أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدلي عبد القوي العبسي - 21 ايلول والامال المرتقبه















المزيد.....

21 ايلول والامال المرتقبه


عدلي عبد القوي العبسي

الحوار المتمدن-العدد: 7027 - 2021 / 9 / 22 - 15:58
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


21ايلول فيها مؤشرات البدايه الجيده
وامامها كذلك الصعوبات والعقبات الجمه
ولديها ذلك الارث الثقيل من تركه النظام السابق
وامامها المتربصون الكثر في الداخل والخارح

و
شئنا ام ابينا
الواقع الراهن يؤكد ويشهد بوضوح ان اليمن
قد دخلت عهدا جديدا ومسارا جديدا عنوانه الابرز ( عوده الروح )
و(عوده الوعي ) في ان معا
حيث لا خلجنه منتظره ولا امركه او تغريب ولاوصايه سعوديه او دوليه
ف 21 ايلول تعني فيما تعنيه اسقاط وصايه الفصل السابع
وتعني ايضا الا تطبيع يقترب من ابواب صنعاء
لا مشائخ ولا عسكر ولا ارهابيين
ولاقبيله تتسلط على الدوله وتنفرد بالحكم

بح انتهى كل ذلك

وفي هذا السياق تحققت خطوه جيده
لكن ما يزال هنالك الكثير الذي ننتظره
فذلك لا يعني ببساطه ان الطريق الى سلطه الشعب
والطريق الى نيل الاستقلال كاملا
طريق قصيره وسالكه
اذ لا يزال امام ايلول كثير من المهام الوطنيه الديموقراطيه
لم تنجز بعد
واولها تحقيق العداله الاجتماعيه

نحن لا ننظر الى 21 ايلول على انها انحراف او خروج على المسار
بعكس الاخرين الذين لم يفهموا المغزى التاريخي ل 21 ايلول
فظنوا بها ظن السوء انطلاقا من ملابسات كثيره ومظاهر شكليه وانطلاقا من اوهام الذات المنغلقه المتشائمه
او تأثير شطحات نظريه المؤامره
او حمولات الماضي البغيض الفكريه بكل مافيها من افكار متحزبه ومتمذهبه او منظورات مناطقيه وجهويه سيئه تلك التي سادت في سنوات الرصاص 60- 90

ايلول ثمره لديالكتيك التاريخ
حيث الواقع المستبد الظالم المرتهن واقع التبعيه والاذلال انتج نقيضه الثائر الحر الرافض للتبعيه والوصايه والاستعمار الجديد
ايلول اذا هي ابنه التاريخ الشرعيه وليست سقطه او غلطه او انتكاسه للمسار
فهي تاتي كخطوه في الطريق الصحيح
كمحصله لتراكم اخطاء نظام سابق امعن في السير نحو الخطأ ولم يلتفت الى النصائح او يتدارك الاخطاء في حينه
محصله لتراكم كمي من الاخطاء والاحتقان الاجتماعي افضى الى تحقيق الغضب الاجتماعي والانفجار الاجتماعي
وهي الانتفاضه الشعبيه الثالثه اتت لتصحيح مسار انتفاضتين شعبيتين سابقتين لها
وهي الحراك الجنوبي في 2007 وفبراير الشبابيه في 2011
وهما الانتفاضتان اللتان تعرضتا للاختطاف وحرف المسار

ايلول انفجرت في وجه
نظام كان يتفاخر بالتبعيه لامريكا والوصايه السعوديه ووصفات صندوق النقد
المصممه للتجويع والافقار الاجتماعي وخلق التمايز والفوارق الطبقيه الواسعه

يتباهى بمشهد السيارات الفارهه جنبا الى جنب مع المتسولين والمعطلين عن العمل
والمتسربين من المدرسه والاطفال الصغار في سوق العمل والآكلين من القمامه
و مشهد عمال اليمن المطرودون من دول المهجر وووو

كان يتفاخر بالفساد والتجهيل والارهاب
بالدوله الهشه التي تخضع لسطوه مشائخ القبيله وعساكرها والتجار الفجار ووكلاء الكمبرادور
يتفاخر بالتخلي عن دور الدوله الوظيفي الاجتماعي
يتفاخر بالحروب العبثيه المحليه التي تبدد الثروه و فوضى تجاره السلاح
يتفاخر باستيراد الغذاء والملابس ووو استهلاك كل شئ مستورد
بدون انتاج
يتفاخر بالبطاله بالغش في الامتحانات
بالدروس الخصوصيه
بانقطاع الخدمات
وانقطاع الكهرباء حتى في ليالي امتحانات الطلاب !


ومن يقارن اليوم بالامس
ينسى ان ما يحصل الان هو بسبب الحرب الظالمه العدوانيه ضد الشعب اليمني من قبل الاوصياء والمستعمرين ومن قبل اركان النظام السابق
ينسى ان ما يحصل الان هو انتقام رهيب لان الشعب في ايلول رفع راسه واسقط الظلمه والاوصياء و العملاء
وهم انفسهم الذين جعلوا من انفسهم بالامس ثوره مضاده
للسادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من اكتوبر بتصفيتهم لنظام الحمدي في الشمال
و شنهم الحرب الظالمه في 1994
هم انفسهم من جعلوا من انفسهم ثوره مضاده للواحد والعشرين من سبتمبر
ويسعون الى تصفيه نظامها الوطني المقاوم

وفي كلتا الحالتين والفترتين التاريخيتين
تجد بصمات بريطانيا وبناتها السعوديه واميركا واسرائيل مع اضافه جديده الى المشهد تتمثل في مشيخه الامارات




