أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ال يسار الطائي - قراءة مسرحية بسيرة قزم














المزيد.....

قراءة مسرحية بسيرة قزم


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie)


الحوار المتمدن-العدد: 6985 - 2021 / 8 / 11 - 19:28
المحور: الادب والفن
    


قال : اريد ان يراني الناس عملاقا مللت من اكون قزما
قلت : يا فلان العملاق عملاق والقزم قزم لا تغيير الا ان
يتسافل العملاق او يكون القزم بطلا ..
قال : غادرني لا مرحبا بك ، فعندي شفرة دافنتشي و كتاب
الامير ، وهلوسات غوبلز وهذا الرجل انا احمل نفس
جنسيته لكني (لفو) و لست اصيلا لانها كانت مكرمة
من اريش هونيكر عليه السلام من كربلاء الى برلين.

جلس وحيدا وهو يستمع لتسجيل صوتي لرفيق قديم كان معه
وهو يتحدث عن الشعبة السادسة(قسم الشيوعيين) في الامن العامة
وكيف عذبوه و تحت وطأة الالم وعدم الاحتمال قال لمعذبيه أأمروني
استجيب لكم فقدم ماقدم من نشطاء و عناوين ومخابئ حيث اطلق
سراحه تحت بند العودة للصف الوطني..كرر التسجيل مرارا بعد ان
حذف أأمروني استجيب لكم و حفظ بدلها لم يتمكنوا من انتزاع حرف
واحد مني فياسوا واطلقوا سراحي واضاف بمزج بوتقي من مخلفات
ناصر وهتلر وميكافيللي و قليل من عفلق و ابن تيمية بالوان القرميد
لدافنتشي وبفلسفة ماركس و الام تريزا اوجد خليطا ما ان يصبه على
حروفه البائسة ويقرأها المتخلف والابله حتى يرى صاحبنا القزم عملاقا
يطال راسه الغيم الرباب ، فنال جائزة حقوق الانسان بسبب شموخ هامته
حسب السحر الملقي على اعينهم ومعذورين لانهم بلهاء...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السلطويون دائما في الهزيمة كالغزال
- من التراث الشعبي
- و مثله كثير
- تبا للمقنعين
- لمن يكتب فليتذكر ان الكلمة فرقان
- لا ارثيكم
- و بعد الجهاد المرير استبدلنا الطاس بالطاس
- عجيب امور غريب قضية
- احمد الابيض في جبهة البعث الاسود
- الحكم البعثي و يوم الانقلاب الاسود في مثل هذا اليوم
- العراقي ابو الغيرة
- المجتمع الاسلامي ازمة فكر ام ازمة علمائية..3..
- المجتمع الاسلامي ازمة فكر ام ازمة علمائية..2..
- المجتمع الاسلامي ازمة فكر ام ازمة علمائية..1..
- كيف يقتل اهل الامر و النهي الشرعي الاسلام كعقيدة
- ايها العقائديون إن الانسان هو الانسان
- وباء اخطر من كوفيد بالف مرة
- السياسة والدين
- من الامكان ان الماء يروب ، و ان المحال هو توحيد الشعوب
- اقليم كردستان والخروج على الدستور بلا اي احترام له


المزيد.....




- عالم مصريات: القاهرة طالبت بعودة رأس نفرتيتي وألمانيا رفضت ب ...
- البيجيدي يطلب رأي مجلس المنافسة حول احترام شروط التنافس في س ...
- لم أضغط على الزناد.. أول تصريحات أليك بالدوين بعد مقتل مديرة ...
- التقدم والاشتراكية يؤخر مؤتمره ومطالب بعودة بن عبد الله إلى ...
- وزير الخارجية الروسية يحل بمراكش
- أبو ظبي: انطلاق برنامج الشعر النبطي «شاعر المليون»
- تجاوزات عواطف حيار تغضب موظفي وزارة التضامن..
- مكتبة قطر الوطنية تحتفي بمرور 880 عاما على ميلاد الشاعر الأذ ...
- مصر.. ضبط خمور مهربة بمليوني جنيه في ملهى ليلي يمتلكه فنان ك ...
- بعد سرقتها قبل 30 عاما.. لوح جلجامش وقطع أثرية أخرى تعود إلى ...


المزيد.....

- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ال يسار الطائي - قراءة مسرحية بسيرة قزم