أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن الشامي - خلال ثلاثين عاما : احتجاجات عصفت بأمريكا نتيجة انتهاكات عنصرية















المزيد.....

خلال ثلاثين عاما : احتجاجات عصفت بأمريكا نتيجة انتهاكات عنصرية


حسن الشامي

الحوار المتمدن-العدد: 6922 - 2021 / 6 / 8 - 17:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خلال ثلاثين عاما عرفت الولايات المتحدة الأمريكية العديد من الاحتجاجات الضخمة والمظاهرات والعنف المصاحب لها، بالإضافة إلى آلاف الحوادث العنصرية التي تكرر نفسها، ولم تكن تلك الاحتجاجات تمر دون تدمير وتخريب للممتلكات أو سقوط ضحايا قبل أن تهدأ وتسيطر السلطات على الأوضاع فيها.
والتاريخ الأمريكي حافل بالاحتجاجات نتيجةً أسباب عديدة منها الأزمة الاقتصادية وتنامي الحوادث العنصرية وجائحة كورونا التي تهدد حياة الملايين، فخطورة الفيروس لم تخفف من حنق وغضب شرائح واسعة من الشعب.
وتفجرت مظاهرات العام الماضي ردًا على قتل أحد أفراد الشرطة لجورج فلوريد المواطن الأمريكي الذي أثار مقتله غضبًا عارمًا، وكان مقطع الفيديو الذي بُث للحظات وفاة فلوريد صادمًا للغاية، فكان يقول للشرطي الذي يجثم بركبته على رقبته : "لا أستطيع التنفس"، وبعد اليوم الأول بدأت المظاهرات وأحداث العنف تجتاح المدن بداية من مدينة مينيابوليس وسانت بول، وقال تيم والتز حاكم مينيسوتا، إنه سينشر الحرس الوطني للولاية كاملًا للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، مشيرًا إلى أن "العنصرية في ولايته خلقت الظروف التي أدت إلى وفاة فلويد".
وقال الحرس الوطني الأمريكي إن قوات قوامها خمسة آلاف شخصا تم نشرها في 15 ولاية بالإضافة إلى واشنطن العاصمة، وأضاف أن "إدارات الأمن التابعة للولايات ما زالت مسئولة عن الأمن".
وتصدرت الأحداث المتصاعدة عناوين الصحف الأمريكية، منها "نيويورك تايمز" التي كتبت : "مدن على حافة الهاوية مع اشتعال الحرائق قرب البيت الأبيض".. وصحيفة "يو إس إي تودي" طالبت بإيقاف مظاهر العنصرية، وكتبت "تظاهرات جورج فلويد، نظرة مدينة تلو الأخرى: "أوقفوا التنميط الاجتماعي والعنصري".
ولم تكن هذه الاحتجاجات هي الوحيدة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية... ولكن تعددت الاحتجاجات خلال ثلاثين عاما.. وأبرز الاحتجاجات وأحداث العنف في الولايات المتحدة الأمريكية كانت العنصرية محركًا رئيسيًا لها.

أعمال شغب لوس أنجلوس 1992
تعتبر أحداث لوس أنجلوس عام 1992 الأسوأ منذ الستينيات، استمرت 6 أيام بدءًا من 29 أبريل، جاءت هذه الأحداث على خلفية فيديو يظهر فيه سائق سيارة الأجرة رودني كينج وهو رجل أسود البشرة الذي تجاوز السرعة المسموح بها يضربه أربعة رجال من الشرطة من ذوي البشرة البيضاء، لكن المحكمة برأت رجال الشرطة، الأمر الذي أثار موجة عارمة من الاحتجاجات في جميع أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية.
تدخل خلال الاحتجاجات الحرس الوطني ثم الجيش وقوات البحرية الأمريكية، وخلفت أعمال العنف 53 قتيلًا ومئات الجرحى وخسائر تقدر بمليار دولار، ونتيجةً لهذه الأحداث تمت عمليات عقاب كبيرة داخل شرطة لوس أنجلوس، حيث تم زيادة عدد ضباط الشرطة من الأقليات المختلفة وعمليات تحليل لاستخدام القوة المفرطة وقدم قائد الشرطة استقالته، وفقد رئيس بلدية لوس أنجلوس التأييد الشعبي له.