ايلول لها البصمات الرائعه والاتجاه الصحيح
ولها الرؤيه الاستراتيجيه الوطنيه ذات المعقوليه والواقعيه
ولها عشريه البناء التنموي 2020- 2030
لكن المهدده بالحرب والمتربصين والتركه الثقيله من تخلف الاداره والفساد و العصبيه والنفوذ القبلي

وايلول فيها الكثير من الامال المرتقبه

انها ستمثل بدايه لتعزيز روح الشراكه الوطنيه بمجرد انتهاء الحرب الظالمه العدوانيه
وتحقيق ديموقراطيه التوافق الوطني لمرحله انتقال صوب عقد اجتماعي جديد
بعيدا عن الوصفات والنماذج الغربيه الجاهزه

وان اللامركزيه في اداره الحكم ستأتي ك اختيار وطني سليم على اسس علميه ديموقراطيه
بدلا من المخطط التقسيمي التفتيتي الاستعماري الذي يستهدف انشاء كانتونات متحاربه

وانها
21ايلول ستحقق استداره نحو الشرق باتجاه المصالحه مع الذات الوطنيه
ومغادره الاغتراب و التبعيه والزيف والعوده الى الاصاله وبعث الروح الوطنيه من جديد

متفائلون ان نشهد مع ايلول
ازدهار للثقافه الوطنيه و ترسيخ للهويه
ان نرى في ثوره 21 ايلول
البعد القومي والاممي الجيد
فلا تعصب للعروبه ولا احتقار قومي للشعوب الاخرى
سوى الدول المحتله الظالمه دول الطغيان والاستكبار الاستعماريه

ومن خلال الروح المتفائله عندنا
تعني لنا ثوره ايلول فيما تعني
عوده الى صف القضيه الفلسطينيه حقيقه وليس نفاقا او ادعاء
كما كان النظام السابق
تعني انضمام اليمن الى صف مقاومي التطبيع مع الكيان الصهيوني الرافضين للوجود
الامبريالي الاطلسي في المنطقه
وهي تعني القوه العسكريه الضاربه و الجيش الوطني القوي الذي يحمي المكتسبات الوطنيه الاجتماعيه


تعني العوده الى اليمن الزراعي الاخضر المنتج
يمن البن و ليس يمن القات
وتعني الامن الغذائي بعيدا عن الاستيراد للحبوب من اميركا عدوه الزراعه

تعني التأسيس لمسار تنموي مستدام و مستقل
و امتلاك ناصيه القرار الاقتصادي والسياسي المستقل
ان الثروه ستذهب الى الوطن فلا يسرقها الخليجي او المستعمر واذنابه

وتعني البدء في ايقاف نزيف الفساد المبدد للثروه العموميه والمعوق للتنميه

و تعني ايقاف انخراط اليمن في مشاريع امريكيه صهيونيه ماسونيه قذره مثل مشاريع الناتو العربي و التطبيع والدين الابراهيمي الجديد

و تعني حمايه السياده الوطنيه وليس بيع الارض والجزر والموانئ وانشاء القواعد العسكريه الاستعماريه
والتحكم في المياه اليمنيه





تعني كيف نجعل اليمن حقا كما كانت
مقبره للغزاه وليس مقبره للنفايات !

واخيرا تعني حسم الاتجاه شرقا نحو الاصدقاء داعمي نصره الشعوب بدلا من الغرب الاستعماري الصهيوني
تعني الانضمام قريبا الى منظمه شنغهاي وليس الى الناتو العربي
ان تغدو ا حقا تدشينا لمسار جديد وعهد جديد
فيه اليمن حر وديموقراطي موحد



#عدلي_عبد_القوي_العبسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المغرب الانجاز الوحيد في وسط سلسله من الهزائم والنكسات
- المغرب الانجاز الوحيد وسط سلسله من الهزائم والنكسات
- الثوره الخضراء الثانيه
- الثوره الخضراء
- هزيمه نكراء
- نداء خبراء المناخ : اخفضوا الحراره
- حول الانذار الاخير الذي تبعثه الينا كوارث تغير المناخ 1-2
- حول الستالينيه
- التجسس سلاح فعال لخدمه العدو وتحطيم المقاومه
- الارض المتجوله
- السيف اصدق ان صدق
- المهافيف السبعه
- عجبت لمن يرجو العون من عبد المعين
- جبل شامخ في لبنان اسمه فيلمون
- هكذا ستسقط دوله الكيان الصهيوني ( اسرائيل )
- المكاسب المتحققه في انتفاضه مايو ايار الفلسطينيه
- انتفاضه فلسطينيه ثالثه
- الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني المسمى باسرائيل
- قلت استحاله ان تضيع القدس
- المثقف الملتزم


المزيد.....




- نداء من نقابيي/ات تيار المناضل-ة إلى مؤتمر النقابة الوطنية ل ...
- الحزب الشيوعي العراقي: الحرية لقادة الحزب الشيوعي السوداني
- اعتقال قياديين في الحزب الشيوعي السوداني وتجدد التظاهرات في ...
- محمد نهار الأمين العام بالإنابة للحركة التقدمية الكويتية: ال ...
- -وول ستريت جورنال-: الحزب الشيوعي الصيني يحظر على كبار المسؤ ...
- اعتقال قياديين في الحزب الشيوعي السوداني وتجدد التظاهرات في ...
- مليونية -19 مايو-..الأمن السوداني يطلق الغاز المسيل للدموع ع ...
- رويترز: السلطات السودانية تعتقل السكرتير العام للحزب الشيوعي ...
- العدد 459 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- من الجليل الفلسطيني إلى القدس التغطية ستستمر


المزيد.....

- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدلي عبد القوي العبسي - 21 ايلول والامال المرتقبه