أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عدلي جندي - ما بين محمد وهتلر..٢














المزيد.....

ما بين محمد وهتلر..٢


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 6953 - 2021 / 7 / 9 - 00:23
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


ما بين محمد وهتلر..٢
قرآن محمد في القرن العشرين صار مؤهلا أيضا للمشاركة في مسيرة العلوم الحديثة بل وصار كتاب إعجازي بكل المقاييس (بحسب ترهات دكتور الجيولوجيا المصري زغلول النجار ) تحتوي سوره وآياته البينات أقوال وكلمات وتشبيهات تتوافق مع كل ما توصلت إليه العلوم بكافة الافرع في مسيرة البحث والمثابرة والدراسة والتجارب ونتائجها ...!!!!!
خدعة الإعجاز صرفت أنظار الإنسان المسلم عما يرتكب بحقه وحق الآخر من تجاوز ..إنشغل المؤمن بإعحاز زعلول ولم يهتم كثيرا بما يدور حوله من هضم للقيم الإنسانية كالحرية والعدالة والمساواة وصار تكميم الأفواه وتحريم النقد ومحاربة الفكر رسالة مقدسة تصل إلي حد جرائم بإسم الدين وسنة رسوله بل صارت جرائم أبشع (داعش وامثالها)مجرد فهم خاطئ وتطبيق متشدد وفئات ضالة الخ الخ .. إكتشفت الملايين من أتباع دين الصحراء معجزة قرآن محمد ولم تجرؤ علي مجرد التساؤل او التفكير فيما يحدث لها وبها من التجاوزات و الجرائم التي ترتكب بإسم دين محمد وكتابه وسوره وآياته لم تعد تلك الأمور ذات أهمية.. فالقرآن صار بالنسبة للمسلم ليس فقط كتاب عبادة وصلاة بل كتاب تحتوي آياته من الإعجاز الكثير لم يكتشف بعد يا له من كتاب إعجازي مبين ودليل وجود صدق ما قاله القرآن عن جنات تجري من تحتها الأنهار .....!!!
إبتلع المؤمن الطُعم...القرآن كتاب معجزة .. كل ما إكتشفته وتكتشفه وستكتشفه البشرية مكتوب ف لوح محفوظ وووووووو...صار (المؤمن) ينتظر مقال د زغلول (الفشار)الذي يُنشر أسبوعيا في أكبر الجرائد العربية توزيعا وقراءة حينها (الأهرام)..ولم يعد يهتم كثيرا بالبحث أو التفكير او التأمل....فقد أكتشف علماء الإسلام مالم تتوصل اليه البشرية ولا داعي لعلومهم لانهم يتآمرون علي الإسلام ويستخفون بالقرآن ووووو.. نيابة عنه صار د زغلول ومن هم علي الطريق مراجعهم العلمية والدينية والتاريخية بل وصل الحال برجال الدين ( النصابين ) الي تقمص لاهوت وروح الإله وصارت سبوبة وحلم الكثيرين من رجال الدين الإسلامي تقليد والتشبه بالسلف كما وصل اليهم بطريق العنعنات ومن وراءهم المؤمنين ..صار الفكر الفاشيستي مقدسا والمسلمين خير امة اخرجت للناس ولا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ولاىيقتل مسلم بكافر وووووو...تم القضاء علي وإدانة كل من يتبع نازية هتلر وصارت فاشية أتباع محمد صحيح دين.



#عدلي_جندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بين محمد وهتلر..!
- النبي الضرورة..!
- خارج الصندوق..!
- الترقيع..دين..!
- الدين ما بين النقل والعقل
- السيسي وماكرون وحقوق الإنسان...!
- ما بين صدق إحاديث البخاري وتكذيب شواهد حادث ريجيني.
- ما بين :الدعوة والنّعرة.
- المتلازمات..
- تسفيل العفة...!
- البحث عن خالق الإنسان والإنسانية..
- الحرية لا دين (ولا وطن) لها..!
- مُبعثرات ..إسلامية .(1)
- اللحم الحلال ...والدين الحرام.
- الإسلام ..تأميم ومصادرة(4)
- الإسلام ..تأميم ومصادرة ..!(3).
- هل يجوز الإحتفال بعيد للعمال..!؟
- الإسلام.. التأميم والمُصادرة(2).
- الإسلام ..تأميم ومصادرة ..(1).
- صمت وقتل وحرق.


المزيد.....




- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب
- الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في حوار ...
- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024
- الحوار الاجتماعي آلية برجوازية لتدبير المسألة العمالية
- الهجمة الإسرائيلية القادمة على إيران
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عدلي جندي - ما بين محمد وهتلر..٢