أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ريش النسر














المزيد.....

ريش النسر


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 7044 - 2021 / 10 / 11 - 09:27
المحور: الادب والفن
    


1
كنت وما زلت على الطريق
أمشي وتحت ثوبي الحريق
متى
متى أفيق
في وطن منقسم
ودون ان يحلم في وحدته
ولم يكن للعزف
متاهة الأيّام..
يا أيّها الفحّام
كيف رسمت ربقة المشانق
واولويّات طريق الموت
كل المحطّات فقد جاوزتها
سوى التي توسم بالتصديق
للآن لم يطفأ تحت عبّي الحريق
2
في حيرتي أدور
كلّ كهوف الطين والقصور
وكلّما نذرت
لم افي بالنذور
وكلّما نظرت
سماءنا تزحمها النسور
وتكثر القبور
في وطني المفتوح
لشارد ووارد أصيح
لقد قتلتم سيدي (الحسين) ع
وقبله (المسيح)ع
على صليب الوطن المعرّب
وفي مدار الوطن المهرّب
من قفص الملوك
لقفص الصعلوك
ملء فمي الوك
ما تحمل الرياح من الانباء
في وطن الشقاء..
والاُمّة المتخومة
بكلّ ما في الأرض من قشور
من شرقها لغربها
ومن شمال لجنوب مطبق
من حوله دائرة الحريق
ولم نحرّك ساكناً
في عمقه الغريق
ولم يضع عراقنا
بل ضاعت الامّة من أطرافها
لعمقها
و(الاعور الدجّال)
يدور بين مؤمنّ محتال
وقائد الجهّال
يخرج من كهوفنا الطينيّة
وتارة يخرج من سرادق الظلام
يوزع الاحلام
ارغفة من ماء
وحنطة قشورها
تنثر في الهواء
ما الطف البلاء
في كلّ يوم يرفد الشقاء
على امتداد الخارطة..
لأمّة العرب
والغضب الغضب..
طوفانه قريب
طوفانه قريب
طفانه قريب






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد النكبة وفصلنا
- بعد الفصل من العمل
- في زمن الغربة والفراق
- ليرسم اللوح
- عن الذين يحرقون النخيل
- يا صاح تحت قميص الحريق
- الباب المغلق
- الخوف والحارس الليلي
- الحزم بعدالحزم
- ندرك انّ الارض مبسوطة للجميع
- الهرب من الظل
- العصف بعد العصف
- على كلّ درب علامة
- في المخاض وفي الانفجار
- نسمات العشق
- ما بين لصٍّ محترف
- نشيد موج الثلج أم نشيد موج النار
- الملعب والفنون الجميلة
- عند نعيق ذلك الغراب
- اطلقت يا حبيبتي الموّال


المزيد.....




- فنان روسي يشارك في معرض فن معاصر بالجيزة المصرية
- إلهام شاهين تشن هجوما حادا على الفيلم -المسيء- لمصر
- شاهد.. تسريب الفيلم -المسيء- لمصر بالتزامن مع استقالة مدير م ...
- مشاريع RT تترشح للنهائيات في مسابقة عالمية أخرى
- أثناء مشهد إطلاق نار.. الممثل الأمريكي أليك بالدوين يقتل مدي ...
- أغلبية مجلس الدار البيضاء تصادق على نظامه الداخلي
- انطلاق أولى جلسات مساءلة وزراء حكومة أخنوش الاثنين
- إلزام البرلمانيين بالإدلاء بجواز التلقيح لحضور الجلسات
- وفاة الشاعر العراقي “سمير صبيح” بحادث سير أليم
- -بالخطأ-.. نجم هوليوودي يقتل مديرة تصوير ويصيب المخرج أثناء ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ريش النسر