أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - رزاق حمد العوادي - استخدام القوة في العلاقات الدولية هو اخلال بالالتزامات المفروضة على الدول وهو عدوان ضد سيادة الدول




استخدام القوة في العلاقات الدولية هو اخلال بالالتزامات المفروضة على الدول وهو عدوان ضد سيادة الدول


رزاق حمد العوادي

الحوار المتمدن-العدد: 6895 - 2021 / 5 / 11 - 12:45
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


استخدام القوة في العلاقات الدولية هو اخلال بالالتزامات المفروضة على الدول وهو عدوان ضد سيادة الدول !!!!!
توغل القوات العسكرية التركية داخل العراق وانشاء معسكرات انموذجا ....!!!!!...
.
.قبل الدخول في الغزو التركي على العراق لابد من توضيح . معنى استخدام القوة في
العلاقات الدولية والموقف في القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة وخاصة (المادة 51 من الميثاق...التي يتبجح بها الجانب التركي .....!!.ا
نقول يشكل هذا التوغل التركي خرقا لسيادة العراق ومبادئ القانون الدولي وحسن الجوار المتعلقة بالاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشوؤن الداخلية للدول الاعضاء في الامم المتحدة كما رسمها الميثاق .....
.وهذا ماورد بقرار الامم المتحدة 3314 ..د في 14-كانون الاول 1974...كونة انتهاك لالتزامات دولية بما فيها من قصف المدن .... وهجوم مدبر.... وانشاء قواعد عسكرية .....وان الفقرة 4 من المادة 2 من الميثاق اقرت مبداء التحريم المطلق للتهديد باستعمال القوة او استخدامها ضد سلامة الاراضي لاي دولة او الاستقلال السياسي لانة لا يتفق ومقاصد الامم المتحدة ....كما ان المادة 7 من الميثاق اشارة انة لا يسوغ للامم المتحدة ان تتدخل في الشوؤن التي تكون من صميم السلطان الداخلي لدولة ما وليس فية ما يقتضي الاعضاء مثل هذة المسائل
اولا......
التكييف القانوني لهذا التدخل التركي .... وفقا لميثاق الامم المتحدة !!
..
1.....انة نوع من انواع استخدام القوة في العلاقات الدولية ...و.. يمتنع على اعضاء المنظمة الدولية في علاقاتهم الدولية عن التهديدبالقوة او استخدامها سواء كان ذلك ضد سيادة الدول او الاستقلال لاي دولة
2.. انة خرق للسيادة العراقية ..وهذا ماشار الية ميثاق الامم المتحدة .(..حظر استعمال القوة في العلاقات الدولية المادة 2 -4من الميثاق)
3...انة نوع من انواع التدخل في شوؤن الدول الاخرى ويشكل خرقالسيادة العراق وفقا (للمادة 2 من الميثاق ) . وخرقا للسيادة وفقا( للمادة 2بفقراتها الستة )لتي تتحدث عن المبادئ العامة للامم المتحدة
4...انة يشكل عملا عدوانيا في القانون الدولي وفقا لتعريف العدوان في قرار الامم المتحدة لعام 1974 الفقرة 1
..ثانيا ..الموقف التركي . والادعاء بالدفاع عن النفس وفقا للمادة 51 من الميثاق !!!!!
... اوضح الممثل الدائم لتركيا في الامم المتحدة (لنا الحق ممارسة حق الدفاع عن النفس وفقا للمادة 51 من ميثاق الامم المتحدة )وامور كثيرة . لا..يتسع المجال لذكرها
ان هذا الادعاء لا سند لة في القانون الدولي ولابد من تحليل هذا الادعاء الذي يستند الى (المادة 51 من الميثاق)...وسوف اتناولة بالتحليل لاهميتة وتوضيح معناة وففا لما يلي ..
.
....ومن تحليل هذا النص االقانوني ((اي حق الدفاع عن النفس)) الوارد في المادة 51 ...
ومن الرجوع لنصوص ميثاق الامم المتحدة ..والقواعد الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول ...وقرارات محكمة العدل الدولية ...والتطبيقات الدولية لمثل هذة الحالات نوضح ما يلي
....
1...ان يكون ان مفهوم استخدام المادة 51 ان هناك هجوم مسلح ضد دولة المعتدي عليها وهجوم فعلي لكي تمارس هذا الحق
اي حق الدفاع عن النفس )) وهذا ما اشارة الية محكمة العدل الدولية فيى احدى قراراتها...
2...يجب ابلاغ مجلس الامن فورا بالاجرارات التي اتخذتها الدولة المعتدى عليها جراء الاعتداء المحتمل لكي تستفاد من النص القانوني
3... ان يكون العمل المتخذ للدفاع عن النفس محددا بما هو ضروري لايقاف او منع الخرق (اي يكون محددا بحاجة الدفاع عن النفس )كما في قرار محكمة العدل الددولية في قضية نيكاراكوا
4...في حالة الدفاع عن النفس يجب ان تكون الدولة المعتدى عليها قد طلبت المساعدة
5....ان حق الدفاع عن النفس المشار الية في المادة 51 لا يبرر باستخدام القوة من قبل دولة ما لحماية مصالح امنية متصورة خارج الحدود
ثالثا... اذا التدخل التركي على خلفية المادة 51 من الميثاق واسسها القانونية كما ادعى بها ممثل تركيا لدى الامم المتحدة لا تجد سندها القانوني في المادة 51 التي يتكاء عليها الجانب التركي !!!!!..
.وتاكيد لبطلان ادعاء ممثل تركيا في الامم المتحدة .......
وهل الادعاء بحصول هجوم او تهديد من قبل العراق على اراضيها وانتهاك لسيادتها .......؟؟
.وهل الجانب التركي التجاء الى مجلس الامن وفقا للمادة 33 من الميثاق بشان حل النزاعات بين الدول وخاصة في الجوانب التي تهدد السلم ولامن الدولين ....(اسئلة نتركها للقارئ الكريم ..للاجابة ...............!!!!!
رابعا ......الموقف العراقي......من الغزو التركي .على ارض الفراتين ....!!!
1... يفترض بالجهات ذات العلاقة اي السلطتين التشريعية والتنفيذية ان تنهض بمهامها الدستورية والقانونية.وفقا للمادة 1 من الدستور ....والمادة 9 .....والمادة 50 من الدستور والمادة78 من الدستوروغيرها من النصوص الدستورية والقانونية واللجوء .الى احكام القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة باعتبارة الشرعة الدولية تجاة هذا الاعتداء وفقا للسياقات الدولية التي اشرنا اليها في بداية البخث
بعض!!لاسس القانونية التي يمكن للعراق اللجوء اليها للتدخل الدولي لهذا الاعتداء التركي
1..تقديم شكوى الى مجلس الامن وفقا لاختصاصاتة الواردة في الماد 33 والمادة 39 من الميثاق وكونة وكيلا او نائبا عن المجموعة الدولية المادة 24 من الميثاق ..
2...احاطة الامين العام للامم المتحدة علما بذلك لكي يلفت نظر مجلس الامن حول هذا التدخل لانة يهدد السلم والامن الدولين وفقا للمادة 99 والمادة 39 من الميثاق
3... الطلب الى الجمعية العامة للامم المتحدة بتكليف محكمة العدل الدولية ابداء راي استشاري حول الموضوع وفقا للمادة 95 من الميثاق لتوثيقة في وثائق الامم المتحدة
4...الطلب الى منظمة المؤتم الاسلامي للتدخل بالموضوع وفقا لدستورها ولان العراق وتركا اطرافا في المؤتمر وكونهما جارين مسلمين
5...مناشدة الجامعة العربية للتدخل وفقا لميثاق الجامعة العربية لعام 1945
6..اللجوء الى وسائل الضغط الاخري ومنها التجارية والعلاقات الاقتصادية والتبادل
التجاري كوسيلة من وسائل حل النزاعات ..وامورووسائل عدة لا يتسع المجال لذكره
ان ميثاق الامم المتحدة قد رسم الالية القانونية لفض النزاعات الدوليى وفقا لما ورد في الفصل السادس من الميثاق المادة 33 ....يجب على اطراف النزاع الذي من شانة ان يعرض الامن والسلم الدولين للخطر اب يلتمسو حلة وفقا للمبادئ التي رسمها الميثاق في المادة 33-1....وان مجلس الامن يدعو اطراف النزاع الى تسويتة بهذة الوسائل وفقا للفقرة 2-من المادة 33.....كما انو يحق لكل عضو في الامم المتحدة لفت نظر مجلس الامن او الجمعية العامة للامم المتحدة الى كل نزاع وفقا للمادة 34 من الميثاق






