهُم قال إطرُدُوهُم دُولْ شِويَة مُخرِبِينْ 

ولفقُولهُم كام حِكايَة وحبكُوا الرِواية عالمسَاكِينْ 

وغابْ عمْ بِنيامِينْ، وخدْ معَاه الأمَانْ وإِبنُه أمِينْ

وِإتغيرِتْ الدِنيا بِين حِرُوب وِأهالِى مكلُوِمِينْ

ولقِيتنِى علَى الجْبهَة فِى مُواجهِة أمِينْ

ِلا أنَا ولا هُو قِدِرنا نِضغطْ على الزِناد يشهَد علِينا رب العَالمِينْ

وأخدتُه بِالحُضن وجِسمِنا بينزِفْ مجرُوحِينْ 

يا تَرَى مِين فِينا الغلطَانْ وِمِين الكدَابِينْ؟

كلِماتْ

د.مُصطفى رَاشِدْ



#مصطفي_راشد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تاريخهم متخلف فمتي يفهم المسلمون
- إنه عادل إمام
- استحالة تطبيق الشريعة والخلافة ياطالبان
- هل ماتت القضية الفلسطينية؟
- وضع الديانة بالبطاقة من الناحية الشرعية
- خمسة أسباب لغضب الله من وعلى المسلمين
- زملكاوي بيحب الاهلي؛؛ ابيات
- ستندمون على ضياع الفرصة
- المثلية الجنسية خلقة وليست مرض كي تحرم
- احاديث نبوية مزورة كانت سببا فى الصراع بين المسلمين وغير الم ...
- القرآن يعترف الفراعنة مؤمنين
- عيب الرئيس أم الوزير أم المعلم
- فى غير وقتها نصوم ونحج ومولد الرسول ص       وكل الأعياد والم ...
- قرارات ستغير وجه مصر والمنطقة
- مجرمآ أم أمامآ للدعاة
- القرآن قال الذبيح إسحاق وليس إسماعيل
- بلا شك زواج المتعة حلال لكن أنا لا أقبله
- موقف طريف وعجيب حدث بالفعل
- الحج مفروض علي الرجال دون النساء
- مالا يعرفه الناس


المزيد.....




- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب
- -تشيبوراشكا- يحطم الرقم القياسي في أرباح أفلام السينما
- -الربابة- تكتسح ساحة الغناء السوداني.. ما السبب؟
- جعفر بناهي: إطلاق سراح المخرج الإيراني البارز من سجن إيفين ب ...
- أكثر من ألف فنان وناقد يتنافسون على جائزة (فاروق حسني)
- حي -حراء- الثقافي.. مشروع سعودي عن جبل القرآن ومكان نزول الو ...
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاما (فيديو ...
- عندما تحل بحيرة اصطناعية محل مناطق مأهولة بالسكان
- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفي راشد - قصيدة/ جارنا اليهودي