احتجاجات فلوريدا 1996
شهدت مدينة سانت بطرسبرج في ولاية فلوريدا، احتجاجات واسعة إثر مقتل شاب أسود غير مسلح على يد الشرطة الأمريكية، الأمر الذي دفع المحتجين للانطلاق في شوارع المدينة وهم يهتفون "أوقفوا وحشية الشرطة" و"لا يمكنكم قتلنا جميعًا" و"إنهاء الإبادة الجماعية"، واستدعت الشرطة التعزيزات من مكافحة الشغب واستخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد.
وتفاقمت الأمور مع مواجهة الشرطة للاحتجاجات وامتدت إلى الأحياء المجاورة لتتحول لأعمال شغب وأحرقت متاجر كثيرة كما تم إشعال النيران بمراكز الشرطة، وهدأت الأمور لأيام بعد تعهد إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بالعدالة، إلى أن أعلنت هيئة المحلفين الكبرى أن الضابط القاتل تصرف دفاعًا عن النفس ولم يخرق أي قوانين جنائية، معلنةً أنه لن تكون هناك لوائح اتهام، هذا القرار أدى لاندلاع أعمال الشغب مرة أخرى في سانت بيت، وعلى إثرها تم اعتقال العشرات.
وعقب تلك الأحداث أعلنت المدينة عن برنامج ضخم يسمى "تحدي 2001"، لتحسين الظروف وبناء علاقات مجتمعية أفضل. تم إنفاق أكثر من 100 مليون دولار، كما تم تعيين أول رئيس شرطة أمريكي من أصل إفريقي في المدينة الذي أدخل بدوره تغييرات شاملة في سياسة الإدارة.

أعمال شغب سينسيناتي 2001
أعلن عمدة مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأمريكية تشارلز لوكن حالة الطوارئ في المدينة، وأصدر قرارًا بمنع التجول، أتت تلك القرارات على خلفية ازدياد أعمال الشغب والمظاهرات التي انطلقت بعد مقتل مواطن أسود على يد رجال الشرطة، وفي هذه الأثناء اعتقلت الشرطة العشرات كما أصيب آخرون، كل ذلك حصل في أبريل 2001 لتمتد حتى 5 أيام.
ويعتبر الشاب الأسود تيموثي توماس البالغ من العمر 19 عامًا هو رابع مواطن أسود يقتل على يد الشرطة في سينسيناتي في نفس العام، وأثار الحادث موجة من الغضب ضد الشرطة اعتبرت الأسوأ منذ عام 1995 عندما قتل 15 أسود على يد الشرطة أيضًا، في هذه الاحتجاجات كما غيرها حصلت أعمال نهب للمتاجر وتكسير للمحلات، وخسرت الولاية حينها ما يقرب من 5.5 مليار دولار.

أحداث أوكلاند 2009
في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأمريكية، حكمت المحكمة بتهمة القتل غير العمد لشرطي قتل مواطنًا أسود، إلا أن هذا الحكم دفع بالاحتجاجات وأعمال الشغب إلى الواجهة، وألقي القبض على 100 شخصا على الأقل بعد عمليات نهب ومواجهات مع الشرطة في أوكلاند.
ونُشر فيديو لحادثة القتل على يوتيوب، حيث ظهرت الشرطة وهي تطلق النار على الشاب.

أحداث فيرجسون 2014
قتل شرطي أبيض الشاب الأسود مايكل براون في أغسطس 2014، في مدينة فيرجسون بولاية ميزوري مما أثار أعمال شغب عنيفة، استمرت عشرة أيام بين السكان السود وقوات الأمن، وفي نوفمبر من نفس العام تجددت أعمال الشغب في فيرجسون إثر إعلان إسقاط الملاحقات بحق الشرطي الذي أطلق النار.

