أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عند خيوط الظلام














المزيد.....

عند خيوط الظلام


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 7049 - 2021 / 10 / 16 - 02:40
المحور: الادب والفن
    


1
تعلّقت في خيطكِ العنكبوتّي
عبر مدار الزمان
وفي لغة رسمت نعش لا هوتها
وكل الذين هنا شيّعوا ردّدوا الفاتحة
وكم ردّدت تلكم النائحة
وكم مجّدت عظّمت..
فما أشبه اليوم بالبارحة
قرأنا ونقرأ للألف يا سيدي الفاتحة
وما زالت النائحة
تدور يدور على رأسنا الطير
وحيث صقور المدينة
ولصوص المدينة
تسوّق ما سرقت
لبلدان يغمرها الثلج
بلدان تغمرها الشمس
والنحس صاحب شعب العراق
كانت الناس تدعو
وفي باطن الصدر تدعو
ليوم الخلاص
من طواغيت كلّ العصور
مثل غاب تعيث به
كلّ تلك النمور
وما ان تهدّم سور المدينة
والغاب فرّت من الغاب تلك النمور
انّ طبل السحور
قرعه أزعج الغارقين
بليل الهموم
2
تهاوت تماثيل أصنام مستنسخة
عن (مناة)
عن (اللات)
عن (هبل العارفين)
وعن هبل الناكصين
كان هيكله من عجين
لم يكن بين اهل القبيلة
علماً (لدليلة)
مثل (شمشون) يستنسخون
كان غطّى جلده
بليف الكرب
في بلاد العرب
3
يدور على رأسنا الطير
كانت صقور المدينة
ولصوص المدينة
تسوّق ما سرقت
لبلدان يغمرها الثلج
بلدان تغمرها الشمس
والنحس صاحب شعب العراق
كانت الناس تدعو..
وفي باطن الصدر تدعو..
3
وبعض القنافذ
من الصوف تزحف في دغل الشوك
لا نرى الصبح تصحبه البركات
وما ان سلكنا طريق المغارب
لدغتنا العقارب
ولا نبتت في الاجاويد شعرة شارب
.,..,..,..,..,..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما اكثر الخطب
- حسن الرقّاع
- ريش النسر
- بعد النكبة وفصلنا
- بعد الفصل من العمل
- في زمن الغربة والفراق
- ليرسم اللوح
- عن الذين يحرقون النخيل
- يا صاح تحت قميص الحريق
- الباب المغلق
- الخوف والحارس الليلي
- الحزم بعدالحزم
- ندرك انّ الارض مبسوطة للجميع
- الهرب من الظل
- العصف بعد العصف
- على كلّ درب علامة
- في المخاض وفي الانفجار
- نسمات العشق
- ما بين لصٍّ محترف
- نشيد موج الثلج أم نشيد موج النار


المزيد.....




- ديفيد هيرش: جامع الكوميكس والمانغا
- العنصر عالق خارج الوطن وملفات عالقة في انتظاره
- #ملحوظة_لغزيوي...الحالة: محمد زيان !
- مؤتمر الاتحاد الدستوري في أبريل وغضب في صفوف برلمانيي الحصان ...
- زوجة “عرّاب الموسيقى السوداء” في بيفرلي هيلز قُتلت خلال عملي ...
- مهرجان المحامل التقليدية بالدوحة.. إبحار في ماضي الأجداد واح ...
- طفلة ألمانية من أصول مصرية تصل إلى التصفية النهائية لمسابقة ...
- خطة لإنتاج 4 أفلام جديدة مستوحاة من مسلسل -ماشا والدب-
- فيلم جزائري كوميدي يحظى بإعجاب وباهتمام كبيرين في روسيا وما ...
- لماذا أغضب فيلم -هاوس أوف غوتشي- ورثة دار الأزياء العريقة؟


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عند خيوط الظلام