أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعد محمد عبدالله - العيد الأول للسلام














المزيد.....

العيد الأول للسلام


سعد محمد عبدالله
- شاعر وكاتب سياسي


الحوار المتمدن-العدد: 7036 - 2021 / 10 / 3 - 14:35
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


نحتفل اليوم بمرور عام علي توقيع إتفاقية جوبا لسلام السودان بين حركات الكفاح الثوري المسلح والحكومة السودانية الإنتقالية، وقد ودع السودان محطة الحروب من النيل الأزرق إلي دارفور وجنوب كردفان ومناطق آخرى، وبعد أن طوينا عام طويل نقول في تقيم الوضع الذي نتموضع فيه الآن.

إتفاقية جوبا أوقفت حروب طاحنة إستمرت لعشرات السنيين بين النظام الإنقاذي وحركات الكفاح الثوري التحرري في ريف السودان، وكانت معارك التحرر تدور في الريف والمدن مع إختلاف آلياتها حتى سقط نظام الفساد والإستبداد.

إتفاقية السلام حققت الحكم الذاتي بصلاحيات تنفيذية وتشريعية واسعة لشعوب المنطقتيين فضلاً عن نسب مقدرة من الموارد تعود مباشرة لتلك الشعوب.

تم إنجاز الكثير من المسائل المهمة جداً، وتبقت مسائل آخرى لا تقل أهمية عن المنجزات، ومن إنجازات الفترة الماضية، ونستعرض بعضها فيما يلي؟

١. إستكمال عضوية مجلس السيادة، ومجلس الوزراء من الحركات التحررية.
٢. تنصيب حكام الأقاليم، وتشكيل حكومة إقليم النيل الأزرق.
٣. بدأ تنفيذ الترتيبات الأمنية لهيكلة كل المؤسسات العسكرية، وهذه من أهم قضايا السودان.
٤. تحسن العلاقات الدولية، وعودة السودان للمجتمع الدولي تمر عبر بوابة تحقيق السلام والحكم المدني والتحول الديمقراطي.
٥. وفرت إتفاقية السلام فرص جديدة للتنمية المتساوية في الريف والمدينة عبر تفكيك قبضة المركز السياسي والإقتصادي لصالح جميع السودانيين.
٦. بنود إتفاق السلام تصلح لتكون برنامج عمل لحكومة الفترة الإنتقالية، ومشروع للتحول نحو سودان جديد قائم علي الحرية والسلام والمواطنة بلا تمييز.

هناك منجزات تحققت بفضل إرادة أطراف العملية السلمية وشعب السودان الذي وضع خارطة المستقبل بشعاره المحوري "حرية سلام وعدالة، والشعب يريد بناء سودان جديد"، ولكن أيضاً ما زالت هنالك قضايا تحتاج لحوار يدفعها إلي الأمام، ونوجزها كما يلي؟
١. وحدة قوى الثورة والتغيير.
٢. إستكمال هياكل السلطة الإنتقالية.
٣. إيجاد حلول عاجلة لتوفير لأمن والإستقرار.
٤. تحقيق العدالة لشهداء الثورة، وجميع ضحايا الحروب.
٥. تحسين معاش الناس في الأرياف والمدن.
٦. إستكمال تنفيذ إتفاقية السلام لضمان التحول المدني الديمقراطي.

المجد لسودان السلام، والحكم المدني الديمقراطي.

3 اكتوبر - 2021م



#سعد_محمد_عبدالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صباح الثورة للثوار والسودان
- الحركة الشعبية| تصريح صحفي للرأي العام
- البطل ناهض حتَر
- إستمرار الثورة وإستقرار البلاد
- تصريح صحفي
- كلمات تحت ركام مركز مالك عقار الثقافي
- إستعداء وإستهداف الرفيقة نعمات جماع
- تصريح صحفي:
- برقية للمتقى المغاربي الثاني
- زيارة النيل الأزرق بمناسبة تنصيب الفريق الحاكم أحمد العمدة
- السَارِد والمُترجِم - أحمد خالص/ نجم بعقوبة وملاك السلام
- القائد المفقود - وداعاً العم رضوان
- امتحانات المرحلة الثانوية بمايرنو
- إمتحانات شهادة مرحلة الأساس
- رسالة لحسين صالح
- ردا لحسين صالح بخصوص رده علي تصريح صحفي للناطق باسم الحركة ا ...
- الإسلاميين في السودان
- حادثة مستشفى سنار
- إزالة التمكين ومحاربة الفساد من أهم قضايا الساعة بسنار
- السعودية تعتقل الصحفي السوداني أحمد علي عبدالقادر


المزيد.....




- رأي.. بشار جرار يكتب عن إمكانية إعادة إدراج واشنطن للحوثي عل ...
- مسؤولة أمريكية بارزة: العقوبات الأمريكية الشديدة ستجعل روسيا ...
- مسؤولون أمريكيون لـCNN: واشنطن وحلفاؤها يبحثون نشر قوات إضاف ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن إمكانية إعادة إدراج واشنطن للحوثي عل ...
- وسائل إعلام: الولايات المتحدة تسلم روسيا الرد على مقترحاتها ...
- أوكرانيا: يجب أن أكون مستعدة للدفاع عن بلادي
- المغرب: توقيف -متطرفين- يشتبه بارتباطهما بخلية موالية لداعش ...
- لهذه الأسباب.. لا تشترِ حبوب الفياغرا قبل استشارة طبيب
- مقاتلون أكراد يعلنون استعادة السيطرة -الكاملة- على سجن الحسك ...
- ما أهمية غابات الأمازون للتوازن البيئي العالمي؟


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعد محمد عبدالله - العيد الأول للسلام