أحداث بالتيمور 2015
هاجم متظاهرون غاضبون سيارات للشرطة ومحلات تجارية في مدينة بالتيمور بالولايات المتحدة وتجمع المئات للمطالبة بالعدالة بعد وفاة الشاب فريدي جراي متأثرًا بكسور أصيب بها في فقرات الظهر، وذلك بعد أسبوع على توقيفه، وكان فريدي غراي قد اعتقل بتهمة حيازة سكين ونقل أولًا إلى مركز للشرطة قبل أن ينقل إلى المستشفى حيث فارق الحياة بعد أسبوع، واعترفت شرطة بالتيمور بأن عملية إسعاف الموقوف تأخرت وكان يجب أن يحصل على مساعدة طبية فور إصابته بالكسور.
ظهر تسجيل فيديو لعملية اعتقال جراي، التقطه أحد المارة، حيث بدا شرطيان وهما يثبتان الشاب الأسود على الأرض وهو يصرخ من الألم، وقال محامي عائلة جراي إن 80 % من النخاع الشوكي للشاب قطع عند مستوى الرقبة، وأطلقت عدة تحقيقات بشأن هذه القضية، أحدها تحقيق فيدرالي أجرته وزارة العدل، وبعد وفاة فريدي جراي، أوقف ستة شرطيين عن العمل.

أعمال شغب ميلووكي 2016
اندلعت أعمال شغب واحتجاجات في مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن بعد مقتل رجل أسود على يد الشرطة الأمريكية، وأثار الحادث غضبًا شعبيًا دفع عشرات إلى التجمهر احتجاجًا على ما وصفوه بعنف الشرطة، وما لبث أن تطور الأمر ليتحول إلى أحداث شغب وعنف وإحراق للمتاجر والمحلات.
اعتقلت الشرطة على إثر ذلك العشرات ونجمت خسائر بملايين الدولارات نتيجة الحرائق التي تعرضت لها المتاجر والمحلات.
أخيرًا، الاحتجاجات التي تتجدد اليوم على نطاق أوسع وقد وصلت إلى مشارف البيت الأبيض تأتي نتيجةً للعنصرية الفجة التي تعاود ضرب النسيج المجتمعي الأمريكي أمام الكاميرات، والحوادث المأساوية التي لا تطالها عدسات الصحفيين أو الجمهور كثيرة في البلد التي تصدر نفسها كزعيمة للعالم، تدعوه - بالسلم أو الحرب - إلى تمثّل قيم "الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان" من غير أن تسد الثغرات الراسخة في بنية مجتمعها، ما يفضح مجددًا هشاشة السلم الأهلي في البلاد.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متوسط خمسة عشر سنة فقط .. حكام العالم الإسلامي عددهم ثلاثة و ...
- نهاية المطاف.. قصة قصيرة
- ما أجملك أيها الحب ! .. قصة قصيرة
- قلوب تحترق.. قصة قصيرة
- أشواك على الطريق.. قصة قصيرة
- النظرة الوحيدة.. قصة قصيرة
- ذكريات الحب الأول.. قصة قصيرة
- لحظة الوداع.. قصة قصيرة
- طالب دكتوراة.. قصة قصيرة
- زيارة منتصف الليل.. قصة قصيرة
- خطبة الجمعة.. قصة قصيرة
- مجرد إجراءات.. قصة قصيرة
- رؤية نقدية للمجموعة القصصية -مجرد إجراءات- للقاص / حسن الشام ...
- دور وسائل الإعلام والأسرة في تشكيل الوعي الاجتماعي
- رواية الضباب الجزء السادس والأخير
- رواية الضباب الجزء الخامس
- رواية الضباب الجزء الرابع
- رواية الضباب الجزء الثالث
- رواية الضباب الجزء الثاني
- رواية الضباب


المزيد.....




- سقوط طائرة تدريب عسكرية أمريكية على منزلين في تكساس
- في مشهد يحبس الأنفاس.. مغامر فرنسي يسير على حبل بين برج إيفل ...
- شاهد.. لحظة ثوران بركان كمبر فيجا في جزر الكناري الإسبانية
- آل الشيخ: طهرنا منابر السعودية من أصحاب التوجهات
- الخارجية الأمريكية: استيراد لبنان للنفط الإيراني ليس في مصلح ...
- الحوثيون: تشكيك غوتيريش مسيس ومرفوض ولا يستند إلى وقائع
- الروس يصوتون بانتخابات الدوما في الخارج
- بي بي سي تعتذر لفقدان ملابس تلميذة مقتولة أخذها أحد صحفييها ...
- خامنئي يصدر قرارا بشأن قائد القوات الجوية ويتحدث عن تهديدات ...
- بدء فرز الأصوات في انتخابات مجلس الدوما الروسي


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن الشامي - خلال ثلاثين عاما : احتجاجات عصفت بأمريكا نتيجة انتهاكات عنصرية