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المبادئ الاساسية لقانون الفضاء ......ومسوؤلية الدول عن الاعم ...
- الاسس القانونية والعلمية للتحقيق في واقعة الانتحار
- بعض الاسس القانونية المستوحاة من قانون اصول المحاكمات الجزائ ...
- التكييف القانوني للمطالبة بالتعويضات عن الاضرار التي تنهض به ...
- القضاء يدخل على خط مواجهة كورونا!!!
- تداعيات فايروس كورونا على العلاقات الدولية ... وما المطلوب!! ...
- حق الام في فتح حساب مصرفي لولدها القاصر بين النص القانوني و ...
- فن القضاء و المحاماة
- مفاهيم قانونية مستوحات من قانون اصول المحاكمات الجزائية العر ...
- بحوث ودراسات قانونية سينهض بها المكتب الدولي للمحاماة للبحوث ...
- الاسس القانونية لدعوى المرافعة أمام محكمة قضاء الموظفين
- الاسس القانونية لسير الدعوى امام القضاء
- الحقوق الاساسية لعمل المحامين والضمانات الدولية وفقا لقرارات ...
- المحكمة الاتحادية والقرارات
- الدستور العراقي وحرية الراي والتعبير....
- نقابة المحامين العراقية ...... المطلوب وقفة حقيقية لمعالجة م ...
- الحق في الحياة ةالسلامة البدنية
- مشكلة الارهاب وقواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الامن .
- مفهوم الحرب
- بحث عن حقوق الانسان


المزيد.....




- رايتس ووتش : الأشخاص ذوو الإعاقة يواجهون عقبات في الانتخابات ...
- الأسرى … ثم الأسرى وقضيتهم هي الأولى !!
- البرلمان الأوروبي يدعو الدول الأعضاء لمنح تأشيرات لطالبي الل ...
- رئيس الحكومة الجزائرية: استعادة ثقة الجزائريين ومكافحة الفسا ...
- التمييز والعنصرية داخل الكيان الصهيوني
- أهالي الأسرى.. فرح بالحرية وخوف على الحياة
- طالبان تبحث سبل تأمين موظفي الأمم المتحدة وتدعو للاعتراف بال ...
- زاخاروفا: الأنباء بشأن -عرقلة- موسكو لمهمة الأمم المتحدة لدع ...
- الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و- ...
- منظمات حقوقية: اوروبا فشلت في مساعدة الأفغان الفارين من -طال ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - رزاق حمد العوادي - استخدام القوة في العلاقات الدولية هو اخلال بالالتزامات المفروضة على الدول وهو عدوان ضد سيادة الدول